المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قسم علوم الفلك ( عند موافقة الادارة )


محمد الحوسني
09-12-11, 10:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماهو علم الفلك؟؟؟؟
علم الفلك هو الدراسة العلمية الأجرام السماوية(مثل النجوم، والكواكب، والمذانب، والمجرات) والظواهر التي تحدث خارج نطاق الغلاف الجوي (مثل إشعاع الخلفية الميكروني الكوني).وهو يهتم بالأجسام السماوية من حيث التطور، والفيزياء، والكيمياء، وعلم الأرصاد الجوية، والحركة، بالإضافة إلى تكون وتطور الكون.
ويعد علم الفلك أحد العلوم القديمة.أجرى علماء الفلك الأوائل ملاحظات منهجية للسماء في المساء، حيث تم اكتشاف تحف فلكية خلال فترات مبكرة جداً.ومع ذلك، كان من الضروري اختراع التليسكوب قبل أن يتطور علم الفلك ليصبح من العلوم الحديثة.وشمل علم الفلك تخصصات متنوعة على مر التاريخ مثل القياسات الفلكية، والملاحة السماوية، وعلم الفلك الرصدي، ووضع التقويمات، وعلم التنجيم، ولكن علم الفلك الاحترافي يعتبر مرادفاً لعلم الفيزياء الفلكي.
ومنذ القرن العشرين، انقسم مجال علم الفلك الاحترافي إلى فروع رصدية ونظرية.ويركز علم الفلك الرصدي على تجميع وتحليل البيانات باستخدام المباديء الأساسية للفيزياء.بينما يهتم علم الفلك النظري بتطور الحاسب الآلي أو النماذج التحليلية لوصف الأجسام والظواهر الفلكية.ويكمل الفرعيين بعضهما البعض، حيث يسعى علم الفلك النظري لتفسير النتائج الرصدية، وتستخدم الملاحظات في التأكيد على النتائج النظرية.
وساهم الفلكيون الهواة في العديد من الاكتشافات المهمة، حيث يعتبر علم الفلك من العلوم القليلة التي يمكن للهواة أن يلعبوا فيها دوراً هاماً، وخاصة في اكتشاف ورصد الظواهر العابرة.
لا يجب أن يكون هناك خلط بين علم الفلك القديم وبين علم التنجيم، وهو نظام يعتقد أن هناك علاقة بين الشؤون الإنسانية ومواضع الأجسام السماوية.يختلف المجالان تماماً عن بعضهما البعض على الرغم من أنهما يتشاركون في الأصل وجزء من الوسائل.



في خلال تجولي في موقع التلسكوب هابل وجدت برنامج وقمت بتنزيله
وهو برنامج رائع وجميل للتفكر في قدرة الله عز وجل في هذا الكون
حيث تستطيع اكتشاف الفضاء والكواكب والمجرات وصور للفضاء
وحبيت انزل هذا الموضوع لمن اراد الاستفادة والمعذرة على التقصير
البرنامج : التلسكوب العالمي
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h3.jpg

أولا قم بزيارة هذه الصفحة
http://hubblesite.org/ (http://hubblesite.org/)

بعد ذلك اختر هذا الخيار:
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h5.jpg

ثم اتبع ما في الصورة :
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h6.jpg
اظغط على الرابط الذي في الصورة :
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h7.jpg

اختر الخيار الموضح في الصورة :
http://img828.imageshack.us/img828/7932/46620390.jpg (http://img828.imageshack.us/my.php?image=46620390.jpg)
بعد ظغط على الخيار سوف يقوم الجهاز بتحميل البرنامج لديك

* * *
بعد تنزيل البرنامج على جهازك
نأتي لخطوات تثبيت البرنامج وهي سهلة جداً
اتبع الصور:
اظغط next


اختر i agree ثم اظغط next
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_2.jpg

اظغط next
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_3.jpg

اختر ما يناسبك ثم اظغط next
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_4.jpg

اظغط next
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_5.jpg

اظغط close
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_6.jpg

الآن تم تثبيت البرنامج لديك وستظهر
ايقونات البرنامج على سطح المكتب لديك
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h1.jpg

اظغط على الايقونة الزرقاء وسيفتح معاك البرنامج وهذه صورة له
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h2.jpg

شرح بسيط لبعض القوائم في البرنامج
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images178/mk159437_h4.jpg


برنامج ORBITRON حيث يمكنك مشاهدة الاقمار الصتاعيه وهي تتحرك في
الفضاء وايضا تحديد مسارها المتوقع
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images177/mk159437_3.jpg

برنامج رائع جدا والأجمل فيه انه باللغة العربية
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images177/mk159437_123456754.jpg

ولتنزيل البرنامج لديك أولا قم بزيارة هذه الصفحة
http://freeware.intrastar.net/astronmy.htm (http://freeware.intrastar.net/astronmy.htm)

ثم اتبع الخطوات التالية:
http://img836.imageshack.us/img836/6845/66745646.jpg (http://img836.imageshack.us/my.php?image=66745646.jpg)

بعد ذلك
http://img820.imageshack.us/img820/5368/97079641.jpg (http://img820.imageshack.us/my.php?image=97079641.jpg)


هذه صورة عامة للبرنامج
http://img831.imageshack.us/img831/7876/54230156.jpg (http://img831.imageshack.us/my.php?image=54230156.jpg)

لتتبع حركة الاقمار الصناعيه اظغط من الاسفل على (الرئيسي)
ثم اختر خيار ( الوقت الفعلي)
وسوف تشاه الاقمار الصناعيه تتحرك ببطء
http://img821.imageshack.us/img821/849/59885574.jpg (http://img821.imageshack.us/my.php?image=59885574.jpg)


برنامج البصمة Footprint
لمشاهدة حركة الاقمار الصناعية في جميع انحاء العالم
البرنامج باللغة الانجليزية
صفحة البرنامج :
http://freeware.intrastar.net/astronmy.htm (http://freeware.intrastar.net/astronmy.htm)

بع ذلك اتبع الخطوات في الصور التالية
http://img836.imageshack.us/img836/6845/66745646.jpg (http://img836.imageshack.us/my.php?image=66745646.jpg)

بعد ذلك اظغط هنا بعد التأكد من اسم البرنامج :
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images177/mk159437_123222222222900.jpg





برنامج GPS Satellite tracking program
تستطيع من خلالة مراقبة القمر الصناعي الذي تريد مباشرة ورؤيته وهو يتحرك
وتستطيع ايضا رؤية تحرك الليل والنهار على العالم
( البرنامج عبارة عن ملف مظغوط وعند فكه يحتوي على مجلدات كثيرة لذا انصحك بعمل
مجلد جديد وفك الظغط فيه )
رابط تحميل البرنامج من هنا :
DOWNLOAD (http://www.movingsatellites.com/data/gps24all.zip)

صورة للبرنامج :
http://img834.imageshack.us/img834/2061/65892277.jpg (http://img834.imageshack.us/my.php?image=65892277.jpg)



برنامج HPLANET لمتابعة حركة الاقمار ايضا والحد الفاصل بين الليل والنهار
وتستطيع الرجوع للأيام السابقة ومعرفة اين كان القمر الصناعي

رابط التحميل : تحميل (http://www.fourmilab.ch/homeplanet/download/3.1/hp3full.zip)

( البرنامج له ملحقات كثيرة لذلك انصحك بعمل مجلد جديد وفك الظغط فيه )

صورة للبرنامج مع بعض الشرح عليها
http://img839.imageshack.us/img839/6170/66755806.jpg (http://img839.imageshack.us/my.php?image=66755806.jpg)


كما تستطيع اختيار اي يوم مضى ومعرفة موقع القمر الصناعي في ذلك اليوم
http://img836.imageshack.us/img836/7240/50262789.jpg (http://img836.imageshack.us/my.php?image=50262789.jpg)



سكاي أطلس
برنامج لمن يريد التعرف على الابر اج والاجسام الفضائية الاخرى
مثل النجوم والمجرات والسدم والكواكب
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images177/mk159437_1210a.jpg

رابط تحميل البرنامج : تحميل (http://www.skyatlas.eu/AN_inst.exe)

بعد ما ينزل عندك الملف افتحه واظغط مثل ما هو موضح في الصورة
http://img153.imageshack.us/img153/6257/12322322322.jpg (http://img153.imageshack.us/my.php?image=12322322322.jpg)

وهذه صورة للبرنامج




برنامج aciqra لمحاكاة السماء ويمكنك متابعة اكثر من 120 الف كوكب
ونجم
لتحميل البرنامج : direct link (http://downloads.sourceforge.net/project/aciqra/Aciqra%20I/1.1/1.1.0/Acq1.1.exe?r=http%3A%2F%2Ftranslate.googleusercont ent.com%2Ftranslate_c%3Fhl%3Dar%26langpair%3Den%25 7Car%26u%3Dhttp%3A%2F%2Fsourceforge.net%2Fprojects %2Faciqra%2Ffiles%2FAciqra%252520I%2F1.1%2F1.1.0%2 FAcq1.1.exe%2Fdownload%26prev%3D%2Ftranslate_s%253 Fhl%253Dar%2526q%253D%2525D8%2525A8%2525D8%2525B1% 2525D8%2525A7%2525D9%252585%2525D8%2525AC%252B%252 5D9%252585%2525D8%2525AC%2525D8%2525A7%2525D9%2525 86%2525D9%25258A%2525D8%2525A9%252B%2525D8%2525A7% 2525D9%252584%2525D9%252581%2525D9%252584%2525D9%2 52583%2526sl%253Dar%2526tl%253Den%26rurl%3Dtransla te.google.com.sa%26usg%3DALkJrhgrxdTN-i-hZtjFni0_9igymtimfA&ts=1282862967&use_mirror=cdnetworks-us-1)
صورة البرنامج:
http://img405.imageshack.us/img405/7433/56223394.jpg (http://img405.imageshack.us/my.php?image=56223394.jpg)





برنامج Asynx Planetarium v2.61
برنامج رائع يبينلك مواقع النجوم والكواكب مع امكانية البحث عن اي نجم
كما هو مبين في الصورة
رابط التحميل : تحميل (http://www.asynx-planetarium.com/download/FP/planetarium.exe)

صورة للبرنامج :
http://img69.imageshack.us/img69/6914/a22v.jpg (http://img69.imageshack.us/my.php?image=a22v.jpg)




برنامج starcat096 يعرض لك النجوم والطوالع
رابط التحميل : تحميل (http://www.precisionstrobe.com/jc/starcats/starcat096_win.zip)

صورة البرنامج :

http://img713.imageshack.us/img713/7418/assh.jpg (http://img713.imageshack.us/my.php?image=assh.jpg)



برنامج rt-skyorb08 تجول في الكون والفضاء مع امكانية
رؤية حد الليل والنهار واضاءات المدن في العالم ليلاً
رابط التحميل : تحميل (ftp://ftp2.realtech-vr.com/realtechv/pub/rt-skyorb08.exe)
صور البرنامج:
http://img843.imageshack.us/img843/6129/95752018.jpg (http://img843.imageshack.us/my.php?image=95752018.jpg)

http://img811.imageshack.us/img811/7837/58146308.jpg (http://img811.imageshack.us/my.php?image=58146308.jpg)

http://img26.imageshack.us/img26/2041/24671954.jpg (http://img26.imageshack.us/my.php?image=24671954.jpg)



برنامج Night Vision ( الرؤية الليلة )
يتيح لك رؤية النجوم في السماء وترقب السماء
رابط التحميل : تحميل (http://www.nvastro.com/nvj221installWin.exe)

صورة للبرنامج
http://img697.imageshack.us/img697/5076/84266082.jpg (http://img697.imageshack.us/my.php?image=84266082.jpg)





برنامج رائع لرؤية الانفجارات في النجوم مع البحث الآلي
صفحة البرنامج
http://www.omegalab-atc.com/ (http://www.omegalab-atc.com/)

ثم اظغط كما هو موضح في الصورة
http://img205.imageshack.us/img205/4387/21738489.jpg (http://img205.imageshack.us/my.php?image=21738489.jpg)

صورة للبرنامج
http://img651.imageshack.us/img651/2192/68362546.jpg (http://img651.imageshack.us/my.php?image=68362546.jpg)



برنامج رائع وخطير تقدر من خلاله ان تستعرض مراحل الشمس والقمر والكواكب الأخرى
لسنوات عديدة سواء كانت سنوات ماضية او سنوات قادمة
البرنامج هو : Planetary, Lunar and Stellar Visibility

رابط تحميل البرنامج : تنزيل (http://www.alcyone-ephemeris.info/plsv/plsv31.exe)

بعد ما تنزل البرنامج عندك راح يفتح لك البرنامج وهذه صورة له اعمل كما في الصورة
ضع صح عند السهمين اللي باللون الاحمر
http://img408.imageshack.us/img408/1705/90591112.jpg (http://img408.imageshack.us/my.php?image=90591112.jpg)

http://img838.imageshack.us/img838/2416/40855788.jpg (http://img838.imageshack.us/my.php?image=40855788.jpg)




برنامج AstroCalc
http://img375.imageshack.us/img375/2348/59253886.jpg (http://img375.imageshack.us/my.php?image=59253886.jpg)

يمنك من خلال هذا البرنامج :
حساب مواقع الكواكب مع اظهارها امامك في الشاشة
تصور مواقف الكواكب من فوق اي كوكب آخر
رؤية الاقمار الصناعية من المشترى كما تراها من الارض
المذنبات
شروق الشمس مباشرة وذلك عن طريق تحميله من موقع سوهو


صورة للبرنامج
http://img90.imageshack.us/img90/2415/71370394.jpg (http://img90.imageshack.us/my.php?image=71370394.jpg)



برنامج جميل يعرض لك القمر حاليا مع معلومات عنه
وايضا شروق الشمس
اسم البرنامج : LunarPhase
رابط التحميل : اضغط هنا (http://www.nightskyobserver.com/LunarPhase/Download/LP270_Setup.exe)

صورة لواجهة البرنامج
http://img547.imageshack.us/img547/7663/49436365.jpg (http://img547.imageshack.us/my.php?image=49436365.jpg)


صورة لموعد شروق الشمس والغروب
http://img811.imageshack.us/img811/1089/18923400.jpg (http://img811.imageshack.us/my.php?image=18923400.jpg)



برنامج كرة النار Fireball
لحساب كرة نارية في مسار الغلاف الجوي
رابط التحميل : تحميل نارية (http://translate.googleusercontent.com/fireball.zip)

صورة للبرنامج
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images177/mk159437_fireball.jpg

مثال للتطبيق :
مثال 1 :
The results of the following example was compared with the results of FIRBAL software, developed years ago at Ondrejov Observatory (Z. Ceplecha, private communication). The comparison is very good. في المثال التالي تم مقارنة النتائج مع نتائج البرنامج FIRBAL ، وضعت منذ سنوات في مرصد أوندريوف (ز. Ceplecha والاتصال الخاص) ، والمقارنة ليست جيدة جدا.

Fireball IT19980812 كرة نارية IT19980812
Year: 1998 Month: 8 Day: 12 UT: 21.820833 السنة : 1998 الشهر : 8 يوم : 12 أوت : 21.820833
Observer 1 مراقب 1
Lat: 45.412° Long. خطوط الطول : 45.412 ° طويلة. 12.3687° Quote: 10 m اقتباس 12،3687 ° : 10 م
Start AR: 30.819° Start Dec: 47.220° ع البدء : 30.819 * ابدأ ديسمبر : 47.220 °
End AR: 59.941° End Dec: 56.863° Duration: 3 s نهاية (ع) : 59.941 ° نهاية ديسمبر : 56.863 ° المدة : 3 ق
Observer 2 المراقب 2
Lat: 46.203° Long. خطوط الطول : 46.203 ° طويلة. 14.569° Quote: 100 m 14.569 اقتباس ° : 100 م
Start AR: 258.637° Start Dec: 3.389° ع البدء : 258.637 * ابدأ ديسمبر : 3.389 °
End AR: 239.875° End Dec: 8.812° Duration: 3 s نهاية (ع) : 239.875 ° نهاية ديسمبر : 8.812 ° المدة : 3 ق
Press "Trajectory". اضغط على "المسار". The output file is: ملف الإخراج هو :
================================================== ============================================= ================================================== =============================================
FIREBALL ATMOSPHERIC TRAJECTORY - EARTH SPHERICAL MODELL كرة نارية مسار الغلاف الجوي -- MODELL كروية الارض
Fireball V.6.0 كرة نارية V.6.0
DATA OVER THE OBSERVED TRAJECTORY POINTS البيانات عبر نقاط مسار احظ
OBSERVER 1 المراقب 1
Distance between Observer 1 and his start trajectory point = 104.8 km المسافة بين المراقب (1) وجهة نظره بداية مسار = 104.8 كم

Latitude of start point (degree) = 45.89 خط عرض نقطة البدء (درجة) = 45.89

East Longitude of start point (degree) = 13.28 خط الطول الشرقي من نقطة البداية (درجة) = 13.28

Height above sea level of start point = 55.44 km ارتفاع فوق مستوى سطح البحر من نقطة البدء = 55.44 كلم

Trajectory inclination at start point(degree) = 19.44 مسار الميل عند نقطة البدء (درجة) = 19.44

Distance between Observer 1 and his end trajectory point = 104.1 km المسافة بين المراقب (1) وجهة نظره نهاية مسار = 104.1 كم

Latitude of end point (degree) = 46.13 خط عرض نقطة النهاية (درجة) = 46.13

East Longitude of end point (degree) = 13.01 خط الطول الشرقي من نقطة النهاية (درجة) = 13.01

Height above sea level of end point = 43.37 km ارتفاع فوق مستوى سطح البحر من نقطة النهاية = 43.37 كم

Trajectory inclination at end point (degree) = 19.13 مسار الميل عند نقطة النهاية (درجة) = 19.13

Trajectory Azimut at end point (N -> E) = 142.05 degree مسار أزيموت في نقطة النهاية (ن --> هاء) = 142.05 درجة

Lenght of the observed atmospheric trajectory = 36.52 km طول مسار في الغلاف الجوي لاحظ = 36.52 كلم

OBSERVER 2 المراقب 2
Distance between Observer 2 and his start trajectory point = 120.4 km المسافة بين المراقب (2) وجهة نظره بداية مسار = 120.4 كيلومتر

Latitude of start point (degree) = 45.69 خط عرض نقطة البدء (درجة) = 45.69

East Longitude of start point (degree) = 13.50 خط الطول الشرقي من نقطة البداية (درجة) = 13.50

Height above sea level of start point = 65.46 km ارتفاع فوق مستوى سطح البحر من نقطة البدء = 65.46 كم

Trajectory inclination at start point(degree) = 19.69 مسار الميل عند نقطة البدء (درجة) = 19.69

Distance between Observer 2 and his end trajectory point = 121.1 km المسافة بين المراقب (2) وجهة نظره نهاية مسار = 121.1 كم

Latitude of end point (degree) = 45.96 خط عرض نقطة النهاية (درجة) = 45.96

East Longitude of end point (degree) = 13.20 خط الطول الشرقي من نقطة النهاية (درجة) = 13.20

Height above sea level of end point = 51.85 km ارتفاع فوق مستوى سطح البحر من نقطة النهاية = 51.85 كم

Trajectory inclination at end point (degree) = 19.35 مسار الميل عند نقطة النهاية (درجة) = 19.35

Trajectory Azimut at end point (N -> E) = 142.18 degree مسار أزيموت في نقطة النهاية (ن --> هاء) = 142.18 درجة

Lenght of the observed atmospheric trajectory = 40.74 km طول مسار في الغلاف الجوي لاحظ = 40.74 كلم


Mean inclination above Earth surface = 19.41 degree يعني ميل فوق سطح الأرض = 19.41 درجة

Mean Azimut (N -> E) of the apparent radiant = 142.12 degree يعني أزيموت (ن --> هاء) من 142.12 = مشع واضح درجة


PARAMETERS OF THE FIREBALL ATMOSPHERIC TRAJECTORY معالم مسار كرة نارية في الغلاف الجوي
Minimum height above Earth surface = 0.02 km الحد الأدنى للارتفاع فوق سطح الأرض = 0.02 كم

Latitude of minimum height = 47.041 degree ارتفاع الحد الأدنى من خط العرض 47،041 درجة =

East Longitude of minimum height = 11.969 degree شرق خط الطول من ارتفاع الحد الأدنى = 11.969 درجة

Trajectory inclination above Earth surface at minimum point = 17.98 degree مسار ميل فوق سطح الأرض عند نقطة الحد الأدنى = 17.98 درجة

Azimut (N -> E) of the apparent radiant at minimum point = 140.83 degree أزيموت (ن --> ه) من وجهة مشع واضح في الحد الأدنى = 140.83 درجة

Mean geocentric velocity = 12.9 km/s يعني سرعة مركز الأرض = 12.9 كم / ثانية
================================================== ============================================== ================================================== ==============================================
Put "Mean velocity = 21.0" وضع "متوسط السرعة = 21.0"
Press "Orbit". اضغط على "أوربت". The output file is: ملف الإخراج هو :
================================================== ============================================== ================================================== ==============================================
FIREBALL ORBIT - DATE 12 8 1998 AT 21.821 UT كرة النار مدار -- تاريخ 12 8 1998 في 21،821 التحرير

Geographical coordinates of the minimum height point: الإحداثيات الجغرافية لنقطة ارتفاع الحد الأدنى :

Latitude = 47.041 degree, East Longitude = 11.968 degree خط العرض = 47.041 درجة ، وشرق خط الطول = 11.968 درجة

Fireball Parameters Trajectory: معلمات نارية مسار :

Azimut of the apparent radiant = 140.83 degree أزيموت من 140.83 = مشع واضح درجة

Trajectory inclination = 17.98 degree مسار = 17.98 درجة الميل
Height above sea level = 0.00 km, Geocentric Velocity = 21.00 km/s ارتفاع فوق مستوى سطح البحر = 0.00 كيلومتر ، مركز الأرض = سرعة 21.00 كم / ثانية

Equatorial Coordinates of the Apparent Radiant (2000): إحداثيات الاستوائية من ولي متألق (2000) :
Dec. = -16.05 degree, AR. = ديسمبر -16،05 درجة ، ع. = 339.14 degree = 339.14 درجة

Orbital Elements (2000): عناصر المداري (2000) :

Semi-major axis = 1.080 UA المحور شبه الرئيسي = 1.080 تعميم الوصول إلى الخدمات

Eccentricity = 0.553 اتمركزية = 0.553

Inclination = 9.38 degree الميل = 9.38 درجة

Longitude of the ascending node = 320.00 degree الطول من عقدة الصعود = 320.00 درجة

Argument of the perihelion = 118.09 degree حجة = 118.09 درجة الحضيض

True anomaly = 241.91 degree الشذوذ الحقيقي = 241.91 درجة

Orbital period = 409.979 mean solar day فترة المداري = 409.979 يعني يوم الشمسية

Mean anomaly = 307.93 degree يعني درجة الشذوذ = 307.93

Julianus dies of perihelion passage = 2450687.729 Julianus يموت المرور الحضيض = 2450687.729
Perihelion distance = 0.482 UA الحضيض المسافة = 0.482 تعميم الوصول إلى الخدمات
Aphelion distance = 1.678 UA الأوج المسافة = 1.678 تعميم الوصول إلى الخدمات
Eliocentric velocity at 1 UA from Sun = 30.5 km/s Eliocentric سرعة في 1 تعميم الوصول إلى الخدمات من أحد كم = 30.5 / ثانية

Ecliptic and Equatorial Coordinates of the true radiant: مسير الشمس الاستوائية وينسق من مشع صحيحا :

Ecliptic Coordinates (2000) مسير الشمس إحداثيات (2000)
Lat. اللات. = -7.81 degree, Long. = -7.81 درجة ، طويل. = 263.79 degree = 263.79 درجة

Equatorial Coordinates (2000) إحداثيات الاستوائية (2000)
Dec. = -31.10 degree, AR. = ديسمبر -31،10 درجة ، ع. = 262.82 degree = 262.82 درجة





برنامج heavensat219

يعرض لك الأقمار الصناعية اضافة الى حد الليل والنهار وكواكب السماء
رابط التحميل :تحميل (http://www.heavensat.ru/heavensat219.zip)

صور للبرنامج


http://img841.imageshack.us/img841/4084/66744193.jpg (http://img841.imageshack.us/my.php?image=66744193.jpg)





برنامج صغير ورائع يمكنك من خلاله معرفة كيف تدور الكواكب حول بعض وبطريقة سهلة جدا
كل ما عليك هو ظغط الزر المشار عليه بدائرة حمراء
اسم البرنامج : sim solar
رابط التحميل :
http://www.rofof.com/dw.png (http://sub5.rofof.com/09xtnlw8/Simsol20.html)


صورة للبرنامج
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images179/mk159437_123awa4030.jpg



برنامج اطلس القمر برنامج ممتاز جداً وهو عبارة عن موسوعة عن القمر
وتستطيع من خلاله رؤية القمر عن قرب
ومعلومات عن القمر
جرب واحكم
اسم البرنامج : Virtual Moon Atlas

رابط التحميل : direct link (http://downloads.sourceforge.net/project/virtualmoon/1-%20virtualmoon/Version%205.1/Windows/virtualmoon-5.1-windows.exe?r=&ts=1283990475&use_mirror=citylan)

صور للبرنامج
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images179/mk159437_double_window_uk.jpg








برنامج : GeoPlayer Mars

برنامج يتيح لك التجول في المريخ ورؤية سطحه والتجول عليه

رابط البرنامج : http://www.geofusion.com/MarsDemo/MarsDemo.html (http://www.geofusion.com/MarsDemo/MarsDemo.html)
( تجد 6 ايكونات اضغط على ايها شئت)

صور البرنامج
http://www.mekshat.com/pix/upload04/images179/mk159437_mars.jpg






برنامج : Cartes du Ciel
يعرض لك النجوم بعدما تحدد منطقتك ودولتك
رابط التحميل : تحميل (http://www.astrosurf.com/astropc/cartes/prog/cdcbase276.exe)

صور البرنامج :

http://www.mekshat.com/pix/upload04/images179/mk159437_1a2b3c4d.jpg

http://www.mekshat.com/pix/upload04/images179/mk159437_1a2b3c4drrrrrrrr.jpg



برنامج ثلاثي الابعاد للمجموعة الشمسية

وينفع للمبتدئين في هذا المجال:


رابط التحميل: http://www.sciencefair-projects.org/...ar-system.html (http://www.sciencefair-projects.org/solarsystem/solar-system.html)


صورة:

http://www.mekshat.com/pix/upload05/images205/mk159437_solar%20sestem.jpg



تم بحمدالله
اتمنى يكون عجبكم البرامج

محمد الحوسني
09-12-11, 10:50 AM
هذه بعض الروابط والتي تفيد هواة متابعة النجوم والكواكب ولا نستغني من اضافاتكم لكي تعم الفائدة لجميع وتتضح الصوره

1- هذا رابط قوي جدا ومتابع لحظة بلحظة لمواقع الكواكب ومسمبات المجموعات النجميه ومواقعها
http://www.fourmilab.ch/yoursky/

2- رابط من ناسا يعطي كل يوم صورة مختاره من حدث فلكي اوظاهره على الأرض
http://apod.nasa.gov/apod/archivepix.html

3-رابط متابع للاحدث الكونيه وصور اقمار اصطناعيه وصورتلسكوبية لبعض الهواة
http://www.kolumbus.fi/jimenez/events/index.htm

4-جمعيةالفلك بالقطيف وهي جمعيه تهتم بالمعلومات الفلكية ولها اعضاء وهواة
http://qasweb.org/qasforum/index.php

محمد الحوسني
09-12-11, 10:51 AM
موقع عالمي هام لمتابعة الظواهر الفلكية اليومية

http://www.spaceweather.com (http://www.spaceweather.com/)

محمد الحوسني
09-12-11, 10:51 AM
موقع يهتم بالفلك من كسوف وخسوف وأهلة وظواهر جوية مدعمة بالصور ...

http://antwrp.gsfc.nasa.gov/apod/archivepix.html

محمد الحوسني
09-12-11, 10:52 AM
الجمعيه الفلكيه بجده :
http://www.jasas.net/vb/index.php

محمد الحوسني
09-12-11, 10:53 AM
هذا لمتابعة القمر ونسبة الضوء فيه يوميا
http://www.die.net/moon/

محمد الحوسني
09-12-11, 10:53 AM
رنامج للتحميل غاية في الروعة

ثلاثي الابعاد وبصور حقيقية يعطيك جميع النجوم والكواكب والمجرات

فقط اضبط الساعة والتاريخ الهجري ويعطيك السماء لحظة بلحظه

افتح الرابط

http://www.stellarium.org/


في يمين الصفحة اربع خيارات اختر الثالث(الوندوز for windows (

يتحمل البرنامج مباشرة

اسم البرنامج ورقم الاصدار stellarium 0.10.0

مجانا

محمد الحوسني
09-12-11, 10:56 AM
برنامج Stellarium 0.11.0 الجديد (http://www.mekshat.com/vb/showthread.php?t=436262)
برنامج شامل في البروج والطوالع (http://www.mekshat.com/vb/showthread.php?t=212403)

صمت الغمام
09-12-11, 11:15 AM
باتوفيق اخوي

بارك الله فيك

محمد الحوسني
09-12-11, 01:13 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



لم يكن العلماء العرب والمسلمون
ليبلغوا ما بلغوه من دقة لولا استخدامهم أفضل الآلات المتوافرة آنذاك. بعض
هذه الآلات اقتبسوه من غيرهم وطوّروه، وبعض آخر كان من اختراعهم. ومن
العلماء من صنّف كتبًا في الآلات التي اخترعها بنفسه مثل تقي الدين الراصد،
أو كتب عن آلات الرصد من بين الآلات التي كتب عنها، وذلك كغياث الدين
الكاشي في أحد مؤلفاته بالفارسية، أو الخازن في كتاب الآلات العجيبة. وأشهر
الآلات الفلكية التي استخدموها في مراصدهم هي:
اللبنة. وهي من صنع تقي الدين الراصد، وهي جسم مربع مستوٍ، تستخدم لقياس الميل الكلّي وأبعاد الكواكب وعرض البلدان.
الحلقة الاعتدالية. صنعها تقي الدين الراصد؛ وهي حلقة في وسطها محور تقاس بها أقواس على دائرة المعدّل، ويعلم بها التحويل الاعتدالي.
ذات الأوتار. صنعها تقي الدين الراصد؛ وهي أربع أسطوانات مربعات تغني عن
الحلقة الاعتدالية، إلا أنها تستخدم ليعلم بها تحويل الليل أيضًا.
ذات الحلق أول آلة رصد صنعت في الإسلام، وقد صنعها ابن خلف المروزي.


http://www.1worldglobes.com/images/GLAM/glam017.jpg
ذات الحلَق.


صنعها ابن خلف المروزي، وهي أعظم الآلات هيئة ومدلولاً، ويقال
إنها أول آلة رصد صنعت في الإسلام. وهي خمس دوائر نحاسية تمثل الأولى دائرة
نصف النهار؛ وهي مثبتة في الأرض، والثانية الدائرة الشمسية ويعرف بها سمت
الكواكب، والثالثة دائرة منطقة

البروج، والرابعة دائرة العروض، والخامسة
دائرة الميل.



ذات الشعبتين


. وهي ثلاث مساطر منتظمة على كرسي يعلم بها الارتفاع.
ذات السمت والارتفاع. من اختراع المسلمين، وهي آلة لقياس زاويتي السمت والارتفاع.
ذات الجيب. آلة تتألف من مسطرتيْن منتظمتين انتظام ذات الشعبتين.
المشبّهة بالناطق. من اختراع تقي الدين الراصد، وهي آلة كثيرة الفوائد في
معرفة بُعد ما بين الكوكبين، وتتألف من ثلاث مساطر: اثنتان منتظمتان انتظام
ذات الشعبتين.
طبق المناطق. صنعها غياث الدين الكاشي لمرصد سمرقند، وتستخدم للحصول على تقاويم الكواكب وعرضها وبُعدها مع الخسوف

والكسوف وخلافهما.



الأرميلاد.


آلة لتحديد مواعيد الصلاة واتجاه القبلة.
المعضادة. آلة لقياس الزوايا. صندوق اليواقيت.
صنعها ابن الشاطر يمكن بوساطتها معرفة الاتجاهات عامة واتجاه القبلة خاصة، وكذلك الوقت والمطالع الفلكية.
الربع ذو الثقب. صنعها ابن يونس الصفدي المصري.
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/4/42/Front_of_Quadrant.JPG

الربع المُجَيَّب


. آلة تتألف من ربع دائرة يطلق عليها الربع المقطوع والربع
المقنطر، وتصنع من الخشب الجيد أو البرونز أو الذهب والفضة، وتستخدم إلى
جانب معرفة البروج في حساب المثلثات ومعرفة الأعماق وخلافها.
المزولة الشمسية. من أهم الآلات التي طورها المسلمون، ويقاس بها الوقت خلال
ساعات النهار مبنياً على ظل الشمس. طوّر الفلكيون هذه الآلة التي لم تكن
تضبط الوقت إلا عند السادسة مساءً وصباحًا فقط، أما بقية ساعات النهار
فكانت خاطئة، وباستخدام معادلات حساب المثلثات الكروية توصلوا إلى المعادلة
التالية:

زاوية خيال الشاخص = ظا (زاوية الساعة) × حا (عرض المكان).

وطوروا نوعيْن من هذه المزاول: المزاول الثابتة كالمزولة الأفقية، والمزولة
الرأسية، والمزولة الاستوائية، والمزولة الكروية. والمزاول المتنقلة؛ وهي
على أنواع منها ما يحمل باليد، ومنها ما يحمل في الجيب، ومنها ما يعمل
بحساب الظل، ومنها ما يعمل بحساب ميل الشمس. وقد ألّف أبوالحسن علي
المراكشي كتابًا تناول فيه أنواع المزاول ومنافعها.

بالإضافة إلى الآلات السابق ذكرها استخدم علماء الفلك العرب والمسلمون آلات
رصد أخرى مثل الربع المسطري؛ ذات النقبتين؛ البنكام الرصدي؛ الربع التام
وهو من اختراع ابن الشاطر والزرقالة، تنسب إلى الزرقالي الفلكي الأندلسي؛
الشكازي؛ الأفاقي؛ ذات الكرسي؛ عصا الطوسي، وهي الآلة التي اخترعها المظفّر
بن المظفّر الطوسي (ت 610هـ، 1214م)، وتشبه مسطرة الحساب، ودائرة المعدل،
واخترعها الفلكي المصري عز الدين الوفائي؛ وذات السدس، وهي مقياس مدرج على
هيئة قوس طوله سدس محيط الدائرة، وذات الثمن.
الكرات الأرضية والسماوية. مثل كرة الصوفي، وكرة الإدريسي التي صنعها لروجر
ملك صقلية، وكرة علم الدين قيصر (ت 564هـ، 1168م) وصنعها من الخشب ورسم
فيها جميع الكواكب المرصودة، وكرات رضوان الفلكي المصنوعة من النحاس
الأصفر، ونقش عليها الكواكب المرصودة وصورها، ورسم عليها دوائر العرض
والميول وأسماءها بالعربية وطلاها بالذهب.
الأسطرلاب. ابتكره اليونانيون بمدرسة الإسكندرية نحو 320 ق.م، وهي كلمة يونانية تعني قياس النجوم.
ولما آل علم الفلك إلى العرب اهتموا بهذه الآلة وتطورت على أيديهم بعد أن
كانت بدائية بسيطة. وأول من ابتكر أسطرلابًا عربياً إبراهيم بن حبيب
الفزاري، فهو الذي اخترع الأسطرلاب ذا الحلقة، والأسطرلاب المسطح. وقد طوّر
العرب عدة أنواع من الأسطرلاب منها على سبيل المثال الأسطرلاب الخطي
والأسطرلاب الكري، ولكل منها أنواع تتفرع عنها مثل المسرطن والزورقي،
والعقربي، والعنكبوتي والآسي، والأسطواني، والجنوبي والشمالي، والتام،
والطوماري، وحُق القمر، والمغني، والجامعة.

يتألف الأسطرلاب المسطح، ويسمى أيضًا ذا الصفائح، وهو أول ما صنع من
الأسطرلابات، من قرص دائري يتراوح قطره بين 10 و20سم، وله عروة اسمها الحبس
متصلة بحلقة أو علاقة تصلح لتعليق الأسطرلاب بحيث يكون في وضع رأسي، وبه
قطعة تسمى الأم وهي الصفيحة السفلى التي تحتوي على بقية الصفائح. وهذه
الصفائح أقراص مستديرة تعلوها الشبكة أو العنكبوت؛ وهي صفيحة موضوعة فوق
أخواتها تتألف من شرائط معدنية مثقبة بشكل يبقى معه ظاهرًا فلك البروج
ومواقع النجوم الرئيسية وأسماؤها. وهذه الشبكة تتألف من شرائط معدنية قطعت
في شكل فني تنتهي بأطراف عديدة تشير إلى مواقع النجوم. ويسمى الطرف شظية،
ثم هناك المسطرة وتسمى أيضًا العضادة، وتدور حول مركز الظهر ولها ذراعان
ينتهي كل منهما بشظية يؤخذ منها ارتفاع الشمس. ورسمت إلى جانب الصفائح خطوط
الساعات وخط الاستواء.

كان استخدام الأسطرلاب عند اليونانيين مقصورًا على استعمالات معينة مثل
ارتفاع النجوم والبروج وغيرها. لكن العرب ذكروا له ما يزيد على 300 استعمال
منها ما يتعلق بأوقات الصلاة، وتعيين اتجاه القبلة، ومنها ما يتعلق بشؤون
المساحة، وقياس عمق الآبار، وارتفاع الجبال، وفي الملاحة، ومعرفة درجات
الطول والعرض، وحساب الشهور والتواريخ. ومن أمثلة أسطرلابات تحديد القبلة
ما أطلق عليه القبلة نامة، وغالبًا ما تكون هذه الآلة دائرية الشكل، غير
أنها تكون أحيانًا مستطيلة يكتب على أحد وجهيها أسماء المدن الإسلامية مثل
إيران والعراق والجزيرة وبقية بلاد العالم الإسلامي، وعلى الوجه الآخر
الجهات الأربع، وفي وسطها إبرة تشير إلى اتجاه القبلة عندما تضبط في المكان
المطلوب.
http://www.husseinalsader.com/inp/Upload/2105441_%C3%87%C3%93%C3%98%C3%91%C3%A1%C3%87%C3%88 .jpg

محمد الحوسني
09-12-11, 01:15 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



نظرة فلكية إلى الكون
ظن الفلكيون القدماء أن الأرض هي مركز الكون وأن كل شيء يدور حولها. لكن الأرض واحدة من تسعة كواكب تدور حول الشمس. والشمس نفسها نجم متوسط الحجم من بين بلايين النجوم في المجرة المسماة درب اللبانة. كما أن درب اللبانة بدوره واحد من عدد لا يحصى من المجرات في الكون.

المجموعة الشمسية. تتكون من نجم واحد هو شمسنا، وكل الأجسام التي تدور حوله. وتشمل هذه الأجسام 1ـ الكواكب التسعة وأقمارها، 2ـ آلافًا من الأجسام الصغيرة تسمى الكويكبات، 3ـ النيازك، 4ـ آلاف المذنبات وقطعًا من الصخور والثلج يمكن أن تصبح مذنبات، 5ـ جسيمات من الغبار والغاز. ويعتقد الفلكيون أن كثيرًا من النجوم الأخرى ربما كانت لها أجسام مشابهة تدور حولها. والكواكب الأربعة القريبة إلى الشمس ـ عطارد والزهرة والأرض والمريخ ـ صخرية وصغيرة نسبيًّا.
والكواكب الأربعة التالية من حيث البعد عن الشمس ـ المشتري وزحل وأورانوس ونبتون ـ غازية وكبيرة نسبيًا. وكل من المشتري وزحل وأورانوس ونبتون محاط بحلقات. لكن حلقات زحل فقط هي التي يمكن رؤيتها من الأرض بتلسكوب صغير. وأبعد الكواكب ـ بلوتو ـ صغير نسبيًا وربما كان في الماضي أحد أقمار نبتون. ولكل الكواكب باستثناء عطارد والزهرة، تابع أو توابع. وبعض توابع المشتري وزحل وأورانوس ونبتون تضارع كوكب عطارد في الكبر. ولهذه التوابع جبال وحفر وبراكين وأخاديد وتضاريس أخرى مثيرة.
يقيس الفلكيون المسافات داخل المجموعة الشمسية بالوحدة الفلكية (و. ف). والوحدة الفلكية هي المسافة بين الشمس والأرض، وتبلغ حوالي 150 مليون كم. والمسافة بين المشتري والشمس 5 و.ف، أما المسافة المتوسطة لبلوتو عن الشمس فتبلغ 39 و.ف.
النجوم. كرات متوهجة من الغاز في الفضاء. وباستثناء الشمس فإن النجوم بعيدة جدًّا عن الأرض بدرجة لا تسمح بقياس مسافاتها بالأميال أو الكيلومترات. ولهذا السبب يقيس الفلكيون المسافات بين النجوم بالسنة الضوئية. والسنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء في مدة عام، أي حوالي 9,46 تريليون كم. وأقرب نجم إلى الشمس هو قنطورس القريب على مسافة 4,3 سنة ضوئية من الشمس.
وتتباين النجوم في درجات حرارتها، وألوانها، وأحجامها، وكتلها. والكتلة هي كمية المادة في النجم. وتعتمد درجة حرارة نجم متوسط ولونه على كتلته. وأكثر النجوم سخونة لها أكبر كتلة ويبدو أكثرها زرقة. أما أقل النجوم كتلة فهو أحمر وأقل حرارة من النجوم الأخرى. وفي معظم الأحيان يزداد توهج النجم بزيادة كتلته.
ويطلق على شمسنا والنجوم المتوسطة الأخرى نجوم التتابع الأساسي أو النجوم الأقزام. وبعض النجوم أكثر توهجًا من نجوم التتابع الرئيسي ذات الكتلة نفسها. وهذه النجوم أكبر بكثير، ولذلك يطلق عليها اسم العملاقة أو فوق العملاقة. أما النجوم الأصغر والأخفت عن نجوم التتابع الرئيسي ذوات الكتلة نفسها فتسمى الأقزام البيضاء. وتمثل نجوم التتابع الرئيسي والعملاقة وفوق العملاقة والأقزام البيضاء مراحل مختلفة في حياة النجوم.
وتنشأ نجوم جديدة في الفضاء باستمرار. ويبدأ نجم جديد في التكون عندما تنكمش سحابة من الغبار والغاز فتصبح على شكل كرة. ومعظم الغاز هيدروجين. ويأخذ غاز لب النجم في السخونة، وأخيرًا وعند درجة حرارة كافية ترتطم ذرات الهيدروجين بقوة تكفي لاندماجها مكونة الهيليوم. وتنتج عن تلك العملية التي تسمى الاندماج النووي طاقة هائلة، ويولد بذلك نجم تتابع رئيسي. ويبقى النجم بعد ذلك مستقرًّا وتستمر الاندماجـات النـووية بعد ذلك في قلبه إلى ملايـين أو بلايين السنين.
وبعد أن يستهلك النجم الهيدروجين الموجود في قلبه تنتفخ طبقاته الخارجية، ويلمع النجم حينئذ ويصبح عملاقًا. وتحدد كتلة العملاق الكيفية التي يحتمل أن يموت عليها النجم. فعملاق في كتلة الشمس يتخلص من طبقاته الخارجية بينما يبرد القلب ويصير النجم قزمًا أبيض. وبعض الأقزام البيضاء تدور حول نجوم أكبر. وبسقوط كمية كبيرة من مادة النجم الأكبر على القزم الأبيض يمكن أن تحدث اندماجات نووية، وحينئذ يلمع القزم الأبيض بصورة مؤقتة ويصبح نجمًا مستعرًا. وبتراكم مادة كثيرة على القزم الأبيض ينهار النجم ويحترق وينتج عنه مستعر فائق التوهج.
وينتفخ النجم العملاق الذي تساوي كتلته ثلاثة أضعاف كتلة الشمس أكثر من ذلك ويصبح فوق عملاق. وينتهي فوق العملاق كنجم منفجر يمثل نوعًا آخر من المستعرات فائقة التوهج. فإذا تبقت بعد الانفجار كتلة تقل عن ثلاثة أمثال كتلة الشمس يصبح الباقي نجمًا نيوترونيًّا. والنجم النيوتروني نجم صغير وكثيف مكون من نيوترونات متجاورة. وبعض النجوم النيوترونية المسماة المنبضات تنطلق منها إشعاعات في الفضاء. ويكتشف الفلكيون هذه الومضات المنتظمة من الموجات الراديوية عندما تمر بالأرض. أما إذا كانت الكتلة الباقية بعد انفجار المستعر فائق التوهج، أكبر من ثلاثة أمثال كتلة الشمس فإن الباقي ينهار على نفسه ويكون جسمًا غير مرئي يسمى ثقبًا أسود. وللثقب الأسود قوة جذب هائلة بدرجة لا تسمح حتى بهروب الضوء منه.
المجرات وأشباه النجوم (الكوازارات). المجموعة الشمسية ليست إلا عضوًا صغيرًا فقط من التجمع الكبير من النجوم والغبار والغاز الذي يكون مجرتنا، مجرة درب اللبانة. ودرب اللبانة مجرة مسطحة مثل أسطوانة الفونوغراف لكنها منتفخة عند المركز. وتلتف من عند المركز أذرع في شكل حلزوني. والشمس واقعة في إحدى هذه الأذرع، على بعد 25,000 سنة ضوئية من مركز المجرة.
ويوجد عدد لا يحصى من المجرات الأخرى في الكون. وكثير منها حلزوني مثل درب اللبانة. وأكثر من هذا عددًا مجرات ذات شكل إهليلجي ليست لها أذرع. وباقي المجرات ذات شكل غير منتظم. ودرب اللبانة جزء من مجموعة مجرات تعرف باسم المجموعة المحلية. وتشمل المجموعة المحلية حوالي 25 مجرة إهليلجية وثلاث حلزونية وأربع غير منتظمة الشكل. والمجموعة المحلية بدورها جزء من تجمع أكبر يسمى عنقود العذراء ومعظم المجرات ـ إن لم تكن كلها ـ توجد في مثل هذه العناقيد.
وأبعد ما يمكن رصده من أجسام عن الأرض هي أشباه النجوم (الكوازارات). وتنطلق من الكوازارات كميات هائلة من الإشعاع. وقد يصل بُعد بعض الكوازارات عنا إلى عشرة بلايين سنة ضوئية. والفلكيون غير واثقين من كيفية إنتاج الكوازارات لتلك الكميات الهائلة من الإشعاع، بدرجة تسمح باكتشافها على تلك المسافات الهائلة. وتدل الأبحاث مع ذلك على احتمال وجود ثقب أسود تبلغ ضخامة كتلته آلاف المرات مثل كتلة الشمس في كل كوازار. وتبعًا لتلك النظرية، فإن الإشعاع الذي يكتشفه الفلكيون من الكوازار هو الطاقة المتحررة عند سقوط المادة على الثقب الأسود.
الكون. يشمل كل الفضاء وكل المادة والطاقة التي يحتويها. ولا يعرف الفلكيون مدى اتساع الكون. فربما يمتد إلى مالا نهاية؛ أي يمتد في كل اتجاه بدون نهاية.
ويعتقد بعض الفلكيين بأن الكون قد بدأ منذ ما بين عشرة أو عشرين بليونًا من السنين بانفجار يعرف بالانفجار العظيم. وحسبما تقتضيه نظرية الانفجار العظيم يستمر الكون في التمدد منذ بدايته. وفي البداية كان الكون أساسًا إشعاعًا. ومع استمرار الاتساع تحول معظم الإشعاع إلى مادة. وباقي الإشعاع يمكن اكتشافه حاليًا على شكل موجات راديوية خافتة آتية من جميع أنحاء الكون. ويطلق الفلكيون على هذا الإشعاع اسم إشعاع الخلفية الأولى.
وتواصل كل عناقيد المجرات في الكون حاليًا ابتعادها سريعًا بعضها عن بعض. أما إن كان الكون سيظل يتمدد إلى الأبد أو يعود إلى الانكماش فذلك موضوع بحث كثير من الفلكيين.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:16 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif





http://mosaabhilali.elaphblog.com/Blog/mosaabhilali/album/hubble/hubble_telescope.jpg


تلسكوب هبل الفضائي
تسلكوب عاكس ينطلق في مدار حول الأرض. يظهر التلسكوب صوراً نقية للأجسام البعيدة النائية في السماء أفضل من تلك الصور التي يظهرها أي تلسكوب آخر. ويبلغ قطر مرآته الرئيسية التي تجمع الضوء 240سم. وقد أطلق على التلسكوب هذا الاسم تيمناً بالفلكي الأمريكي إدوين باول هبل الذي عرف بإنجازاته الفلكية المهمة في عشرينيات القرن العشرين. : .
يستخدم الفلكيون تلسكوب هبل الفضائي للحصول على صور واضحة للأجسام والظواهر السماوية التي لم يتمكنوا من مشاهدة تفاصيلها الدقيقة من قبل. وتشتمل هذه الصور على نجوم محاطة بأقراص من الغبار تحولت إلى نظم كوكبية، وصور مجرات متناثرة في الكون، وصور مجرات أخرى يتصادم بعض أجزائها بأجزاء مجرات أخرى. كما استخدم التلسكوب في العثور على دليل لوجود الثقوب السوداء التي تتوسط معظم المجرات.

كيف يعمل التلسكوب. يستكشف تلسكوب هبل الفضاء من مدار حول الأرض يرتفع عن سطحها بنحو 610كم دون التحديق من خلال الغلاف الجوي للأرض. يحني الغلاف الجوي دائم الحركة الضوء في ظاهرة علمية تعرف باسم الحيود. وتسبب توافق حركة الغلاف الجوي مع الحيود هزهزة في ضوء النجم عندما يعبر خلال الهواء ولهذا تبدو النجوم متلألئة. ويضفي التلألؤ ضبابية على الصور التي تشاهد من التلسكوبات المنصوبة في المحطات الأرضية. ولما كان تلسكوب هبل يدور أعلى الغلاف الجوي فإنه لا يتأثر بحركة الغلاف الجوي وينتج صوراً فائقة الوضوح.
ويستطيع تلسكوب هبل الفضائي رصد الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء التي يحجبها الغلاف الجوي للأرض. وتعد هذه الأشكال من الضوء، مثل الضوء المرئي، أشعة كهرومغنطيسية. يذكر أن الأطوال الموجية للأشعة فوق البنفسجية أقصر من الأطوال الموجية للضوء المرئي، غير أن الأطوال الموجية للأشعة تحت الحمراء أطول من الأطوال الموجية للضوء المرئي. وتنبعث الأشعة فوق البنفسجية جراء عمليات ذات طاقة كبيرة مثل تكون الأقراص حول الثقوب السوداء وانفجارات النجوم. أما الأشعة تحت الحمراء فتنبعث إثر العمليات الهادئة والباردة مثل تكون ضباب الغبار حول النجوم الجديدة.
تشرف الإدارة الوطنية للطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) على عمل تلسكوب هبل بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية. ويتم التحكم في التلسكوب بوساطة أوامر راديوية تصدر عن مركز طيران جودارد الفضائي في جرينبلت بولاية ماريلاند الأمريكية. ويحدد علماء الفلك الأماكن التي يجب رصدها بوساطة التلسكوب، ويقوم جهاز على متن التلسكوب يعمل بالحاسوب بتسجيل نتائج الرصد، ثم تنقل البيانات بوساطة موجات الراديو إلى علماء الفلك على سطح الأرض.
هناك نوعان من الأجهزة يحملها تلسكوب هبل الفضائي: 1- أجهزة تصوير لالتقاط الصور 2- مراسم الطيف التي تعمل على تحليل الضوء. وأجهزة التصوير نبائط (أدوات) إلكترونية يطلق عليها اسم نبائط القرن الشحني تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات إلكترونية يتم تسجيلها بالحاسوب ثم ترسل إلى الأرض. أما مرسمة الطيف فهي كالمنشور، تشطر الضوء إلى الألوان الأساسية المكونة له تماماً كما تفعل قطرات المطر عندما تسطع عليها أشعة الشمس فتكون قوس قزح. وتسمى حزمة الضوء المتكونة بهذه الطريقة الطيف. ويستعين الفلكيون بالمعلومات الطيفية المستقاة من تلسكوب هبل الفضائي لمعرفة العناصر المكونة للنجوم والمجرات وذلك من خلال تحديد كميات الهيدروجين والكربون وغيرهما من العناصر الكيميائية الأخرى.

نبذة تاريخية. أطلق مكوك الفضاء ديسكفري التلسكوب على مداره في عام 1990م. واكتشف المهندسون بعد فترة وجيزة من إطلاقه خللاً على مرآة التلسكوب التي تجمع الضوء مما جعل الصور غير واضحة. عالج المهندسون هذا الخلل بتصميم نبيطة بصرية تعمل على حني الضوء المنعكس من المرآة. وقام رواد الفضاء على المكوك إنديفر بوضع النبيطة على التلسكوب في عام 1993م، وأصبحت تعمل كما خطط لها. وفي برنامج مدروس للارتقاء بعمل التلسكوب أضاف رواد الفضاء مزيداً من الأجهزة للتلسكوب في أعوام 1993م و1997م و2002م. وكان مما أضافه رواد الفضاء للتلسكوب في عام 2002م خلايا شمسية تعمل على تحويل ضوء الشمس إلى طاقة كهربية يستفيد منها التلسكوب. وكانت الخلايا الجديدة أقل حجماً من الخلايا القديمة بنسبة 30%، إلا أنها أكثر كفاءة منها بنحو 30% أيضاً.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:16 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



عند تأمّل السّماء في ليلة صافية نلاحظ بضعة آلاف من النّقط المتألّقة الّتي تدعى عادة النّجوم. و في الحقيقة، فإنّ ضمن هذه الآلاف من النّجوم، فإنّه يمكن، بالبعض من المثابرة و الملاحظة الدّائمتين، اكتشاف أنّ بضعة من "النّجوم" لا تتبع سلوك باقي النّجوم. وفي الحقيقة، هذه "النّجوم الغريبة" ليست إلاّ أقرب كواكب المجموعة الشّمسية إلينا !


و حيث أنّ معظم النّجوم تكوّن أشكالا ثابتة تقريبا، فإنّ مواضع الكواكب تتغيّر بصفة ملموسة بالنّسبة للأشكال النّجومية المحيطة بها خلال أياّم فقط. و هذا ما جعل الأقدمين يفرّقون بين الكواكب و النّجوم منذ ذلك الوقت، وهذا رغم عدم علمهم بأنّه يوجد كذلك عامل طبيعي يفرّق بين الكواكب و النّجوم !

فالنّجوم عبارة عن كرات ذات حجم و كتلة هائلين مكوّنة من غاز (غاز الهيدروجين بنسبة أساسية) و منتجة لطاقة عظيمة عن طريق تفاعلات الاندماج النّووي (تكوين الهيليوم بواسطة اندماج الهيدروجين، ثمّ تكوين الفحم، الأكسجين، الحديد...) تسرب هذه الطاقة بعد ذلك في الوسط المحيط بها. و نور النّجوم الّذي يرى في اللّيل ما هو إلاّ الجزء الضّوئي لهذه الطّاقة المنتجة في قلب النّجوم، لأنّ النّجوم تشعّ هذه الطّاقة بعدة أشكال: فوتونات، جسيمات... و تولّد حرارة تبلغ ملايين الدّرجات المئوية في الطّبقات الدّاخلية.

بينما الكواكب عبارة عن أجسام صلبة (كالأرض مثلا) أو غازية (كالمشتري مثلا) باردة لا تنتج طاقة تلقائيا عن طريق التّفاعلات النّووية، و لهذا فهي تدعى كذلك أحيانا بالأجسام الباردة. و الضّوء الّذي يصلنا من كواكب المجموعة الشّمسية ما هو إلاّ نتاج انعكاس ضوء الشّمس عن سطحها ! فالكواكب ليست لها الكتلة الّتي تستطيع خلق الضّغط و الحرارة الكافيين لتوليد تفاعلات الاندماج النّووي.

و ملخّص القول هو أنّ الكواكب و النّجوم تختلف في بنيتها الأساسية نتيجة اختلاف في الكتلة (كتلة الشّمس تساوي حوالي 1000 مرّة كتلة المشتري و حوالي مليون مرّة كتلة الأرض !) و بالتّالي فالنّجوم تنتج طاقة عن طريق التّفاعلات النّووية بينما الكواكب عبارة عن أجسام جامدة. كما أنّه يوجد اختلاف بين الكواكب و النّجوم من الجانب الرّصدي، إذ يمكن ملاحظة تغيّر محسوس في وضعية الكواكب بالنّسبة للنّجوم خلال أيّام فقط.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:17 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif




http://www.the-saudi.net/gallery/Nabiel_Alshaikh/Saar/image006.jpg

الانقلاب الشمسي
إحدى فترتين من كل عام، تكون فيهما الشمس إما في موقعها بأقصى الشمال أو بأقصى الجنوب. وتظهر الشمس في وضع رأسي مباشر على خطوط عرض مختلفة أثناء العام بسبب مَيَلان محْور دوران الأرض. ومحور الأرض يميل بزاوية قدرها (27َ.23°) بالنسبة للسطح المستوي لمدار الأرض حول الشمس. ويحدث الانقلاب الصيفي عندما تصل الشمس موقعها في أقصى الشمال، وتكون في وضع رأسيّ مباشر فوق مدار السرطان (خط عرض27َ,23° شمالاً). وفي الانقلاب الشتوي تظهر الشمس في موقعها في أقصى الجنوب في وضع رأسي مباشر فوق مدار الجدي (خط عرض27 ,23° جنوبًا). يحدث الانقلاب الصيفي تقريبًا في 21 يونيو. ويحدث الانقلات الشتوي في حوالي 21 ديسمبر. وفي نصف الكرة الشمالي يكون يوم الانقلاب الصيفي هو أطول أيام السنة، ويُحَدِّد هذا اليوم بداية الصيف. وبالمثل فإن الانقلاب الشتوي يحدث خلال أقصر يوم في السنة ويحدد بداية الشتاء. وفي نصف الكرة الجنوبي يكون الصيف والشتاء معكوسين.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:18 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif




صور لسديم فراشة نابولا



http://www.nasa.gov/images/content/110698main_image_feature_285_ajh4.jpg


http://www.fortunecity.com/millennium/rollingacres/1250/nature/n10d-n-butterfly-Final_blaze_2BG.jpg


http://arabic.cnn.com/2009/scitech/9/10/nasa.nabula/st.butterfly.nasa.jpg_-1_-1.jpg


http://www.truthsearcher.com/ButterflyNebula.jpg

محمد الحوسني
09-12-11, 01:19 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



http://www.kau.edu.sa/Images/0009139/397047%7EHalley-s-Comet-Posters%5B1%5D.jpg
مذنب هالي
مُذَنَّب هالي مذنب لامع سُمِّي باسم مكتشفه الفَلَكيّ الإنجليزي أدموند هالي. قبل أن يدرس هالي المُذَنّبات، كان أكثر الناس يعتقدون أن المذنبات تظهر بشكل عشوائي، وأنها ترحل في الفضاء دون أي مسار معين. لكن هالي كان يعتقد أن المذنبات تنتمي للمجموعة الشمسية، وأنها تدور في مسارات معينة.
لاحظ هالي أن مسار بعض المذنّبات التي شوهدت عام 1531م، وعام 1607م متطابقة مع مسار مذنب شوهد عام 1682م، فاستنتج أن هذه الملاحظات كلّها، تعود إلى مذنب واحد، يدور في مسار ثابت حول الشمس. وتوقع هالي أن المذنب سيظهر مرة أخرى عام 1758م، وعلى فترات منتظمة تقريبًا بعد ذلك. وبالفعل شوهد المذنب عام 1758م.كما توقع هالي أن يظهر المذنب، مرة كل 77 سنة. وكان علماء الفلك الصينيون، أول من لاحظوا هذا المذنّب الذي رأوه عام 240ق.م.
ولا يمكن أن نرى مذنب هالي، إلا عند اقترابه من الشمس. وقد صور العلماء مذنب هالي من مرصد حلوان في مصر في أغسطس عام 1909م، عندما كان المذنب يبعد حوالي 480 مليون كم عن الشمس. وفي الرابع والعشرين من أبريل عام 1910م، اقترب مذنب هالي من الشمس لمسافة 89 مليون كم. ويعتقد العلماء أن الأرض مرّت من خلال ذنب المذنّب، في 21 مايو عام1910م. وشوهد المذنب لآخر مرة في الأول من يوليو 1911م.
وفي 16 أكتوبر 1982م، رأى علماء الفلك في مرصد بالومار بكاليفورنيا، المذنب مرة أخرى، والتقطوا صورًا له، وهو على بعد 1,6 بليون كم من الشمس. ووصل المذنّب إلى أقرب بعد له عن الشمس، يوم 9 فبراير عام 1986م. واقتربت من المذنب في مارس من ذلك العام، سفن فضائية غير مأهولة لجمع معلومات عن المواد التي يتشكّل منها المذنب، وعن حجم نواته أو مركزه. واقتربت المركبة الفضائية جيوتو، التي أطلقتها وكالة الفضاء الأوروبية إلى بعد 544كم من نواة المذنب.
وفي عام 1991م شاهد بعض الفلكيين مذنب هالي تحيط به سحابة من الغبار. ويعتقد كثير من علماء الفلك أن جيباً من الغاز المتجمد، مثل أول أكسيد الكربون، الموجود تحت قشرة المذنب هو الذي أدى إلى تكون هذه السحابة.
وتمرّ الأرض عبر مسار المذّنب في شهري مايو وأكتوبر من كل عام. وتدخل قطع الغبار التي يخلفها المذنب وراءه الغلاف الجوي للأرض، وتحترق مُشكّلة ما يُسمى وابل الشهب خلال هذه الأشهر.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:21 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



صور لسديم عين القط






http://www1.picturepush.com/photo/a/3349274/img/3349274.jpg


http://www.google.com/earth/images/hubble_cats_eye-lg.jpg



http://alrakmi.com/blog/wp-content/uploads/2010/05/eye-cats.jpg


http://i40.tinypic.com/wsabmh.jpg


http://antwrp.gsfc.nasa.gov/apod/image/0209/n6543_ing_full.jpg

محمد الحوسني
09-12-11, 01:22 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif





<p class="MsoNormal" style="margin-bottom:0cm;margin-bottom:.0001pt;
text-align:center;line-height:normal;mso-pagination:none;mso-layout-grid-align:
none;text-autospace:none;direction:ltr;unicode-bidi:embed" align="center">المجموعة الشمسية


قال تعالى : ( أفلم ينظروا إلى السماء ) .. ما هي
المجموعة الشمسية ؟ هي الشمس , وما يدور حولها من كواكب كعطارد والزهراء والأرض
والمريخ , وغيرها وكل منها يدور في فلك محدود وطريق مرسوم لا يميل عنه ولا ينحرف ,
ويسير فيه بسرعة مقدرة منظمة لا تزيد ثانية ولا تنقص ثانية

ميزان دقيق

كيف لا تتصادم هذه الكواكب مع أنها جميعا في حركة مستمرة
؟ إن الذي خلق هذه الكواكب حكيم عليم خبير , فهو قد وضع ميزانا دقيقا محكما لبقاء
هذه النظام فهو سبحانه عندما خلق كل كوكب , لم يخلقه بغير تدبير أو إحكام أو تنظيم
سبحانه . وإنما خلقه بحجم خاص ووزن معلوم , ومواد محددة ووضعه في فلكه الصحيح
ومداره اللائق بذلك الوزن والحجم . كما أجراه سبحانه بسرعة محددة تتناسب مع مداره
وبعده عن الشمس , وبقية الكواكب . وتتناسب أيضا مع حجمه , ووزنه , فلم يكون الخلق
إذا خبطا , إنما كان خلقا مقدرا محكما متقنا قام على ميزان دقيق . وباستخدام هذا
الميزان تمكن الفلكيون من معرفة الكوكب المسمى ' بلوتو ' قبل مشاهدته بالمراصد
الكبيرة وحددوا مكانه , وسرعته ووجهته وكثافته , فإذا بالنتيجة تأتي كما حددها
الفلكيون قبل رؤيته وذلك بالحساب من الميزان الدقيق الذي وضعت على هذه المجموعة
ومن هنا يجب أن نعلم أن تكوين مجموعتنا الشمسية لم يكن خبطا أعمى , وإنما كان بناء
على خطة مرسومة , وميزان محكم , وتدبير دقيق , جعل كل كوكب في مكانه المناسب ,
وعلى البعد المناسب من الشمس , ومن غيرها من الكواكب .

وكونه بحجمه الصحيح , وكثافته الصحيحة . ورسم له المدار
المناسب وأجراه بالسرعة المناسبة , ولو تغير شيء من هذا الميزان الدقيق لا ختل
نظام مجموعتنا وتصادمت الكواكب واندثرت قال تعالى : ( والسماء رفعها ووضع الميزان
) سورة الرحمن : 7 وقال تعالى : ( أولم ينظروا في ملكوت السماوات والأرض وما خلق
الله من شيء ) سور الأعراف : 185



أولاً
الشمس نجمنا العجيب

تعد الشمس اقرب النجوم إلينا وتحوي من الأسرار والغرائب
اكثر بكثير مما اكتشف , وان طبيعة شمسنا ككرة غازية ملتهبة بدلا من أن تكون جسما
صلبا جعل لها بعض الحقائق العجيبة منها : إنها تدور حول محورها بطريقة مغايرة
تماما لطريقة دوران الكواكب الصلبة , فوسط الشمس ' خط استوائها ' يدور حول المحور
دورة كاملة في 25 يوما بينما تطول هذه المدة في المناطق شمال وجنوب خط الاستواء
حتى تصل إلى حوالي 37 يوما عند القطبين , أي أن الشمس في هذه الحالة تدور وكأنها
تفتل فتلا وطريقة دورانها تسمى

( Differential Rotation )

ولعل هذه الحركة التي وصفها ابن عباس عندما قال عن الشمس
إنها تدور كما يدور المغزل , وهذا بالتالي يؤدي إلى تداخل خطوط القوى المغناطيسية
الموجودة على سطها بطريقة معقدة جدا وهذه بدورها ومع مرور الزمن تؤثر بشكل قوي على
ظهور بعض الظواهر الشمسية مثل الكلف الشمسي

وتنتفض الشمس وتهتز مثل ' الجيلي ' جاء هذا الاكتشاف في
دراسة أعدت سنة 1973 عندما حاول العالم


( R.H.Dicke )

قياس قطر الشمس بين القطبين وعند خط الإستواء ليتأكد اذا
كان هناك أي تفلطح للشمس , أي أن قطرها عند القطبين أقل منه عند خط الاستواء
والعكس صحيح فأطلق التعبير أن الشمس تهتز مثل ' الجيلي' إلا أن هذا الاهتزاز
مسافته لا تزيد عن 5 كيلومتر وبسرعة 10 أمتار في الثانية وهذه بالطبع تحتاج إلى
أجهزة بالغة في الدقة والتعقيد لاكتشافها ثم اكتشف بعد ذلك فريق من العلماء الروس
والبريطانيين سنة 1976 بان هناك ' اهتزازات ' أخرى

( Oscillations )

للشمس إحداهما تحدث كل خمسين دقيقة والأخرى تحدث كل
ساعتين وأربعين دقيقة , واصبح الان ما يسمى بعلم ' الزلازل الشمسية ' ذا أهمية
قصوى في علم الفلك لتعلم أسرار الشمس والتي مازال هناك الكثير لفك اسرارها
وخفاياها

ثانياً
عطارد هو أقرب الكواكب إلى الشمس , وهو يدور
حولها على مسافة متوسطة تبلغ 58 مليون كلم تقريبا . ولأن عطارد هو كذلك , فإنه
يتحرك بسرعة أكبر من سرعة أي كوكب آخر , إذ يبلغ متوسط سرعته 48 كلم في الثانية
تقريبا , ويكمل مداره حول الشمس , في فترة تقل بالكاد عن 88 يوما

وعطارد إلى ذلك كوكب صخري صغير جدا ( وحده بلوتو أصغر
منه ) تنتشر الوهاد على سطحه بكثافة من جراء ارتطام الرجوم ( الأحجار النيزكية )
به , كما توجد عليه سهول ملساء تنتثر فيها الوهاد على نحو غير كثيف

إن أكبر الوهاد إطلاقا على عطارد هو حوض كالوريس , الذي
يبلغ قياسه 1300 كلم من جانب إلى آخر , ويعتقد أنه تكون عندما ارتطم بالكوكب صخر
بحجم كويكب سيّار , وهو محاط بحلقات متراكزة من الجبال , ارتفعت من جراء الارتطام

يزخر سطح عطارد أيضا بحيود ( نتوءات ) عديدة , يعتقد
أنها تشكلت عندما برد اللب الحار للكوكب القتيّ وتقلص منذ حوالي 4 بلايين سنة ,
وقد أدت هذه العملية إلى تضخيم سطح الكوكب

يدور كوكب عطارد حول محوره ببطء شديد مستغرقا 59 يوما
أرضيا على وجه التقريب , ليكمل دورة واحدة . بنتيجة ذلك , يستمر يوم شمسي واحد في
عطارد ( من الغروب إلى الغروب ) 176 يوما أرضيا – أرضيا – أي أطول بمرتين من السنة
العطاردية التي تساوي 88 يوما

لسطح عطارد درجات حرارة طرقية تراوح بين حد أقصى يساوي
430 م على الجهة المنارة بضوء الشمس , و 170 م على الجهة المظلمة

عند هبوط الليل , تسقط درجة الحرارة بسرعة كبيرة لأن جو
الكوكب شبه معدوم , وهو يتكون من كميات ضئيلة من الهليوم والهدروجين التقطها
الكوكب من الريح الشمسية بالإضافة إلى آثار ضئيلة من غازات أخرى

ثالثاً
تعد الزهرة أشهر كواكب المجموعة الشمسية عبر
التاريخ البشري وذلك بسبب سطوعه الشديد إذ يبدو لنا أسطع جرم في كبد السماء
وبالذات بعد وقت الغروب أو قبل شروق الشمس ولهذا سمي هذا الكوكب منذ القديم بنجمة
المساء أو نجمة الصباح , ونظرا لتألق هذا الكوكب بضيائه الرائع فقد اعتبره
الأقدمون رمزا للجمال ولكن المعلومات العلمية الحديثه أعطت صورة مغايرة تماما عنه
الذي يصفه بعض العلماء بــــ جهنم المجموعة الشمسية

إختلاف عن الأرض

كوكب الزهرة هو أقرب كواكب المجموعة الشمسية للأرض ويعد
الكوكب التوأم لها إن جاز التعبير حيث الحجم 86 % من حجم الأرض أو الكثافة أو
الجاذبية 90 % من جاذبية الأرض

ولكن عدا ذلك فكوكب الزهرة مختلف تماما عن الأرض فغلافه
الجوي مغطى تماما بالغيوم الكثيفة إلا أن هذه الغيوم ليست من الماء بل من ثاني
أوكسيد الكربون بالشكل الغالب , وقد أدى ذلك إلى ظاهرة الاحتباس الحراري أو ما
يسمى بظاهرة البيوت الزجاجية فارتفعت درجة حرارة الجو فيه إلى حوالي 480 درجة
مئوية , يضاف إلى ذلك ويسبب وجود غاز ثاني أوكسيد الكبريت في الغلاف الغازي فإن
السحب هنا إذا أمطرت فإنها ستمطر حامض الكبريتيك , الذي باستطاعته إذابة أي شيء
يسقط عليه علاوة على أن ضغط الغلاف الغازي يصل إلى تسعين ضعف ضغط الغلاف الغازي
لجو الأرض وبالتالي أصبح كوكب الزهرة يلقب بحق جهنم المجموعة الشمسية

وقد كان لهذه الظروف القاسية وعدم توفر المياه صعوبة
تخيل وجود أي نوع من أنواع الحياة على سطح الزهرة كما أنها أدت إلى تحطيم أو تعطيل
كل المركبات الفضائية التي نزلت على سطحه وعددها خمسة عشرة مركبة أميركية وسوفيتية
وأقصى مدة استطاعتها مركبة أن تبث المعلومات إلى الأرض كانت المركبة فينيرا
الحادية عشرة وكانت مدة البث 90 دقيقة فقط أم باقي الرحلات الناجحة وعددها تسع
رحلات فكانت للمركبات التي دارت حول الكوكب ولم تهبط فيه

وبسبب كثافة الغلاف الغازي الهائلة فإنك إذا كنت واقفا
على سطح الكوكب فسوف ترى الأرض وكانها تتمايل وتتموج تحت رجليك برغم ثباتها

الزهرة : الدوران حول المحور ؟

أما أغرب شيء في كوكب الزهرة فهو دورانه حول محوره فهو
بعكس باقي كواكب المجموعة الشمسية يدور باتجاه مغاير فتشرق الشمس فيه من المغرب
وتغرب في ناحية المشرق ويبلغ طول يوم الزهرة حوالي 243 يوما وهو أطول من سنته إذ
تبلغ طول السنة 225 يوما

وتكثر في سطح الزهرة البراكين وبقايا الحمم البركانية
ومن أشهر الجبال البركانية جبل 'جولا ' ويبلغ ارتفاعه حوالي 3 كيلو مترات وجبل '
سيف ' أما أعلى جبال الزهرة فهي سلسلة جبال ' ما كسويل ' التي يبلغ 11 كيلو مترا
عن متوسط سطح الكوكب وتقع في منطقة عشتار وأدنى منطقة إسمها ديانا كازما حيث تنخفض
عن معدل سطح الكوكب بحوالي 2 كيلو مترا وتقع في منطقة أفرودايت

وأشهر منطقتين في كوكب الزهرة فهما منطقة عشتار في
الجانب الشمالي من الكوكب ومنطقة أفرودايت وتقع اغلبها في المنطقة الجنوبية من
الكوكب


رابعاً
كوكب الأرض هو ثالث الكواكب بعدا عن الشمس , وهو
أكبر الكواكب الصخرية وأشدها كثافة , والوحيد المعروف بإيوائه الحياة ورعايتها
بنيته الداخلية , الصخرية والمعدنية , هي بنية نموذجية
لكوكب صخري , أما القشرة فغير اعتيادية , إذ تتكون من صفائح منفصلة , يتحرك بعضها
ببطء بالنسبة لبعضها الآخر , وتحصل الزلازل والنشاطات البركانية محاذاة الحدود
التي تتصادم عندها هذه الصفائح
يقوم الغلاف الجوي للأرض بدور غطاء واق , يوقف الأشعة
الشمسية الضارة ويحول دون وصول الأحجار النيزكية إلى سطح الأرض
إلى ذلك , يحتبس الغلاف الجوي كمية من الحرارة كافية
لتحول دون حدوث درجات قصية من البرودة

يغطي الماء حوالي 70 بالمئة من سطح الأرض , وهو لا يوجد
بشكله السائل على سطح أي كوكب آخر

للأرض تابع طبيعي واحد هو القمر , وهو كبير إلى درجة
يمكن معها اعتبار الجرمين , الكوكب والتابع , بمثابة نظام ثنائي الكواكب
القمر
القمر هو التابع الطبيعي الوحيد للأرض , وهو كبير
نسبيا إذ يبلغ قطره 3470 كلم, أي أكثر بقليل من ربع قطر الأرض
يستغرق دوران القمر حولي محوره 27,3 يوما , وهو الوقت نفسه
الذي يستغرقه دورانه حول الأرض , ولذلك فإن الجانب نفسه من القمر ( الجانب القريب
) , هو الذي يواجهنا دائما
وفي أية حال , فإن المقدار الذي نشاهده - والذي ندعوه
الطور القمري- مرتبط بالمقدار المعرض لأشعة الشمس من الجانب القريب
القمر جاف وقاحل وليس له غلاف جوي ولا مياه , وهو يتألف
بشكل رئيسي من صخر صلب , رغم أن لبه قد يكون محتويا على حديد أو صخورا منصهرة
سطح القمر كثير الغبار ويشتمل على هضبات مغطاة بالفوّهات
الناشئة عن صدمات الأحجار النيزكية , ومنخفضات تمتلئ فوهاتها المتسعة باللأبة (
الحمم البركانية ) المتصلبة , مشكلة مناطق داكنة تسمى اصطلاحا - البحار
توجد البحار بشكل رئيسي على الجانب القريب من القمر الذي
يتميز عن الجانب البعيد غير المرئي بقشرة أرق
يحيط بالعديد من الفوهات سلاسل جبلية هي بمثابة جدران
لها , ويصل ارتفاع بعضها إلى آلاف الأمتار

الأرض في القرآن
ورد ذكر كلمة ( الأرض ) مفردة ومجتمعة مع
مشتقاتها في القرآن ( 461 ) مرة . وجاءت الكلمة للدلالة على الأرض جميعها في بعض
المواضع , وللدلالة على جزء منها في مواضع أخرى واقترن خبر خلق السماوات والأرض في
مواضع كثيرة . ولعل أبرز الآيات التي وردت في تفصيل خلق الأرض وما عليها هي الآيات
من سوره فصلت وفيها تقرأ
( قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له
أندادا ذلك رب العالمين * وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر أقواتها في
أربعة أيام سوآء للسائلين) فصلت : 9 - 10
عمر الأرض في حسابات الفلكية , وبموجب المكتشفات
الجيولوجية يقدر بأربعة آلاف وخمسمائة مليون سنة
كما ذكر القرآن الكريم أن السماوات والأرض كانتا وحدة
واحدة ( رتقا ) ثم ( فتقنا ) : ( أولــم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا
رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون ) الأنبياء : 30
وهذه حقيقة علمية صحيحة إذ كان الأرض جزءا من الغيمة
الدّعيّة التي تكوّن منها النظام الشمسي .
كما تحدث القرآن عن صفات أخرى كثيرة للأرض وما عليها ,
فورد أن الله ( طحاها ) وأورد الله ( دحاها ) , وبرغم ما يرد في التفاسير من أن
هذه المفردات تعني ( بسطها ) إلا أننا نرى أن فيها دلالات أعمق من ذلك كلها تشير
إلى كرويتها وحركتها حول نفسها
.
أما فيما يخص حركة الأرض حول الشمس فإن القرآن لم يورد
ذلك صراحة . . بل أشار إليه إشارة , إذ نقرأ في سورة الكهف :
( وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله
الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون ) النمـــل : 88
فها هنا إشارة أخرى إلى حركة الأرض . والأرجح أنها
الحركة في الفضاء لأن قياس الحركة كان إلى شيء سماويّ يعلو الأرض وينفصل عنها .
وهو السحاب ..
يقول الله تعالى : ( وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم )
النحــل : 15
وقال تعالى : ( وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم )
الأنبياء : 31
وذكر الله تعالى في سورة لقمان أية : 10 مثل ما ذكر في
سورة النحل أية 15 ولو تأملنا معنى الميــد في اللغة لوجدنا ما يلي :
الميــد : التحرك .. وأصابه ميد , أي دوار من ركوب البحر
. هنا نلحظ في الآيات الواردة أعلاه أن الله تعالى استعمل كلمة ( تميـد ) ولم
يستعمل كلمة ( تميـل ) .. فلو كانت الأرض كانت الأرض مستوية طافية في الفضاء أو
على سطح الماء مثلما تصورها الأقدمون لكان استعمال لفظة ( تميل ) أصح من استعمال
لفظة ( تميد ) .. إلا أن وجود الحركة ( وهو دوران الأرض حول نفسها ) يجعل الميل
الحاصل ميلا متحركا على قوس .
ولو كانت الأرض سطحا متعرّجا كما هي عليه دون أن يكون
لهذا التعرج الممثل ببروز الجبال حساب دقيق في توزيع الكتل لأدى ذلك إلى ( ميد) في
حركة الأرض أثناء دورانها حول نفسها . أي كانت حركة الدوران تتمّ حول دائرة يتحرك
على محيطها محور الأرض , فلا يكون عندئذ محور الدوران ثابتا .. ومثل هذه الحركة
تؤدي بماعلى الأرض إلى الدوار , كما يحصل تماما لراكب البحر .
إذن فإن للرواسي ( الجبال ) المتوزعة على سطح الأرض وفق
حساب دقيق يراعي توزيع الكتل بين اليابسة والماء أهمية كبيرة في استقرار حركة
الأرض حول محور ثابت أثناء دورانها .. ولو ذلك لحصل دوار للناس من جراء الحركة
إن الأرض بدورانها حول الشمس تتبعها في حركتها أيضا ,
ولما كانت الشمس تتحرك حركتين داخل المجرّة أحداهما دوارنيّة والأخرى محليّة , فإن
الأرض تتحرك معها أيضا

خامساً
كوكب المريخ هو أصغر بحجمه من الأرض ولكنه أكبر
من القمر , ويشبه الأرض من عدة وجوه , وسنته تبلغ 687 يوما أرضيا أي أنه يحتاج إلى
هذه المدة ليكمل دورته حول الشمس ولكن يوم المريخ أطول من يومنا على الأرض بنصف
ساعة فقط

وبما أن الأرض والمريخ يدوران حول الشمس ولكن الأرض أسرع
في اكمال دورتها منه , فإنها تلحق به وتسبقه وعندها يبدو للمراقبين بأن المريخ
يتحرك الى الخلف

في السماء يرى المريخ وكأنه نجمة حمراء ساطعة وذلك عندما
يكون قريبا منه وتصعب رؤيته اذا ما وجد خلق الشمس

اسم المريخ هو اسم معرب من التسمية الرومانية مارس ويرمز
إلى اله الحرب عند الرومان

بواسطة المرقاب , نستطيع أن نرى على المريخ بقعا حمراء
وسوداء وقبعته البيضاء في قطبيه الشمالي والجنوبي , حيث يعتقد أنها مغطاة بالجليد
كما هو الحال على الأرض , أما المناطق الحمراء فسموها صحاري , ولكنها تختلف عن
صحاري الأرض , فهي باردة جدا وليست حارة كما هو الحال عندنا وذلك لبعد المريخ عن
الشمس , أما البقع السوداء فكان التصور القديم أنه عبارة عن مروج خضراء جميلة
مغطاة بالأعشاب والأشجار , أما الأن فقد اتضح كل شيء وأن ذلك كان مجرد تخيلات
وتصورات وأن هذه البقع السوداء ما هي إلا حجارة سوداء ظهرت بعد أن كشطت الرياح
الغبار عنها الغلاف الجوي للمريخ رقيق جدا ولا نستطيع العيش فيه أو تنفسه وهو
غالبا مكون من ثاني أكسيد الكربون ولا يوجد هناك بحيرات ولا بحار ولكن يوجد احتمال
ان يكون هناك جليد في القطبين وذلك الاحتمال ساد الاعتقاد لفترة طويلة بوجود حياة
على المريخ , وكتبت القصص وألفت الروايات وعملت أفلام سينمائية واصبح الخيال كأنه
حقيقة , وذلك بسبب أننا كنا ننظر إلى هذا الكوكب عن بعد , بواسطة المرقاب , فترى
ما يشبه القناة ممتدة من منطقة القطب حيث الجليد وتخترق الصحراء لتصل إلى البقع
السوداء التي ظن الفلكيون أنها مروج خضراء وتكهنوا بأنه لا بد أن يكون هناك من
يقوم بهذه الأعمال وكان لا تساع رقعة القطبين وتقلصهما في فترات معينة أثر في
تثبيت تلك الفكرة , والأن نعرف بالتأكيد أنه لا حياة على سطح المريخ وأن هذا كله
كان من وحي الخيال

لقد أرسلت مركبات فضائية إلى المريخ وهبطت بعض هذه
المركبات على السطح وأرسلت صورا واضحة وبالتفصيل لتضاريس المريخ , فالسطح هناك
صخري متجمد , والسماء هناك ليست زرقاء كما هي عندنا على الأرض ولا برتقالية كما هو
الحال على الزهرة , فلون السماء هناك زهرية وذلك بسبب الغبار المنتشر في الجو الذي
يحيط بالمريخ الذي يوقف الطيف الشمسي الأزرق ويمكن الطيف الآخر بالمرور , وقد
أثبتت المركبات الفضائية بعد أخذ عينات من تربة وهواء المريخ والفحص الدقيق لهذه
العينات أنه لا أثر لوجود حياة بأي شكل على سطح هذا الكوكب يوجد على المريخ فوهات
نيزكية وكذلك هناك براكين عظيمة منها ما هو أعلى من جبل افرست بثلاثة مرات في بعض
الأحيان يلاحظ هبوب عواصف رملية تهب على طول وعرض الكوكب

ويختلف المريخ عن الأرض بأن له قمرين بدل قمر واحد
والاثنان صغيران جدا ويصعب رؤيتها إلا بواسطة مرقاب قوي , ويعتبر المريخ توأما
للأرض , ولكنه أبرد وغلافه الجوي أخف بكثير , وهناك إحتمال بإرسال مركبا مأهولة
للنزول على سطحه , ربما في فترة جد قصيرة

سادساً
المشتري الكوكب العملاق

أكبر كواكب المجموعة الشمسية وهو الكوكب الخامس في هذه
المجموعة من حيث بعده عن الشمس أثار الكثير من الفضول عند البشر بسبب لمعانه
الشديد فهو يبدو واحدا من أشد الأجرام السماوية لمعانا , كما أنه يمثل نظاما
كوكبيا متكاملا اذ يدور حوله أكثر من 16 قمرا أربعة منها كبيرة الحجم وبالامكان
رؤيتها بمرقاب صغير بالأضافة الى الحلقة من الغبار والصخور التي تدور حوله ولا
يمكن مشاهدته من الأرض

ان كوكب المشتري يحوي كثيرا من العجائب فمنها ما يتعلق
بالكوكب نفسه وآخر يتعلق ببعض أقماره


ان المشتري أضخم كواكب المجموعة الشمسية وهو يفوق كل
كواكبها حجما وكتلة لو جمعت مع بعض وهو يفوق حجم الأرض بألف ضعف , وتفوق كتلته
كتلة الأرض بأكثر من ثلاثمائة ضعف


ومع كل هذه الأحجام الضخمة فان المشتري كوكب غازي يتكون
في أغلب مادته من غازي الهيدروجين بنسبة 90 % وغاز الهليوم بنسبة 10 % وهو يعد من
الكواكب الأربعة العملاقة الخارجية في المجموعة الشمسية والتي تتشكل من المشتري
وزحل , وأورانوس , ونبتون وهي بعمومها كواكب غازية

ونتيجة لهذا الطبيعة الغربية فان العلماء اذا أرادوا أن
يستكشفوا كوكب المشتري فانهم لا يستطيعون أن يرسلوا مركبة فضائية لتهبط على سطحه
لأنها ستغوص فيه ولهذا يجب على المركبة الفضائية المستكشفة إما أن تدور حول الكوكب
باستمرار أو ان تهبط على سطح أحد أقماره

يتكون الغلاف الغازي للمشتري في غالبيته من غاز
الهيدروجين وغاز الهليوم م نسب قليلة من غاز الميثان والأمونيا وبخار الماء وتبدو
سحب الغلاف الغازي على شكل أحزمة مستطيلة ناصعة وداكنة , وتكثر في جوه العواصف
الشديدة والأعاصير الضخمة وبامكانك ان ترى من مرقاب متوسط الحجم البقعة الحمراء
العملاقة المميزة للكوكب وهي عبارة عن إعصار ضخم يدور بعكس دوران عقارب الساعة ,
وقطره يفوق قطر الكرة الأرضية عدة مرات وهي مستمرة منذ أكثر من ثلاثمائة سنة حتى
الآن كما تكثر في جو المشتري العاصف البرق والرعد نتيجة لا حتكاك السحب الكثيفة

تبلغ درجة متوسط حرارة السحب حوالي 121 درجة مئوية تحت
الصفر الضغط الجوي حوالي 0,7 بار


نهــــاره لا يزيد عن خمس ساعات

يدور كوكب المشتري حول نفسه بسرعة كبيرة اذ تبلغ طول
اليوم فيه 9 ساعات و55 دقيقة فقط أي ان طول النهار فيه لا يزيد عن خمس ساعات
ونتيجة لهذه السرعة الكبيرة وكون طبيعته غازية نجد شكل الكوكب قــد تفلطح قليلا
فأصبح بيضاوي الشكل

ومن غرائب المشتري أننا نجد حوله حلقة من الغبار والصخور
الصغيرة عرضها 995 , 6 كيلومترا وسمكها حوالي 100 كيلومترا ونظرا لصغر حجمها النسبي
فأنها لا ترى من المراصد الأرضية


ونظرا للضغط الهائل في الطبقات الغازية الثقيلة للمشتري
فان الهيدروجين الموجود في أعماق كبيرة في باطنه يصبح تحت ضغط عال وتنفصل
الالكترونات عن نواة الذرة وتصبح النواة مكونه من بروتونات فقط وينتج عن ذلك ان
يصبح الهيدروجين موصلا للكهرباء ويسمى عند ذلك بالهيدروجين المعدني

المشتري حماية طبيعية للكواكب
الداخلية كالأرض

بسبب كتلة المشتري العظيمة والتي تفوق ثلاث أضعاف كتلة
الكواكب الاخرى التسعة مجتمعة فإن ذلك بالطبع أدى الى وجود قوة جذب عظيمة تجذب
الكثير من الصخور والمذنبات التي تدخل المجموعة الشمسية لتصطدم به فأصبح المشتري
يشكل حماية طبيعية للكواكب الداخلية كالأرض , وكمثال على ذلك سقوط المذنب شوميكو -
ليفي في المشتري سنة 1994 , ولو لا قدر الله سقط المذنب على الأرض لأفنى البشرية
كلها

سابعاً
يعد أحد أشهر كواكب المجموعة الشمسية المشهورة
وسبب شهرته وجود الحلقات الضخمة حوله والتي أثارت

انتباه القدماء , وهو آخر كوكب يمكن أن يرى بالعين
المجردة وبه الكثير من الشبه بكوكب المشتري من حيث الغلاف الغازي وطبيعته الغازية
وحركة دورانه السريعة حول محوره


إن سطح كوكب زحل ليس صلبا بل غازي ويشكل غاز الهيدروجين
حوالي 93 % من سطحه وحوالي 7% من عنصر الهليوم وفي الأعماق الداخلية له يتكون
الهيدروجين المعدني وفي أعماق أكبر يتشكل الهليوم , ويبقى قلب كوكب زحل هو الجزء
الوحيد المكون من السليكات والمعادن الثقيلة وكثافة الكوكب ويعني انه أخف من الماء
فمثلا لو أننا أحضرنا حوضا مائيا كبيرا يتسع لكوكب زحل ووضعناه في الماء فانه
سيطفو فوق سطح الماء نظرا لخفته


وتنتشر على سطح الكوكب العواصف والأعاصير كما في كوكب
المشتري إلا أن حدة العواصف أخف هنا ولا تدوم طويلا كما هو الحال في كوكب المشتري

ويدور المشتري حول نفسه في مدة أصاها 10 ساعات وحوالي 14
دقيقة وهذا يعني أن مجموعة طول اليوم في ليلة ونهاره لا تزيد عن هذه المدة وهذا
أيضا يعني أن النهار لا يزيد عن خمس ساعات إلا يقليل ومثل ذلك الليل

وبسبب سرعة دورانه حول نفسه والبالغة 6 , 9 كيلومتر ظ
ثانية ونظرا لتكوينه الغازي فان التفلطح يبدو عليه واضحا عند القطبين والانبعاج عن
خط الاستواء

حلقات زحل


تبلغ حلقات زحل أربع حلقات رئيسية ترتيبها بحسب قربها من
سطح الكوكب ومقسمة بدورها الى آلاف الحلقات وهي بذلك ومن بين تلك الحلقات توجد
مساحات فارغة سميت بأسماء بعض العلماء وأشهر هذه المساحات الفارغة هي ' فجوة كاسني
' والتي تبدو واضحة في التلسكوبات


وتتشكل حلقات زحل من قطع صغيرة من كرات الثلج والغبار
تبلغ درجات الحرارة فيما حوالي 180 درجة مئوية الى 200 درجة تحت الصفر وذلك
المناطق التي لا تصل أشعة الشمس اليها بسبب ظل الكوكب

أقمار الكوكب

يدور حول زحل 18 قمرا جميعها صغيرة الأحجام فيما عد
أربعة أقمار تفوق أقمارها الألف كلم وهي مبينة

ثامناً
أورانوس هو سابع الكواكب بعدا عن الشمس وثالثها
من حيث عظم حجمه , إذ يبلغ قطره حوالي 51000 كلم , يعتقد علماء الفلك أن أورانوس
يتكون من مزيج كثيف من أنماط مختلفة من الجليد والغازات , تحيط بلب صلب , وأن غلاف
الجوي يحوي نسبة ضئيلة من غاز الميثان يضفي عليه تدرجا من اللون الأزرق الضارب إلى
الخضرة , أما درجة الحرارة عند قمة سحب الكوكب فتبلغ – 210 م

أورانوس إلى ذلك أقل الكواكب معالم حتى عند مراقبته عن
قرب , إذ لم يشاهد عليه حتى الآن , سوى بعض غيوم جليدية من الميثان . يتفرد كوكب
أورانوس عن السيّارات الأخرى , يكون محور دورانه قريبا جدا من مستوى مداره .
وبنتيجة شدة ميل محور دورانه , يدور الكوكب على جانبه طوال مساره المداري حول
الشمس . بينما تدور سائر الكواكب في وضع شبه عمودي , يطوق أورانوس إحدى عشرة حلقة
مكونة من صخور تنثر فيها الأزقة الغبارية . تحتوي هذه الحلقات على بعض أشد المواد
قتامة في النظام الشمسي وهي ضيقة إلى حد يجعل اكتشاقها في غاية الصعوبة . تسع من
هذه الحلقات يقل عرضها عن عشرة كيلومترات , بينما يصل عرض حلقات كوكب زحل إلى عدة
آلاف من الكيلومترات ثمة خمسة عشر قمرا يدور حول أورانوس ,’ جميعها جليدية وبعضها
يتخذ له مدارا أكثر بعدا عن الكوكب من الطوق الحلقي الأقمار العشرة الأكثر قربا من
الكوكب صغيرة وقائمة ولا يتجاوز قطر الواحد منها 160 كلم ,

أما الأقمار الخسمة الخارجية فيراوح قطرها بين 470 –
1600 كلم , وهي تبدي أنماطا متباينة من المعالم السطحية , فسطح القمر ميراندا مثلا
يبدي معالم متباينة تتمثل بمساحات فيها فوهات بركانية وصدوع هائلة وصخور شاهقة
يبلغ ارتفاعها عشرين كيلومترا

تاسعاً
نبتون وبلوتو هما الكوكبان الأبعد عن الشمس , إذ
يبلغ متوسط المسافة الفاصلة تباعا بين كل منهما والشمس , 4500 ميلون كلم و 5900
مليون كلم . نبتون عملاق غازي يعتقد أنه مكون من لب صخري صغير محاط بمزيج من
السوائل والغازات يحتوي الغلاف الحوي على عدة معالم سحابية بارزة , أكبرها البقعة
الداكنة الكبرى التي لها اتساع الكرة الأرضية نفسها والبقعة الداكنة الصغرى
والدراجة , تمصل البقعتان الداكنتان , الكبرى والصغرى , عاصفتين هائلتين تندفعان
بقوة حول الكوكب بواسطة رياح تبلغ سرعتها 2000 كلم الساعة , والدراجة مساحة كبيرة
من السحاب الطخروري ( سحاب رقيق على ارتفاع عال جدا ) لنبتون أربع حلقات باهتة
وثمانية أقمار معروفة أكبرها تريتون , أكثر الأجسام برودة في النظام الشمسي , إذ
تبلغ درجة حرارته – 235 م . وعلى عكس معظم الأقمار في النظام الشمسي , يدور تريتون
حول كوكبه الأم باتجاه معاكس لدوران هذا الأخير حول نفسه .

عاشراً
هل هو كوكب أم كويكب ؟

منذ فترة قصيرة بدا الكلام عن بلوتو وهويته هل هو حقيقة
كوكب أم كويكب ؟ وبما أن بلوتو يختلف تماما عن الكواكب الأخرى . والكواكب شبيهة
الأرض – المريخ – الزهرة - عطارد أكبر بكثير من بلوتو , والكواكب شبيهة المشتري –
زحل أورانوس – نبتون كواكب غازية مع أن لكواكب بلوتو سطحا ثلجيا صلبا

يبعد بلوتو عن الشمس مسافة 40 وحدة فلكية - الوحدة
الفلكية هي المسافة المتوسطة ما بين الأرض والشمس وتساوي 150 مليون كلم - ويدور
بلوتو حول الشمس في 5 , 248 سنة أرضية ومداره شديد التفلطح أكثر من كل الكواكب
الأخرى ولذلك فانه يكون أقرب من نبتون عندما يكون في أقرب نقطة من الشمس في مداره
وفي الحقيقة فان بلوتو يعد الكوكب من حيث البعد منذ العام 1969 وحتى شهر مارس 1999
فبلوتو يدور حول نفسه في فترة تساوي 604 أيام من أيام الأرض وله قمر واحد يسمى '
شارون ' يعتبر كبيرا بالنسبة الكوكب نفسه ويبدو أنهما يدوران حول بعضهما بوجه واحد
كما هو الحال بالنسبة للأرض وقمرها

محمد الحوسني
09-12-11, 01:23 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



http://www.iraqiii.com/conimage/14apollo.earth_5683_iraqiiiapollo.earth.jpg

الأرض

ثالث كواكب المجموعة الشمسية بعدا عن الشمس ، والكوكب الخامس من حيث القطر في هذه المجموعة. وتبلغ أقل مسافة بين الأرض والشمس حوالي (149.503.000) كيلومتر. والأرض هي الكوكب الوحيد المعروف الذي توجد به حياة على الرغم من أن الكواكب الأخرى يوجد بها غلاف جوي بل وتحتوي على الماء.
ولا يمكن وصف الأرض بأنها كرة تامة ولكنها تميل إلى أن تشبه شكل الكمثرى. وقد أثبتت الحسابات التي أجريت على الاضطرابات التي تحدث في مدارات الأقمار الصناعية أن الأرض كرة غير تامة حيث أن خط الاستواء ينتأ أو يبرز بحوالي (21 كيلومتر) بينما ينتأ القطب الشمالي مسافة (10) أمتار، أما القطب الشمالي فينكمش حوالي (31) مترا.
هيئة الأرض
ولقد عالج العلماء المسلمون هيئة الأرض في دراسات عدة كان معظمها يقع في إطار علم الفلك الكروي، وعلم الجغرافية الفلكية. ولقد أثبتوا كروية الأرض بما لا يدع مجالا للشك، ووضعوا لذلك براهين كثيرة. كما قاموا بقياس محيط الأرض عمليا وحددوا ذلك إلى أقرب درجة ممكنة لما هو عليه القياس الحالي. كما وصفوا أيضا طبقات الغلاف الجوي المحيطة بالأرض، وأثبتوا كروية مياه البحار بالضرورة.
فذكر إخوان الصفا في رسائلهم : 'اعلم يا أخي بأن الأرض كرة واحدة بجميع ما عليها من الجبال والبحار والأنهار والعمران والخراب، وهي واقفة في الهواء في مركز العالم، والهواء محيط بها ملتف عليها من جميع جهاتها'.
كما وصف ابن خلدون هيئة الأرض بما عليها من ماء بقوله في كتاب العبر 'إن شكل الأرض كروي وأنها محفوفة بعنصر الماء كأنها عنبة طافية عليه. فانحسر الماء عن بعض جوانبها، لما أراد الله من تكوين الحيوانات فيها وعمرانها بالنوع البشري الذي له الخلافة على سائرها. وقد يتوهم من ذلك أن الماء تحت الأرض؛ وليس ذلك بصحيح؛ وإنما التحت الطبيعي قلب الأرض ووسط كرتها الذي هو مركزها، والكل يطلبه بما فيه الثقل؛ وما عدا ذلك من جوانبها. وأما الماء المحيط بها فهو فوق الأرض'.
ولقد برهن الكندي على كروية سطح الماء فذكر في رسالة المد والجزر : 'إذا نحن سرنا في الماء إلى الجبال الشامخة، من أي الآفاق سرنا رأيناها تزداد ارتفاعا قليلا قليلا، كأنها راسية في البحر ثم طلعت منه قليلا قليلا، ولم يكن ليكون ذلك لو لم يكن سطح الماء كرويا'.
كما أثبت مؤيد الدين العرضي في كتاب الهيئة كروية الأرض فقال: 'ومما يدل على كروية الأرض في الحس أن الشمس و القمر والكواكب تطلع وتغرب على أهل المساكن الشرقية قبل طلوعها على أهل المساكن الغربية المتساوية في العرض. ويعلم ذلك من الأرصاد الكسوفية ويظهر ظهورا بينا من كسوفات القمر، لأن توسط زمان الكسوف يكون في وقت واحد بعينه، وذلك عند تقابل النيرين. وقد أثبت في أوقات مختلفة من الليل عند أهل المساكن الذين أطوال نهارهم الأطول متساوية ومساكنهم متباعدة في المشرق والمغرب. فأما الذين مساكنهم شرقية فوجدوه وقد مضى منذ غربت الشمس عنهم بساعات أكثر من الساعات التي أثبته فيها القوم الذين مساكنهم غربية. فقد غابت عن المساكن الشرقية قبل غيبتها عن المساكن الغربية. وكذلك فقد كان طلوعها لتساوي النهار في هذين المسكنين'.
حركة الأرض
تماشيا مع النظام الشمسي، تتحرك الأرض في الفضاء نحو كوكبة هركيولوس (هرقل) بمعدل (20.1) كيلومتر في الثانية تقريبا أو (72.360) كيلومتر في الساعة. أما مجرة درب اللبانة فهي تتحرك نحو كوكبة ليو بسرعة تبلغ حوالي (600) كيلومتر في الثانية. وتتحرك الأرض هي والقمر التابع لها سويا في مدار بيضاوي حول الشمس. وينحرف هذا المدار انحرافا بسيطا بحيث أن المدار يكون عبارة عن دائرة من الناحية الفعلية. ويبلغ طول مدار الأرض حوالي (938.900.000) كيلومتر تقريبا، وتدور الأرض حول هذا المدار بسرعة تصل إلى حوالي (106.000) كيلومتر في الساعة. وتدور الأرض حول محورها مرة واحدة كل 23 ساعة و56 دقيقة و4.1 ثانية. وعلى هذا تدور النقطة الموجودة على خط الاستواء بمعدل أقل قليلا من (1600) كيلومترا في الساعة، أما النقطة الموجودة على خط عرض بورتلاند في ولاية أوريجون مثلا فتدور بمعدل حوالي (1073) كيلومتر في الساعة.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:23 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



الإزاحة الحمراء
تدل على تغيير إلى الموجات الأطول في طيف الأجسام السماوية. والموجات الأطول في النطاق الطيفي المرئي حمراء. ويدل وجود الإزاحة الحمراء على حركة ابتعاد للجسم عن الأرض.


الانفجار العظيم :
الانفجار الذي يعتقد بعض الفلكيين بأنه كان بداية للكون.

البلسار :
نجم نيوتروني تصدر عنه زخات منتظمة من الموجات الراديوية.
الثقب الأسود :
جسم غير مرئي لأن له قوة جذب كبيرة بدرجة لا تسمح حتى للضوء بالنفاذ منه.
خط الاستواء السماوي :
خط وهمي في السماء، في مستوى خط الاستواء الأرضي.
دائرة البروج :
تشير إلى المسار السنوي الظاهري للشمس عبر السماء بالنسبة للنجوم.
السديم :
سحابة من الغاز والغبار فيما بين النجوم.
السنة الضوئية :
المسافة التي يقطعها الضوء في مدة عام، وهي حوالي 9,46 تريليون كم. ويستخدم الفلكيون هذه الوحدة لقياس المسافات خارج المجموعة الشمسية.


الفيزياء الفلكية :
دراسة التركيب الكيميائي للأجرام السماوية ، والعمليات الفيزيائية التي تحدث في الفضاء.

القدر :
مقياس لمعان جسم سماوي، والقدر الظاهري يعبر عن لمعان الجسم كما يظهر من على الأرض. أما القدر الحقيقي فهو تعبير عن لمعان النجم إذا وضع على مسافة 32,6 سنة ضوئية من الأرض.

قطبا السماء :
نقطتان في السماء في اتجاه قطبي الأرض الشمالي والجنوبي.
الكوازار (شبه النجم) :
جسم سماوي يشبه النجم لكن له إزاحة حمراء كبيرة جدًا. والكوازارات أبعد الأجسام التي اكتشفت حتى الآن في الكون. وتطلق الكوازارات كميات هائلة من الطاقة.
الكونيات :
دراسة تركيب الكون وتاريخه.

المطلع المستقيم :
يعبر عن مدى بعد موقع في السماء شرق النقطة التي تعبر فيها الشمس خط الاستواء السماوي حوالي 21 مارس. ويقاس المطلع المستقيم بالساعات، وكل ساعة تقابل 15 درجة.

الميل :
يعبر عن مدى بُعد موقع في السماء عن خط الاستواء شمالاً أو جنوبًا، ويقاس بالدرجات.
النجم النيوتروني :
نجم صغيركثيف جدًّا ومكون من نيوترونات منضغطة جدًّا.

الوحدة الفلكية (و.ف) :
المسافة المتوسطة بين الأرض والشمس ـ حوالي 150 مليون كم وتستعمل هذه الوحدة لقياس المسافات في المجموعة الشمسية.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:24 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



الأزياج الفلكية

الأزياج جمع: زيج. وهي جداول فلكية خاصة تبين مواقع النجوم وحركتها عبر الفصول والسنين بالحسابات الرياضية. وقد ورث العرب هذا الفن عن اليونان والسريان وترجموا ما وضع فيه من أزياج وقاموا باختباره عمليا وانتقدوه. وبدأ علماء الفلك المسلمون في عمل أزياج جديدة لمواقع النجوم وحركاتها، وساعدهم على القيام بهذه المهمة تشييد المراصد والقيام بأعمال الرصد للنجوم مستعينين بآلات الرصد الفلكية التي أعدها الأقدمون وبآلات جديدة اخترعها الفلكيون المسلمون.
ومن أشهر الأزياج الفلكية تلك الأزياج التي نسبت لصانعيها وهي: زيج الفزاري، وهو من أوائل الأزياج العربية، و الفزاري هو أول مَن صنع أسطرلابا ، وزيج الخوارزمي، وقد أنجزه الخوارزمي في خلافة المأمون، وأزياج المروذي الثلاثة: زيجه المعروف بزيج حسب الحاسب، والزيج المأموني على مذهب السند الهند، والزيج الممتحن وهو أشهر أزياجه الثلاثة، وقد أشاد به البيروني في كتبه. وهناك الزيج الصغير المعروف بالشاه، وزيج البلخي وقد صنعه أبو زيد البلخي على مذهب الفرس، وزيج البتاني الذي أثبت فيه البتاني الكواكب الثابتة، وزيج جمال الدين بن محفوظ البغدادي، والزيج الذي صنعه الهمداني وسمى باسمه: زيج الهمداني، وقد اعتمد عليه أهل اليمن، وزيج كوشيار الجيلي وله زيجان آخران هما: الزيج الجامع، واللامع من أمثلة الزيج الجامع. وهناك الزيج الشامل للبوزجاني ، والزيج الكبير الحاكمي لابن يونس ، والزيج السنجري للخازن ، والزيج الملكشاهي لعمر الخيام، والزيج الشاهي لركن الدين خورشاه، وقد لخصه اللبودي وسماه: الزيج الزاهي.
وهناك أزياج أخرى كثيرة وضعها علماء مسلمون آخرون لا إبداع يذكر فيها فقد كانت شروحا أو تعليقات أو اختصارات مدرسية، وأشهر الأزياج على الإطلاق التي وضعها الفلكيون المسلمون الزيج الإيلخاني لأولغ بك ، وكان هذا الزيج ثمرة كبرى للأعمال الفلكية في مرصد سمرقند وهو مرتب على أربعة مقالات: في التواريخ، وفي سير الكواكب ومواضعها طولا وعرضا، وفي أوقات مطالع النجوم، وفي باقي أعمال النجوم الأخرى.
وقد أصلح هذا الزيج ما ك ان قبله من نقص للأزياج السابقة، وبعده توجهت شروح الفلكيين وتلخيصاتهم إلى الزيج الإيلخاني فقد ذاعت شهرته وعرف العلماء المسلمون فضله ودقته. وبعد مرور حوالي ثلاثة قرون تبين نقص الزيج الإيلخاني وظهر الخلل في ضبطه بظهور فرق نحوا من ساعتين من الزمن نتيجة لتغير مواقع النجوم. وقد ظهر هذا الفرق من عمل كاسيني في عهد الدولة العثمانية في القرن الحادي عشر / السابع عشر عندما قاس دخول الشمس في نقطة الحمل، وفي الكسوف والخسوف، وعندما استخدم آلات فلكية جديدة. وكان مرور الزمن هو السبب نفسه في تعدد الأزياج الإسلامية من بلد إلى بلد ومن زمن إلى زمن.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:25 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif

عمل الفلكيين

تحديد مكان جرم سماوي في السماء يتطلب نظامًا مثل الذي يستخدمه الجغرافيون لتحديد أمكنة على سطح الأرض. وفي نظام الجغرافيين تقاس دوائر خط العرض موازية لخط الاستواء، كما تمر خطوط الطول من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي. والنظام الفلكي يقابل النظام الجغرافي. لكن الفلكيين يستعملون مصطلح الميل للتعبير عن درجة العرض والمطلع المستقيم للتعبير عن درجة خط الطول. ويقاس الميل بالدرجات شمال أو جنوب خط الاستواء السماوي الذي يمثل امتداد خط الاستواء الأرضي في الفضاء. وتقطع دوائر المطلع المستقيم خط الاستواء السماوي مارة خلال قطبي السماء الكائنين فوق قطبي الأرض. ويقاس المطلع المستقيم بالساعات ناحية الشرق، من نقطة عبور الشمس لخط الاستواء السماوي حوالي 21 مارس. ويقابل مقدار ساعة واحدة من المطلع المستقيم 15 درجة من خطوط الطول.
والنجوم أساسًا ثابتة في أماكنها في السماء. لكن الشمس تجوب كل ساعات المطلع المستقيم كل عام. ويطلق على مسار الشمس على صفحة السماء بالنسبة للنجوم الأخرى اسم دائرة البروج.
الرصد بالتلسكوب. يستخدم الفلكيون تلسكوبات لرصد الإشعاع الذي يصل إلى الأرض من الأجرام الموجودة في
الفضاء. ويتكون هذا الإشعاع من حزم مترابطة لقوى كهربائية ومغنطيسية متحركة بسرعة في الفضاء. وتسمى تلك الحزم الموجات الكهرومغنطيسية وتختلف كثيرًا في طول الموجة. وطول الموجة هو المسافة بين قمة موجة وقمة الموجة التي تليها. وأهم أنواع الإشعاع تصاعديًّا مع طول الموجة هو أشعة جاما ثم الأشعة السينية فالضوء فوق البنفسجي، ثم الضوء المرئي، والأشعة تحت الحمراء، وتليها موجات الراديو. ويستخدم الفلكيون العديد من التلسكوبات لرصد الموجات المختلفة.
التلسكوبات البصرية تستخدم لرصد الضوء المرئي. وتشمل التلسكوبات البصرية أساسًا نوعين، العاكس والكاسر. فالتلسكوب العاكس يستعين بمرآة لتكوين الصورة، بينما يستعين التلسكوب الكاسر بعدسة لتكوين الصورة. ويمكن تصنيع تلسكوبات عاكسة أكبر بكثير من التلسكوبات الكاسرة، وبالتالي تستطيع اكتشاف أجسام أكثر خفوتًا، ومعظم التلسكوبات الأساسية التي تُصنع حاليًا من النوع العاكس.
ويستخدم الفلكيون التلسكوبات البصرية لتكوين صور مكبرة للشمس والكواكب والأجسام الأخرى القريبة. أما النجوم فهي بعيدة جدًّا لدرجة أنها تظل نقطًا ضوئية بصرف النظر عن درجة تكبيرها. ولرصد النجوم والأجسام البعيدة الأخرى تستخدم التلسكوبات البصرية لتجمع ضوءًا كافيًا لاكتشاف هذه الأجسام. وكلما خفت الجسم اقتضى رصده تلسكوبًا تلسكوب أقوى.
وغالبًا ما يستخدم الفلكيون ألواحًا فوتوغرافية وأجهزة أخرى لتسجيل الصورة التي تكونت بالتلسكوب البصري. والصورة المتكونة بهذه الطريقة تمدنا بسجل دائم عن مظهر منطقة معينة في السماء عند لحظة ما. ويضاف إلى ذلك أن صور السماء تظهر تفاصيل أكثر عما يمكن رؤيته بالعين المجردة، حتى مع استعانتها بالتلسكوب. فالصورة التي تظهر خافتة بالنسبة للعين، تبقى خافتة مهما استدام النظر إليها. لكن بتعريض فيلم فوتوغرافي فترة طويلة إلى صورة خافتة تنتج صورة لامعة. ولقياس شدة ضوء النجم يستخدم الفلكيون تلسكوبًا مزودًا بنبيطة تسمى المضاعف الضوئي. وتوجد نبائط إلكترونية أخرى تحل محل الفيلم في تكوين الصورة. وتسمى إحدى هذه النبائط أداة القرن الشحني، وتستخدم إشارات إلكترونية لتكوين الصور، وتفوق الفيلم كثيرًا في حساسيتها للضوء.
التلسكوبات الراديوية تعمل على تجميع الموجات الراديوية في بؤرة. ومعظم التلسكوبات الراديوية ذات سطح فلزي يسمى الطبق.
ويركز الطبق الإشارات الراديوية الضعيفة على هوائي. ويحول الهوائي الإشارات الراديوية إلى إشارات كهربائية. ويقوي مستقبل راديوي تلك الإشارات التي يتم تسجيلها بعد ذلك على الورق أو بوساطة حاسوب.
تلسكوبات أخرى. يستخدم الفلكيون أجهزة أخرى شبيهة بالتلسكوبات الراديوية في دراسة الضوء فوق البنفسجي وبعض موجات الضوء تحت الأحمر. ويتداخل بخار الماء الموجود في الغلاف الجوي الأرضي مع رصد الضوء تحت الأحمر عند مستوى الأرض. ولهذا السبب يرسل الفلكيون أحيانًا بالونات وطائرات تحمل تلسكوبات تحت حمراء إلى أعلى الغلاف الجوي الأرضي. ويستطيع الفلكيون بوساطة الأرصاد في النطاق تحت الأحمر رصد ميلاد النجوم ودراسة الغبار بين النجوم.
وبتطوير الأقمار الصناعية تمكن الفلكيون من الحصول على معلومات عن طريق التلسكوبات الموجودة في الفضاء. فقد استعملت التلسكوبات الفضائية في دراسة عدة أنواع من الإشعاع. وهي في غاية الأهمية لدراسة أشعة جاما والأشعة السينية والأشعة فوق البنفسجية التي يمنع الغلاف الجوي وصولها إلى الأرض.
ولدراسة أشعة جاما والأشعة السينية يستخدم الفلكيون غالبًا أجهزة تُحْصِي عدد فوتونات (جسيمات) الإشعاع دون تكوين صورة. كما يكوِّن الفلكيون خيالات بوساطة الأشعة السينية باستعمال تقنية شبيهة برمي حجر على سطح بحيرة ساكنة. فهم يصوبون الأشعة السينية خارج التلسكوب بزاوية ضيقة جدًا تسمى زاوية السقوط السافة. يستخدم الفلكيون تلسكوبات السقوط السافة في دراسة الأشعة السينية الآتية من الشمس والأجسام السماوية الأخرى
وقد طور الفلكيون أيضًا تقنيات لاكتشاف الجسيمات القادمة من الفضاء. فهم يستخدمون مثلاً خزانًا سعته 400,000 لتر من سائل التنظيف لاقتناص جسيمات تحت ذرية تدعى النيوترينوات تنشأ في أعماق الشمس. ويعد تلسكوب النيوترينو من بين الأجهزة الفلكية غير العادية.
استخدام المطيافية. غالبًا ما يقوم الفلكيون بتحليل الضوء الذي تم تجميعه بالتلسكوب، وذلك لتعيين التركيب الكيميائي للنجوم والأجسام الأخرى. وأكثر التقنيات استخدامًا في تحليل الضوء المرئي هو المطيافية (التنظير الطيفي) الذي يشمل تحليل الضوء إلى ألوانه المختلفة. ويبدأ هذا الحيز من الألوان المسماة الطيف المرئي من الفوق البنفسجي والأزرق، ويستمر خلال الاخضر والأصفر والبرتقالي والأحمر حتى نهايته. وتستخدم التقنية المطيافية أيضًا لتحليل أنواع أخرى من الأشعة إلى موجاتها المنفردة
وتعطي كل الذرات ضوءًا عندما تسخن إلى درجة حرارة عالية. وتعطي ذرة عنصر ما كميات أكبر من الإشعاع بدرجة خاصة عند أطوال موجية معينة. ونتيجة لذلك فإن طيف هذا العنصر يشتمل على خطوط لامعة، تسمى خطوطًا طيفية، عند تلك الأطوال الموجية. ولكل عنصر مجموعة من الخطوط الطيفية تختلف عن خطوط أي عنصر آخر. كما تنشأ خطوط طيفية من نوع آخر عندما يمر الضوء خلال عنصر في حالة غازية. وتحت هذه الظروف تمتص الذرات الأطوال الموجية نفسها من الإشعاع الذي تطلقه بالتسخين. ولذلك تظهر مكان الخطوط اللامعة فراغات تبدو خطوطًا سوداء عند الأماكن نفسها من الطيف.
ومن تحليل طيف نجم يتمكن الفلكيون من تمييز نوعية الذرات المكونة لغازات الطبقات الخارجية من النجم. كما تتيح التحليلات الطيفية أيضًا للفلكيين التعرف على الجزيئات في غلاف كوكب ما. وبالإضافة إلى ذلك فإن طيف نجم أو كوكب يعكس ما فيه من شيوع نسبي من ذرات وجزيئات مختلفة. فإذا زاد شيوع عنصر أو مركب ما عن عناصر أو مركبات أخرى فإن خطوطه المميزة تظهر قوية بصورة خاصة.
ويستخدم الفلكيون أجهزة تسمى مقاييس الطيف لدراسة الطيف. ويقيس أحد أنواع تلك المقاييس طول الموجة في الطيف. وينتج نوع آخر يسمى المقياس الطيفي طيفًا يمكن رؤيته بالعين المجردة. وبوساطة مرسمة الطيف يتم تسجيل الطيف على لوح فوتوغرافي أو أي نبيطة أخرى.
قياس المسافات في الفضاء. استنبط الفلكيون ثلاث طرق رئيسية لقياس المسافات في الفضاء هي: 1- قياس اختلاف المنظور 2- قياس التوهج، 3- قياس الإزاحة الحمراء
قياس اختلاف المنظور. يستعان به في تعيين المسافات إلى نحو 10,000 من النجوم القريبة. فبرؤية نجم قريب من عند نقطتين بعيدتين بعضهما عن بعض يظهر النجم مزاحًا عن موضعه قليلاً بالنسبة للخلفية المكونة من النجوم الأبعد. اختلاف منظور النجم هو الزاوية التي يظهر عليها النجم مزاحًا على صفحة السماء إذا ما شاهدناه من عند نقطتين تفصل بينهما مسافة وحدة فلكية. ويعين الفلكيون اختلاف منظور النجم برصده لفترات من عدة شهور تكون الأرض قد تحركت فيها بين نقطتين بعيدتين في مسارها حول الشمس. ومن هذه الأرصاد يتمكن الفلكيون من حساب اختلاف المنظور، وبالتالي استخدام حساب المثلثات لتقدير مسافة النجم
ويستخدم الفلكيون في قياس أبعاد النجوم وحدة لها علاقة مباشرة باختلاف المنظور، تعرف بالبارسك (الفرسخ النجمي). والبارسك الواحد هو المسافة إلى نجم اختلاف منظوره ثانية قوسية ( 1/3,600 من الدرجة). وعلى ذلك فإن البارسك الواحد يساوي 3,26 سنة ضوئية أو 30,9 تريليون كيلومتر. ويمكن استخدام اختلاف المنظور لقياس المسافات حتى حوالي 300 بارسك؛ أي أقل من 5 % من المسافة إلى مركز درب اللبانة.
قياس التوهج. يستطيع الفلكيون تقدير المسافة إلى نجوم معينة بمقارنة سطوعها (توهجها الحقيقي) مع توهجها الظاهري، كما يبدو خلال التلسكوب. ويرتكز هذا النوع من القياسات على حقيقة أنه بزيادة المسافة إلى نجم ذي توهج معروف، يزداد خفوت النجم كما يرى من على سطح الأرض.
وعادة ما يستخدم الفلكيون قياس التوهج لحساب المسافات إلى بعض أنواع النجوم المتغيرة. ويمر كل من هذه النجوم بدورة من التغيير في التوهج خلال فترة محدودة من الزمن. وقد اكتشف الفلكيون أن طول هذه الفترة يدل على توهج النجم. مثال ذلك ما أوضحته الدراسات على نوع من النجوم المتغيرة، معروف باسم المتغيرات القيفاوية. فقد ثبت أن القيفاويات ذوات الدورات الطويلة أكثر توهجًا مِن القيفاويات ذوات الدورات القصيرة. لذلك فإن تقديرًا واحدًا لطول الدورة يعطي التوهج الذي يمكن استخدامه بالتالي لحساب المسافة إلى النجم. وقد اتضح من أرصاد القيفاويات في سحابتي ماجلان أن هذا الحيز المتوهج لا يدخل ضمن درب اللبانة، بل إنه بعيد لدرجة أنهما مجرتان منفصلتان. والمتغيرات القيفاوية الوسيلة الأساسية لتعيين المسافات إلى المجرات القريبة.
وينظر الفلكيون إلى أجسام معروفة التوهج حتى في المناطق التي لا يمكن فيها اكتشاف نجوم منفردة. فألمع مجرة في عنقود من المجرات مثلاً، لها التوهج نفسه تقريبًا مثل ألمع مجرة في عنقود آخر. ومقارنة هذا التوهج بالتوهج الظاهري يعتبر أفضل طريقة لقياس المسافة إلى عنقود المجرات.
قياس الإزاحة الحمراء يشمل دراسة الخطوط الطيفية في الضوء الذي نستقبله من جسم ما في الفضاء. ففي
طيف جسم متحرك تنزاح الخطوط من مكانها الذي يجب أن تظهر فيه في حالة جسم غير متحرك. فإن كانت الإزاحة إلى الناحية الحمراء فإن الجسم يكون متحركًا بعيدًا عن الأرض، وإن كانت إلى الناحية الزرقاء فإن الجسم يكون مقتربًا من الأرض. وكلما زادت الإزاحة كانت الحركة أكثر سرعة.
وكل المجرات باستثناء القريبة من الأرض لها إزاحات حمراء كبيرة. وفي عام 1929م اكتشف فلكي أمريكي يدعى إدوين هبل أنه كلما زادت المسافة إلى المجرات زادت أيضًا سرعات ابتعادها، وبالتالي أصبحت إزاحتها الحمراء أكبر. ويعني قانون هبل أن سرعة ابتعاد المجرات تتناسب مع مسافاتها من الأرض. من هنا يستطيع الفلكيون تقدير المسافات إلى مجرات بعيدة بقياس إزاحتها الحمراء. وقانون هبل الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها الفلكيون قياس المسافات إلى أبعد الأجسام في الكون. ويعتقد الفلكيون أن الكوازارات (أشباه النجوم) هي أبعد الأجسام لأن لها أكبر إزاحة حمراء.
استخدام الحاسوب. يعد استخدام الحاسوب جزءًا مهمًا في علم الفلك الحديث. فأجهزة الحاسوب تساعد الفلكيين الراصدين بطرق عدة. فهي مثلاً توجه التلسكوبات وتتحكم في عمليات قياس الإشعاع الذي تجمعه بالتلسكوبات. كما يستخدم الفلكيون الحاسوب أيضًا لإنجاز تصميمات تلسكوبات جديدة وتحليل الأرصاد التي تجمعها التلسكوبات. كما للحاسوب، دور كبير في الدراسات النظرية، فالفلكي النظري يمكنه استخدام الحاسوب لعمل أنموذج رياضي لتاريخ نجم ما منذ نشأته وحتى فنائه.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:26 PM
http://i66.servimg.com/u/f66/11/06/04/82/6210.gif



علم الفلك اليوم
. يعد علم الفلك الحديث من أكثر العلوم ازدهارًا وإثارة. فالتلسكوبات الجديدة على الأرض والدوارة في الفضاء تتيح للفلكيين دراسة مناطق متزايدة في بعدها، وبدقة متزايدة. وتضم التلسكوبات الجديدة العديد من التلسكوبات البصرية العملاقة المقامة على ارتفاعات كبيرة في كل من أستراليا، وتشيلي، وهاواي خلال السبعينيات من القرن العشرين الميلادي. وقد افتتح عام 1978م التلسكوب متعدد المرايا المقام بالقرب من توسون في ولاية أريزونا الأمريكية؛ وهو مزود بست مرايا كل منها بقطر 1,8 م. ويقوم نظام تحكم مزود بالحاسوب بضبط المرايا لتركيز كل الضوء في نقطة واحدة. ويلزم لتلسكوب عادي يجمع كمية أكبر من الضوء مرآة قطرها 4,5م. وانتهى العمل من تلسكوب كك 1 وكك 2 في عامي 1992 و1996م على التوالي، ويبلغ طول قطر مراياهما المزدوجة 10م، وهذه المرايا تتألف من 36 مرآة صغيرة قابلة للضبط، وقد ركبا في قمة جبل ماوناكاي في هاواي، ويمكن أن يكتشفا ضوءًا يشابه في خفوته لهب شمعة تبعد عنهما بمقدار بعد القمر عن الأرض
من إنشاء أكبر مشروع تلسكوب أمريكي عام 1980م بالقرب من سوكورو في نيومكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية. وهذا الجهاز الذي يدعى المنظومة الفلكية الضخمة، مكون من 27 تلسكوبًا راديويًّا كل منها بقطر 25م. وتمكن هذه المنظومة الفلكيين من عمل خرائط راديوية للسماء. وتتكون منظومة خط الأساس الطويل جدًّا من عشرة تلسكوبات راديوية منتشرة في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد انتهى العمل من هذه المنظومة في بداية التسعينيات من القرن العشرين. وبها يتمكن الفلكيون من الحصول على تفاصيل أدق عن المجرات البعيدة.
وعلم الفلك واحد من العلوم القليلة التي يمكن للهواة أن يسهموا فيها. وتوجد جمعيات فلكية في العديد من الدول. وتزود هذه الجمعيات أعضاءها بمعلومات عن علم الفلك بالنشرات وعقد الاجتماعات. وبعض الجمعيات تشجع أعضاءها على إجراء الأرصاد الفلكية. ولدى جمعيات أخرى أجهزة قابلة للإعارة أو تمتلك مرصدًا يمكن للهواة فيه استخدام التلسكوبات الكبيرة
ويستمر التقدم في الأرصاد الفلكية في مواجهة الفلكيين النظريين بأسئلة جديدة. مثال ذلك ما يحاوله الفلكيون من الوصول إلى فهم أفضل عن العمليات التي تنتج منها الأشعة السينية وأشعة جاما التي اكتشفتها مراصد الطاقة العالية. وما زالت الخصائص الفيزيائية للثقوب السوداء والكوازارات مثار جدال. وعلماء الكونيات عاكفون على دراسة فكرة الكون المتضخم؛ أي فكرة أن الكون قد تمدد بسرعة فائقة خلال الجزء الأول من الثانية الأولى بعد الانفجار العظيم.
ويبحث الفلكيون أيضًا عن الحياة فوق كواكب أخرى. ويستخدم بعضهم تلسكوبات راديوية للتنصت على إشارات من أحياء ذكية في حضارات بعيدة.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:34 PM
السلام عليكم و رحمة الله
هنا كل الكتب المتعلقة بعلم الفلك
http://pixhost.me/avaxhome/01/b7/001bb701.jpeg
Arnold Hanslmeier, "Water in the Universe"
Publisher: Springer | ISBN: 9048199832 | edition 2010 | PDF | 239 pages | 11.8 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2897625285/Water_in_the_Universe.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/hj1k79hr4)

Turbobit.net (http://turbobit.net/vnybb8wrdo15.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/01/b7/001bb701.jpeg
Arnold Hanslmeier, "Water in the Universe"
Publisher: Springer | ISBN: 9048199832 | edition 2010 | PDF | 239 pages | 11.8 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2897625285/Water_in_the_Universe.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/hj1k79hr4)

Turbobit.net (http://turbobit.net/vnybb8wrdo15.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/57/72/001e7257.jpeg
Patrick H. Diamond, Xavier Garbet, Philippe Ghendrith, "Relaxation Dynamics in Laboratory and Astrophysical Plasmas"
W..ld S-fic P-shing C-ny | 2009 | ISBN: 9814291544 | 336 pages | PDF | 8,4 MB
uploading.com (http://uploading.com/files/ca88981b/9814291544Plasmas.pdf/)


filepost.com (http://filepost.com/files/abcdmf13/9814291544Plasmas.pdf/)


filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2868483055/9814291544Plasmas.pdf)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
http://pixhost.me/avaxhome/44/b8/001bb844.jpeg
T. Kogure, "The Astrophysics of Emission-Line Stars"
Publisher: Springer | ISBN: 0387345000 | edition 2007 | PDF | 537 pages | 19.4 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2867626035/The_Astrophysics_of_Emission-Line_Stars.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/uxyup9kjc)

Turbobit.net (http://turbobit.net/6d1o5kpxpxog.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/30/71/001e7130.jpeg
James Attlee, "Nocturne: A Journey in Search of Moonlight"
Uni....ity Of Ch...go Pr..s | 2011-03-15 | ISBN: 0226030962 | 320 pages | PDF | 1,2 MB
Uploading (http://uploading.com/files/331d6219/Nocturne+A+Journey+in+Search+of+Moonlight+%2528022 6030962%2529.pdf/)

FileSonic (http://www.filesonic.com/file/2863626285)

Wupload (http://www.wupload.com/file/1803619661/Nocturne_A_Journey_in_Search_of_Moonlight_%2802260 30962%29.pdf)

FilePost (http://filepost.com/files/b537156b/Nocturne%20A%20Journey%20in%20Search%20of%20Moonli ght%20%280226030962%29.pdf/)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/14/71/001e7114.jpeg
Neil F. Comins, William J. Kaufmann, "Discovering the Universe, 8th Edition"
W. H. Fre...n | 2008-01-11 | ISBN: 1429205199, 1429280743 | 544 pages | PDF | 58,2 MB
Uploading (http://uploading.com/files/cd5f2edm/Discovering+the+Universe%252C+8th+Edition+%2528142 9205199%2529.pdf/)

FileSonic (http://www.filesonic.com/file/2863385235/Discovering%20the%20Universe,%208th%20Edition%20%2 81429205199%29.pdf)

Wupload (http://uploading.com/files/cd5f2edm/Discovering+the+Universe%252C+8th+Edition+%2528142 9205199%2529.pdf/)

FilePost (http://filepost.com/files/2c116626/Discovering%20the%20Universe,%208th%20Edition%20%2 81429205199%29.pdf/)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
http://pixhost.me/avaxhome/08/ab/001bab08.jpeg
Andrea Gabrielli, F. Sylos Labini, Michael Joyce and Luciano Pietronero, "Statistical Physics for Cosmic Structures"
Publisher: Springer | ISBN: 3540407456 | edition 2004 | PDF | 424 pages | 24.3 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2861731785/Statistical_Physics_for_Cosmic_Structures.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/qh9zleub4)

Turbobit.net (http://turbobit.net/64ce8idwdx2u.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/34/b3/001bb334.jpeg
Peter Grego, David Mannion, "Galileo and 400 Years of Telescopic Astronomy"
Publisher: Springer | ISBN: 1441955704 | edition 2010 | PDF | 300 pages | 15.4 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2856966505/Galileo_and_400_Years_of_Telescopic_Astronomy.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/hjvdcbfoo)

Turbobit.net (http://turbobit.net/vowkzxee825b.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/80/b0/001bb080.jpeg
O. Richard Norton, Lawrence Chitwood, "Field Guide to Meteors and Meteorites"
Publisher: Springer | ISBN: 1848001568 | edition 2008 | PDF | 287 pages | 24.8 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2853029475/Field_Guide_to_Meteors_and_Meteorites.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/dts0qkuuh)

Turbobit.net (http://turbobit.net/8e98k5mpd87l.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/b6/bc/001bbcb6.jpeg
Daniel Benest, Claude Froeschle, "Singularities in Gravitational Systems: Applications to Chaotic Transport in the Solar System"
Publisher: Springer | ISBN: 3540437657 | edition 2002 | PDF | 211 pages | 13.9 mb
Filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2844980155/Singularities_in_Gravitational_Systems_Application s_to_Chaotic_Transport_in_the_Solar_System.pdf)

Depositfiles.com (http://depositfiles.com/files/3uj5hobrw)

Turbobit.net (http://turbobit.net/f2jznsc4enea.html)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/25/6a/001e6a25.jpeg
Astronomy at the Frontiers of Science By Jean-Pierre Lasota
Publisher: Spri.,.nger 2011 | 378 Pages | ISBN: 9400716575 | PDF | 6 MB

filesonic (http://www.filesonic.com/file/2843706755)

uploading (http://uploading.com/files/4b38f32f/Astronomy.at.the.Frontiers.of.Science.pdf/)

depositfiles (http://depositfiles.com/files/bmhnu0ke2%0D%0A)

wupload (http://www.wupload.com/file/1773187741)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/65/62/001e6265.jpeg
Helmuth Urbantke, "Gravitation und Kosmologie: Eine Einführung in die Allgemeine Relativitätstheorie, 5 Auflage"
Sp.ktrum Ak.demischer V.rlag | 2008 | ISBN: 3827421098, 3827413427 | 360 pages | PDF | 18,2 MB
uploading.com (http://uploading.com/files/385918e8/3827421098Gravitation.pdf/)

filepost.com (http://filepost.com/files/a2b5c1m9/3827421098Gravitation.pdf/)

filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2826051945/3827421098Gravitation.pdf)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/40/60/001e6040.jpeg
Glen Mackie, "The Multiwavelength Atlas of Galaxies"
C. U. P | English | 2011-02-14 | ISBN: 0521620627 | 270 pages | PDF | 27.7 mb
Download PDF ebook from wupload.com (http://www.wupload.com/file/1574525471/0521620627.pdf)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/4a/5b/001e5b4a.jpeg
Michael M Woolfson, "On the Origin of Planets: By Means of Natural Simple Processes"
Imp erial Colle ge Pr ess | 2010 | ISBN: 1848165994, 1848165986 | 500 pages | PDF | 4,3 MB
filepost.com (http://filepost.com/files/e6cadaa1/1848165994OriginPlanets.pdf/)

uploading.com (http://uploading.com/files/c5mcmddm/1848165994OriginPlanets.pdf/)

filesonic.com (http://www.filesonic.com/file/2795292805/1848165994OriginPlanets.pdf)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/18/59/001e5918.jpeg
Wilbur Applebaum - The Scientific Revolution and the Foundations of Modern Science
Greenwood | English | 2005 | ISBN: 0313323143 | 268 pages | EPUB/MOBI | 2.27 MB / 2.46 MB
http://www.wupload.com/file/1329419031/SR_FMS_wa.epub
http://www.wupload.com/file/1329419036/SR_FMS_wa.mobi

http://www.filesonic.com/file/2782432405/SR_FMS_wa.epub
http://www.filesonic.com/file/2782432415/SR_FMS_wa.mobi
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://pixhost.me/avaxhome/5c/59/001e595c.jpeg
Walter Isaacson, "Einstein: His Life and Universe"
Si..n & Sch...er | 2007-04-10 | ISBN: 0743264738 | 704 pages | EPUB + MOBI | 1,9 MB + 3,2 MB
Uploading (http://uploading.com/files/bc4956f1/Einstein+His+Life+and+Universe+%25280743264738%252 9.epub/)

FileSonic (http://www.filesonic.com/file/2782888855)

Wupload (http://www.wupload.com/file/1332866656/Einstein_His_Life_and_Universe_%280743264738%29.ep ub)

FilePost (http://filepost.com/files/eef5bm31/Einstein%20His%20Life%20and%20Universe%20%28074326 4738%29.epub/)


MOBI File

Uploading (http://uploading.com/files/5efb2187/Einstein+His+Life+and+Universe+%25280743264738%252 9.mobi/)

FileSonic (http://www.filesonic.com/file/2782888865)

Wupload (http://www.wupload.com/file/1332867021/Einstein_His_Life_and_Universe_%280743264738%29.mo bi)

FilePost (http://filepost.com/files/7156eb6m/Einstein%20His%20Life%20and%20Universe%20%28074326 4738%29.mobi/)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد الحوسني
09-12-11, 01:36 PM
http://www.kau.edu.sa/Images/0008433/%D8%A8%D8%B3%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%A D%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A9.gif


في هذآ اليوم المبآرك

يسعدنآ أن نفتتح الموسوعة الشآملة لكل علمآء الفلك المسلمين

http://up.bashar.cc/uploads/50eb818076.gif

1-أبو جعفر الخازن ( القرن 4هـ / 10 م )

محمد الحسين الخازن الخراساني وكنيته أبو جعفر عالم في الفلك والرياضيات. وقد اختلفت الموسوعات وكتب تاريخ العلم في تحديد ميلاده أو وفاته فلم تذكره أو تحدده. ومن المتفق عليه أنه عاش في القرن الرابع الهجري - العاشر الميلادي.

أبو جعفر الخازن من خراسان كما يتضح من نسبته. وكل ما أشار إليه المؤرخون من أحداث حياته أنه كان على صلة بابن العميد (360هـ -969 م) الوزير الكاتب، وزير ركن الدولة البويهي مؤسس الدولة البويهية، ومن المعروف أن هذا الوزير كان راعيا للكتاب والعلماء في مدن: الري و أصفهان وهمذان التي كانت تخضع لإمرته، وكان مهتما اهتماما خاصا بالفلك. ولذلك كان أبو جعفر الخازن أحد العلماء الذين عاشوا في ظله وتحت رعايته، وكان إنتاجه في علم الفلك أكثر من إنتاجه في الرياضيات، وقد عاش حياته باحثا عن تصور لشكل العالم وفلك التدوير، مستفيدا من دراسته للرياضيات لمسائل الفلك، وفي المجالين كانت لأبي جعفر الخازن إنجازات ومؤلفات.

ومن أهم إنجازات أبو جعفر الخازن في علم الفلك أنه أبدع نظرية في شكل الكون وتركيبه. وقد وضع أبو جعفر الخازن تفسيرا لحركة الكواكب في تقدمها وتباعدها، وتفسيرا عن اختلاف مطالع القسي (جمع قوس) المتساوية في كتابه: المدخل الكبير إلى علم النجوم ، وقد ناقش كذلك في كتابه هذا لأول مرة نظرية ابن الهيثم في تكوين النجوم ، وبين أنه اعتمد على فروض بطليموس التي ترجمها ثابت بن قرة ، وناقشها أيضا في كتابه الآخر: سر العالمين ، ووضع طرائق لتعيين أول محرم وأول السنة الهجرية، وبعض المسائل في علم التواريخ.

وقد بين أبو جعفر الخازن في هذا الكتاب رأيه في شكل العالم وهو يختلف عنده عن الشكل الذي يقوم على الفلك الخارج المركز، وفلك التدوير وتتساوى فيه أبعاد الأرض عن الشمس مع اختلاف الحركة فتصير - لذلك - ناحيتا الشمال والجنوب متكافئتين في الحر والبرد، ودرس التسيير وآلته.

ووضع أبو جعفر الخازن شرحا لبعض آلات الرصد الفلكية ومن أهمها آلة قياس ارتفاع الشمس. وابتكر حلقة محيطها 13 قدما ثماني أذرع، وهذه الحلقة أصغر من الحلقة التي استخدمها السابقون عليه. وحقق بواسطة هذه الحلقة انحراف دائرة البروج وكان ذلك بمساعدة طائفة من العلماء، وقد تحدث عنها في كتابه: الآلات العجيبة الرصدية .


ومن أهم إنجازات أبي جعفر الخازن في علم الرياضيات: أنه ممن حل المعادلات التكعيبية حلا هندسيا بواسطة قطوع المخروط وسبق بذلك بيكر وديكارت. في كتابه: شكل القطوع ، ودرس في الحساب مسائل العدد. وأوجد أبو جعفر الخازن حلا لمسألة تعرض لها أرشميدس بواسطة معادلة تكعيبية. وكتب في حساب المثلثات ، وحل بعض المسائل الخاصة بحساب المتوازيات.

ولأبي جعفر الخازن كتب في الفلك هي: الآلات العجيبة الرصدية أو آلات الرصد العجيبة ، السماء والأرض ، زيج الصفائح .
ومن أهم كتبه التي تحدث فيها عن شكل الكون وتركيبه هي: المدخل الكبير إلى علم النجوم ، و الأبعاد والأجرام . وقد شرح أبو جعفر الخازن كتاب تفسير المجسطي .

وله في الرياضيات رسالة واحدة هي: الحساب عن المسائل العددية. وكذلك له شرح واحد للمقالة العاشرة من كتاب الأصول لإقليدس الخاصة بالقسمة.

http://up.bashar.cc/uploads/50eb818076.gif


يتبع ...

http://up.bashar.cc/uploads/7480540256.gif

محمد الحوسني
09-12-11, 01:36 PM
http://www.kau.edu.sa/Images/0008433/%D8%A8%D8%B3%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%A D%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A9.gif



2- إسماعيل بن سليمان (1325هـ / 1900م)

إسماعيل باشا بن سليمان من أكبر علماء الفلك الذين ظهروا في القرن الثالث عشر الهجري - التاسع عشر الميلادي. ولد بمصر ولم تحدد له الموسوعات أو كتب تاريخ العلوم تاريخ ميلاد، ولكنها ذكرت أنه توفي عام 1325هـ -1900م.

أرسل في بعثة إلى باريس، و درس فيها علم الفلك. ثم عاد إلى مصر، فأنشأ بها دار الرصدخانة بحي العباسية، ثم عين ناظرا لمدرستي المهندسخانة والمساحة، وكان إسماعيل بن سليمان إلى جانب تخصصه في علم الفلك خبيرا بإصلاح آلات الرصد الفلكية أي أنه كان عالما مهتما بالجانبين النظري والعملي.

وكان بدار الرصدخانة يأخذ الأرصاد الجوية والفلكية ويقيس درجات الحرارة خمس مرات في كل مواقيت الصلاة. أنشأ إسماعيل بن سليمان محطة كوم الناضورة بالإسكندرية لأخذ الأرصاد الجوية عام 1286هـ -1869م، وجاءت أرصاد هذه المحطة ذات قيمة علمية فريدة ومنضبطة في الدراسات الإحصائية لعناصر الجو، وخاصة في تحديد مقادير المطر.

مهد إسماعيل بن سليمان لإنشاء أول إدارة مصرية للأرصاد الجوية، وقد تابعت هذه الإدارة الإشراف على عمليات الرصد الجوي في كل من مصر والسودان. ووضع مع صديقه محمود الفلكي أول مدفع لإعلان الساعة الثانية عشر ظهرا بقلعة صلاح الدين بالقاهرة ، ولا يزال هذا المدفع قائما إلى الآن.

ويعتبر إسماعيل بن سليمان من أكبر علماء الفلك العرب وأولهم في العصر الحديث، ومن أهم إنجازاته أنه شرح بعض الآلات الفلكية التي كان يعتمد عليها في أرصاده الفلكية، ومنها العدسات والمناظير الفلكية وعيوبها والميكروسكوبات البسيطة والمركبة. وقد عرف نورانية النظارة بأنها النسبة بين كمية الضوء التي تنتشر فوق السطح الظاهري للشيء المرئي، وكمية الضوء الموجودة فوق السطح المساوى له من الصورة. وقد أعطى طريقة عملية فلكية لكيفية الوصول إلى نورانية النظارة. واستخدم جهازا من أهم الأجهزة التي تستخدم في المراصد هو جهاز آلات قياس الزمن وشرح عمله في مؤلفاته. وأعطى الكثير من التعريفات الفلكية الدقيقة لمصطلحات علم الفلك، ودرس دورة الأرض و خطوط الطول والعرض

وقد شرح إسماعيل بن سليمان عمل المزاول الشمسية وغير الشمسية، وأجهزة استخدام الماء والرمل، وهي الأجهزة التي استخدمها العرب في عصور نهضتهم الكبرى. وعرف سر الساعات الفلكية، والساعات ذات التروس، والساعات ذات البندول وطرق صناعة كافة الساعات الفلكية. وأدخل إلى العالم العربي مقاييس البخر والمطر عام 1304هـ - 1886م واستخدم الترمومترات الجافة والمبللة والبارومترات ليقيس بها عناصر الجو بدقة لأول مرة في مصر والعالم العربي.

وله مؤلفات هامة في علم الفلك وهي من الكتب القيمة التي يعتد بها في تاريخ العلم وهي: الدرر التوفيقية في تقريب الفلك والجيوديسية . بهجة الطالب في علم الكواكب .الآيات الباهرة في النجوم الظاهرة .

http://up.bashar.cc/uploads/50eb818076.gif





يتبع ...

http://up.bashar.cc/uploads/7480540256.gif

محمد الحوسني
09-12-11, 01:36 PM
http://www.kau.edu.sa/Images/0008433/%D8%A8%D8%B3%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%A D%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A9.gif


ابن قنفذ (740-810 هـ 1339-1407م )

أحمد بن حسن بن علي الخطيب القسنطيني المعروف بابن قنفذ، وكنيته أبو العباس عالم الفلك والرياضي والطبيب والمؤرخ والفقيه. عاش في القرن الثامن وأوائل القرن التاسع الهجري / الرابع عشر وأوائل القرن الخامس عشر الميلادي.

لم تذكر الموسوعات أو كتب التراجم الكثير عن حياة ابن قنفذ. ولد ابن قنفذ بمدينة قسنطينة الواقعة في الشمال الشرقي من الجزائر عام 740 هـ /1339 م. وكان ابن قنفذ مؤرخا مهتما بتراجم العلماء والشخصيات البارزة في التاريخ الإسلامي فألف كتابين من كتب التراجم هما: شرف الطالب في أسنى المطالب وهو كتاب تراجم للصحابة والعلماء والمحدثين والمؤلفين، وكتاب: الوفيات ذكر فيه تراجم لبعض علماء المغرب، وألف كتابا عن تاريخ حفص أسماه : الفارسية في مبادئ الدولة الحفصية .

وكان ابن قنفذ عالما من علماء الفلك المشهورين، واطلع على الكتب العربية في علم الفلك، وشرح أرجوزة الأحكام النجومية لابن علي الرجال القيرواني، وهي أرجوزة هامة تتناول الكواكب وحركتها ومكانتها وأزمنتها، ويستدل فيها بالتشكيلات الفلكية من أوضاع الكواكب مع المقابلة والمقارنة وغيرها على أحوال الجو والمعادن والنبات والحيوان. وألف أرجوزة في تقويم الكواكب السيارة تتألف من 211 بيتا.

واهتم ابن قنفذ بدراسة علم تقويم الكواكب وهو العلم الذي يعرف به كيفية تفاوت الليل والنهار وتداخل الساعات فيهما في الصيف والشتاء، واعتبر أن رسالة ابن البناء بعنوان السيارة في تعديل الكواكب هي الرسالة المرجعية في هذا العلم، وقد تناولها بالتعليق والشرح لغوامضها في رسالة بعنوان: تسهيل المطالب في تعديل الكواكب ، وجعل في نهايتها جداول دقيقة لمطالع البروج على الأفق الشرقي. وله كتاب في المواقيت بعنوان : سراج الثقات في علم الأوقات .


وفي الرياضيات قام ابن قنفذ بشرح أرجوزة ابن الياسمين في الجبر والمقابلة في كتاب أسماه: مبادئ السالكين في شرح أرجوزة ابن الياسمين في الجبر والمقابلة ، وهي أرجوزة هامة في تاريخ علم الرياضيات العربي إذ تعتبر وسيلة تعليمية للجبر والمقابلة فمَن حفظها ألم بقواعد هذا العلم ولذا اهتم كثير من العلماء بشرحها ومنهم ابن قنفذ. وله في الحساب: بغية الفارض من الحساب ، وقام كذلك بتلخيص أعمال ابن البناء في الحساب في كتاب أسماه: حط النقاب عن وجوه أعمال الحساب ، وقد ألف أرجوزة تعليمية في الطب تتألف من 289 بيتا عن الأغذية والأشربة وفوائدها وكميات إعطائها للمريض.
http://up.bashar.cc/uploads/50eb818076.gif





يتبع ...

http://up.bashar.cc/uploads/7480540256.gif

محمد الحوسني
09-12-11, 01:36 PM
http://www.kau.edu.sa/Images/0008433/%D8%A8%D8%B3%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%A D%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A9.gif


الخليلي ( 800هـ / 1397م)

محمد بن محمود الخليلي شمس الدين أبو عبد الله، وفي رواية أخرى: محمد بن محمد بن محمد الخليلي عالم الفلك. ولد في مدينة دمشق ، وعاش في القرن الثامن الهجري - الثالث عشر الميلادي.


وكان الخليلي من زملاء ابن الشاطر ، ودرس الفلك بالمسجد الأموي بمدينة دمشق ، وكانت مدرسة دمشق الفلكية لا تزال في بدايتها، ومع ذلك استطاع الخليلي أن يجعل علماء الفلك يعترفون بفضله في تأسيس علم الفلك الحديث، وفي الفلك الكروي بأصالة وعمق.
وتاريخ ميلاد الخليلي لم تحدده المصادر العربية أو الأجنبية. وكذلك كثير من تفاصيل حياته غير معروفة، وحددت عام وفاته بعام 800هـ -1397م، ولكن مؤلفاته في علم الفلك أبقت ذكراه خالدة، وإنجازاته في جدواله التي حقق بها سبقا على كوبرنيق في جدواله الفلكية والتي لم يؤلف أحد من العلماء الغربيين مثلها في صدر عصر النهضة الغربية.


ولأهمية الخليلي الفلكي الدمشقي في علم الفلك اقترحت مصر في القرن العشرين -في الاحتفال الدولي بذكرى كوبرنيق، في لجنة تاريخ الفلك التابعة لاتحاد الفلك الدولي- إطلاق اسم الخليلي وغيره من علماء الفلك المسلمين الذين حققوا إنجازا علميا في مجال علم الفلك على بعض منازل القمر التي كشف عنها حديثا.


ومن أهم إنجازات الخليلي العلمية في علم الفلك أنه صمم جداول ميقات جديدة لحل كل المسائل القياسية الخاصة بالفلك الكروي لكل خطوط الطول و دوآئر العرض ، وتفيد هذه الجداول على الأخص في حل المسائل التي تتضمن -حسب تعبيرنا الحديث- استخدام قاعدة الجيب التمام للمثلث الكروي. وحسب الخليلي في جداوله ما يربو على 13 ألف قيمة من قيمها لأقرب رقمين من الكسور الستينية.


وأعطى الخليلي في جداوله ثلاث دوال رياضية، كما أعطى كل التعليمات المطولة الخاصة بتفاصيل استخراجها. وأعطى في جداوله قيما لاتجاه جديد في جداول الميقات، وقد عم هذا الاتجاه الجديد جداول الميقات لعدة قرون تالية في بلاد الشام، ومصر، وتركيا. وكانت هذه البلاد قد صارت في هذه القرون مراكز رئيسية لعلم الميقات. واخترع الخليلي إحدى آلات الرصد الفلكية وهي آلة من آلات الربع الفلكية. وقد وصف الخليلي في رسالة له عمل إحدى مزاول الرمل الأفقية.


وقد سبق الخليلي بجداوله الخاصة بالدوال العالم الغربي كوبرنيق الذي يعتبره الغرب أبا لعلم الفلك الحديث. وتكاد جداول كوبرنيق أن تكون هي ذاتها جداول الخليلي. ووضع سلسلة من الجدوال الفلكية، جمعت حصيلة ما توصل إليه العلماء المسلمون في العصور الوسطي، في مجال علم الفلك الكروي. وفي مجال علم الميقات الذي كان الناس يعرفون به الوقت.


ومن بين هذه الجدوال: جداول الدوال الرياضية المستخدمة في حل مسائل الفلك الكروي لكل خطوط العرض. جداول تعيين زمن الشمس بالنسبة لخط عرض دمشق، وتنظيم أوقات الصلاة بالنسبة لخط عرض دمشق، وكان الفلكي ابن يونس قد حسبها من قبله في القرن الرابع الهجري - العاشر الميلادي ولكن بالنسبة لخط عرض القاهرة.
http://up.bashar.cc/uploads/50eb818076.gif





يتبع ...

http://up.bashar.cc/uploads/7480540256.gif

محمد الحوسني
09-12-11, 01:37 PM
http://www.kau.edu.sa/Images/0008433/%D8%A8%D8%B3%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%A D%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A9.gif

الجغميني ( 735 هـ /1334م)

محمود بن محمد بن عمر الجغميني الخوارزمي عالم الفلك والرياضيات عاش في القرن الثامن الهجري / الرابع عشر الميلادي.

الجغميني ولد في جغمين وهي من خوارزم، ولكن الموسوعات وكتب تاريخ العلوم لم تحدد عام ميلاده على وجه الدقة، وقد ذكرت الموسوعات وبخاصة دائرة المعارف الإسلامية أنه توفي عام 745هـ . وبتحقيق تواريخ كتابة مؤلفاته أجمع مؤرخو العلوم أنه قد توفي عام 735هـ /1334 م ، ولم تذكر الموسوعات الكثير عن حياته بل ذكرت ثقافته الواسعة والعلوم المختلفة التي حصلها، فقد درس الجغميني الكتب الأصول في عصره في علوم الفلك والطب والرياضة، واهتم اهتماما خاصا بكتب ابن سينا ، وكان الجغميني من علماء عصره المشهورين، وتحدث العلماء المعاصرون له عن فضله وعلمه.

ومن مؤلفاته في الفلك كتاب: الملخص في الهيئة ، وهو كتاب مدرسي جاء فيه العديد من المباحث الهامة في علمي الفلك والجغرافيا ومن أهم تلك المباحث: كروية الأرض وحركتها، ورصد حركة الكواكب السيارة حول الأرض وأبعادها، وشاع ذكر هذا الكتاب في مختلف الأقطار الإسلامية، واهتم به العلماء المسلمون وذلك لدقته وتنوع قضاياه التي يعالجها مما جعل العديد من العلماء يشرحونه ومنهم: قاضي زاده ، و الجرجاني ، ومحمد بن همام الطيب، والتركماني، وكان هؤلاء العلماء يعتبرونه من الكتب المصادر في علم الفلك والجغرافيا فلا يصح أن يجاز أحد الطلاب في هذين العلمين دون دراسة هذا الكتاب والامتحان فيه.

وقد ذكره كذلك العالم نللينو كأحد الكتب الهامة في تاريخ الفلك العربي، واهتم بذكره كافة المؤرخين، ورصدوا كافة الشروح المختلفة لهذا الكتاب فوجدوا أن العراق لا تخلو من شرح أو تعليق أو درس له، فهو من الكتب التعليمية الأساسية في تاريخ العلوم العربية.

وقد خلف الجغميني عدة مؤلفات منها: في علم الفلك رسالة بدون عنوان، ورسالة: في علم الفلك ، وكتاب بعنوان: علم الهيئة ، ورسالة عن الكواكب وحركتها ومداها وبعدها عن الأرض بعنوان: قوة الكواكب وضعفها . وله رسائل في الحساب منها: رسالة في الحساب ، و شرح طرق الحساب في مسائل الوصايا وهي من الرسائل العملية في علم الحساب..

http://up.bashar.cc/uploads/50eb818076.gif







http://up.bashar.cc/uploads/7480540256.gif

محمد الحوسني
09-12-11, 01:38 PM
كان يخاف في صغره البرق والرعد... وشغفه بالفلك من باب «اعرف عدوّك»

العجيري: «2012» سيشهد العالم ظواهر طبيعية «غير معتادة»

عوالي - وسام السبع
http://www.alwasatnews.com/data/2010/3031/images/thumb_loc-7.jpg العجيري متحدثاً خلال المحاضرة http://www.alwasatnews.com/images/zoom.png (http://www.alwasatnews.com/data/2010/3031/images/loc-7.jpg)

أكد عالم الفلك الكويتي المعروف صالح محمد العجيري أن سنة 2012 ستشهد ظواهر فلكية غير معتادة في العالم بسبب قرب كوكب المريخ من كوكب من الأرض.
وقال: «يكثر الحديث عن ميعاد يوم القيامة في هذه الفترة، وفي الحقيقة ما من أحد يعرف موعد قيام الساعة إلا الله سبحانه وتعالى»، وأكد «أن الأطباق الطائرة حقيقة ثابتة ولكن تم تناولها بكثير من المبالغة، فالأطباق هي كائنات بيضاوية ومستديرة وليست مسطحة وهي عبارة عن مصعدات جوية من صنع الطبيعة ولا تديرها كائنات عاقلة جاءتنا من الفضاء الخارجي».
كما أوضح أن «الأشباح خرافة، وهي منتشرة لدى الأوروبيين أكثر مما هي لدى العرب والمسلمين، وذلك بسبب كبر المساحة الجغرافية للبلدان الغربية وتنوع جغرافيتها بالكهوف والجبال والبراري الشاسعة»، كما أكد أن «مثلث برمودا حقيقة وقد ظلت قضيته لغزاً حير العالم لعقدين من الزمان إلى أن جاء علماء روس وفكوا هذه المعضلة»، مبيناً «قيل إن مثلث برمودا الواقع في البحر الكاريبي جنوب جزيرة برمودا يسكنه الجن والشياطين ولكن الحقيقة أنه عبارة عن دوامة من الماء تسير بسرعة فائقة باتجاه قاع البحر وهو ما يفسر اختفاء البشر والطائرات بمجرد اجتياز المثلث».
وتحدث العجيري أمام جمهور غفير من متابعيه ومحبيه بنادي عوالي ضمن فعاليات الموسم الثقافي الـ 57 لجمعية تاريخ وآثار البحرين مساء أمس عن تجربته في الحياة بطريقة «حكواتية» لا تخلو من الطرائف والفكاهة عن أبرز محطات حياته وبعض الموضوعات الإشكالية في علم الفلك.
وقال: «كنت في صغري أخاف الظواهر الطبيعية كالمطر والريح والظلام ووميض البرق وصوت الرعد، فقررت منذ الصغر دراسة علم الفلك من باب (اعرف عدوك)»، وأضاف «أرسلني والدي إلى البادية لأتعلم الرماية والفروسية وتعلمت لدى قبيلة الرشايدة الحياة الخشنة والاعتماد على النفس(...) وعندما قررت دراسة علم الفلك في زمني وأنا اليوم أبلغ من العمر 90 عاماً لم تكن تتوافر حينها خرائط وكتب، وكان أول كتاب وقع في يدي وقرأته في علم الفلك هو «المناهج الحميدية» للشيخ عبدالحميد موسى غيث من علماء مصر، قرأت الكتاب ولكني لم استوعبه كله فقررت الذهاب إلى مصر لمقابلة مؤلف الكتاب ولكي أعرف بقية ما خفي عليّ، وبالفعل سافرت إلى مصر حيث بدأت رحلتي من الكويت إلى البصرة بالسيارة ومن البصرة إلى بغداد بالقطار ومن بغداد إلى الشام سافرت في سيارات ضخمة كانوا يسمونها شركة «نيرن لنقل الركاب» ومن الشام إلى بيروت ومنها ركبت الباخرة وأبحرت صوب الإسكندرية ومنها إلى القاهرة حتى وصلت إلى منطقة تسمى ميت النخاس التابعة لمحافظة الشرقية مسقط رأس المؤلف بعد رحلة تعب وعناء، وبمجرد أن وصلت إلى وجهتي سألت عن اسم المؤلف فوجدته بلغ من الكبر عتيا وجاوز الثمانين ولكنه رحب بي أشد رحيب وقدم لي معلومات شيقة عن علم الفلك».
وتابع العجيري «بعد مقابلة مؤلف الكتاب الذي بدوره حولني إلى أحد تلاميذه في القاهرة ليزدني علما في فروع علم الفلك يدعى عبدالفتاح وحيد أحمد، وجدت عنده مكتبة ضخمة تحوي أمهات الكتب في علم الفلك إلى جانب مخطوطات ومطبوعات وكتب مترجمة عن اللغة التركية، فمنذ الوهلة الأولى تمنيت أن أمتلك مثل هذه المكتبة، والطريف أن صاحب المكتبة كان حريصاً أشد الحرص على ألا يطلع أحداً على مكتبته لدرجة أنني كلما كنت أزوره لنناقش أمراً عن مسألة فلكية كان يأتي بكتاب واحد ثم يعيده مرة أخرى إلى أدراجه. وفي ذات مرة ومن شدة حرصه على كتبه قال لزوجته: عندما أموت ادفني هذه الكتب معي في القبر».
واستطرد «مرت الأيام وفي ذات يوم وصلتني رسالة من زوجته لتخبرني أن زوجها توفي، وبسرعة البرق أرسلت لها رد الرسالة معزياً في زوجها وطلبت منها بين سطور رسالتي ألا تتصرف في الكتب الموجودة في مكتبة زوجها، وفعلاً سافرت إلى القاهرة ووجدت أمامي كنزاً من الكتب النادرة أخذت منها ما يقارب 70 كتاباً لمكتبتي، وعندما استفسرت منها عن سعر هذه الكتب قالت لي هي هدية لك مجاناً، فاستغربت وقلت: لماذا؟ فقالت: «دول ضرتي».
وروى العجيري قصة تأسيس التقويم الهجري، وقال: «تروي كتب السير والتاريخ أنه في السنة السابعة عشرة للهجرة كتب الخليفة الثاني عمر بن الخطاب (رض) إلى أبي موسى الأشعري عامله على البصرة وذكر في كتابه شهر شعبان، فرد أبوموسى الأشعري أنه يأتينا من أمير المؤمنين كتب ليس فيها تاريخ وقد قرأنا كتاباً محله شعبان فما ندري أهو شعبان الذي نحن فيه أم الماضي. فجمع الخليفة عمر الصحابة وأخبرهم بالأمر وأوضح لهم لزوم وضع تاريخ يؤرخ به المسلمون فأخذوا في البحث عن واقعة تكون مبدأ للتاريخ المقترح فذكروا ولادته (ص) ومبعثه ووفاته، لكن الإمام علي بن أبي طالب أشار بجعله يوم هجرة الرسول (ص) من مكة إلى المدينة، فراقت الفكرة للخليفة عمر وسائر الصحابة فأرخوا بها، ثم بحثوا موضوع الشهر الذي تبدأ به السنة واتخذوا شهر محرم بداية للسنة الهجرية مع أن الهجرة النبوية الشريفة وقعت في شهر ربيع الأول».
وأضاف «استخدم العرب عبر فترات تاريخهم الطويل قبل الإسلام أسماء معينة للأشهر القمرية إلى أن تغيرت تلك الأسماء لتأخذ صورتها المعروفة حالياً والتي تبدأ بشهر المحرم الذي كانوا لا يستحلون فيه القتال، وصفر أي تصفر الديار أي تخلو منهم لخروجهم للحرب، وربيع أي شهر العشب والخضار والمطر».
وقال العجيري: «لقد كان العرب قبلها يؤرخون بحوادث معينة فقد كانت قريش تؤرخ بعام الفيل وكان المسلمون يؤرخون به معهم قبل الهجرة فلما هاجر النبي (ص) من مكة إلى المدينة، ترك المسلمون التاريخ بعام الفيل وسموا كل سنة مما بين الهجرة والوفاة باسم مخصوص، وبقي الأمر على ذلك حتى حتى السنة السابعة عشرة للهجرة وهي السنة التي أسس فيها التقويم الهجري الذي نؤرخ به اليوم».
يذكر أن صالح محمد العجيري من مواليد سنة 1921 ومن الرعيل الأول لدولة الكويت ويعد أحد رجال العلم والفكر في تاريخها الذين لهم دور وباع طويل في إثراء نهضتها العلمية والفكرية, وممن شاركوا في تأسيسها بل يعتبر أحد رجالات الخليج البارزين الذين ساهموا بجهد كبير في نشأة ونهضة دول الخليج العربية.
ولقد أثرى المكتبة العلمية الخليجية والعربية بالعديد من المؤلفات العلمية الفريدة في علوم الفلك وقدم عدداً من الاستشارات والمحاضرات العلمية في مجال علوم الفلك والأرصاد الجوية وفي بيان الحقائق والمفاهيم العلمية الصحيحة ودحر الخرافات في المجتمع وحرص على تنقية علم الفلك من أدران علم التنجيم كما قدم العديد من الاقتراحات والحلول العلمية لكثير من القضايا الفلكية التي اختلف فيها الكثير من العلماء العرب والمسلمين.
كما كان كياناً متميزاً للعالم العربي في المحافل الدولية من خلال مشاركاته الفعالة في المؤتمرات الدولية في مجال علوم الفلك، وساهم بصورة كبيرة ومباشرة في وجود مرصد فلكي في دولة الكويت بلده سمي باسمه ليكون مقراً دائماً للمهتمين بعلم الفلك من المتخصصين والهواة والباحثين, كما تحقق عن طريقه الكثير من الإنجازات العلمية مثل مشاركة دول العالم المتقدم في رصد مذنب هالي وكان أول مرصد في المنطقة رصد مذنب «هالي» مساء يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول 1985 وكان إنجازاً وسبقاً علمياً. ورصد الكواكب السيارة وتصويرها ورصد أقمار كواكب المجموعة الشمسية بالإضافة إلى إنشاء قبة فلكية للنجوم التي ساهمت بشكل فعال ومباشر في نشر علوم الفلك في المجتمع. بالإضافة إلى متابعته للأحداث السنوية والشهرية واليومية وظهور الهلال بداية كل شهر عربي ونشر توقعاته لكل من الظواهر الفلكية مثل كسوف الشمس وخسوف القمر والظواهر المناخية: كسقوط الأمطار وظهور الغبار والتغيرات الفصلية لدرجة الحرارة وحالة المد والجزر والرطوبة في الوقت الراهن.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:42 PM
جمعية هواة الفلك السورية

http://www.saaa-sy.org/pages/ency.html

محمد الحوسني
09-12-11, 01:43 PM
تفسير علم التنجيم

Astrology

تأتي كلمة Astrology من اليونانية αστρολογία: ἄστρον، astron ومعناها "كوكبة من النجوم"، وكلمة -λογία، -logia تعني "دراسة". وعلم التنجيم هو مجموعة من الأنظمة، والتقاليد، والاعتقادات حول الأوضاع النسبية للأجرام السماوية والتفاصيل التي يمكن أن توفر معلومات عن الشخصية، والشؤون الإنسانية، وغيرها من الأمور الدنيوية. ويسمى من يعمل في علم التنجيم بالمنجم ويعتبر العلماء التنجيم من العلوم الزائفة أو الخرافات.
وظهرت العديد من التقاليد والتطبيقات التي تستخدم المفاهيم الفلكية منذ البدايات الأولى لذلك العلم خلال الألفية الثالثة قبل الميلاد. ولعب علم التنجيم دوراً هاماً في تشكيل الثقافة، وعلم الفلك الأول، والفيدا، ، والعديد من التخصصات المختلفة على مر التاريخ. وفي الواقع، لم يكن من السهل التمييز بين علم التنجيم وعلم الفلك قبل العصر الحديث، بالإضافة إلى وجود الرغبة للمعرفة التنبؤية، والتي تعد واحدة من العوامل الرئيسية الدافعة للرصد الفلكي. وبدأ علم الفلك يتباعد عن علم التنجيم بعد فترة من الانفصال التدريجي تبدأ في عصر النهضة وحتى القرن الثامن عشر. وفي النهاية، ميز علم الفلك نفسه باعتباره دراسة الأجرام الفلكية والظواهر دون اعتبار للمفاهيم الفلكية لتلك الظواهر.

ويعتقد المنجمون أن تحركات ومواقف الأجرام السماوية تؤثر مباشرة على الحياة فوق كوكب الأرض، أو أنها تتطابق مع الأحداث الإنسانية. ويعرف المنجمون المعاصرون علم التنجيم بأنه لغة رمزية، أو شكل فني، أو نوع من أنواع التنبؤ بالمستقبل. وعلى الرغم من اختلاف التعريفات، هناك افتراض سائد بأن موضع النجوم السماوية يمكن أن يساعد في تفسير أحداث الماضي والحاضر، والتنبؤ بأحداث المستقبل.



المعتقدات الأساسية
وكانت المعتقدات الأساسية في علم التنجيم سائدة في أجزاء من العالم القديم، والتي تجسدت في القول المأثور "على النحو الوارد أعلاه، وكذلك أدناه". واستخدم تايكو برايي عبارة مماثلة لتلخيص دراساته في علم التنجيم بعنوان: suspiciendo despicio، "أستطيع أن أرى ما هو في الأسفل من خلال النظر إلى أعلى وعلى الرغم من أن المبدأ القائل بأن الأحداث في السماوات تنعكس على الأرض كان سائدا بين معظم تقاليد علم التنجيم في مختلف أنحاء العالم، كان هناك في الغرب مناظرة تاريخية بين المنجمين حول طبيعة آلية التنجيم. وتناولت المناقشة أيضا ما إذا كانت الأجرام السماوية هي عبارة عن علامات فقط أو أنها تبشر بالأحداث، أو أسباب فعلية للأحداث تتحكم فيها قوة أو آلية معينة. وعلى الرغم من أن اسحق نيوتن هو أول من اكتشف العلاقة بين الميكانيكا السماوية والديناميكة الأرضية من خلال تطوير نظرية عالمية عن الجاذبية، لم يعتمد البحث العلمي الافتراضات القائلة بأن آثار جاذبية الأجرام السماوية تعتبر مهمة لتعميم الحسابات الفلكية، كما أن معظم المنجمين لم ينادوا بها.

وتعتمد معظم التقاليد الفلكية على المواقع النسبية وحركة العديد من الأجسام السماوية الحقيقية أو المفسرة، بالإضافة إلى بناء أنماط سماوية ضمنية كما هو الحال في وقت ومكان الحدث الذي يتم دراسته. وتشمل تلك الأنماط بشكل أساسي كل من الكواكب الفلكية، والكواكب القزمية، والكويكبات، والنجوم، والعقدة القمرية، والقطع العربية، والكواكب الافتراضية. ويُحدد الإطار المرجعي لتلك المواضع الواضحة من خلال أبراج استوائية أو فلكية لها اثني عشر علامة من ناحية، والأفق المحلي (المحور الصاعد—الهابط) ومحور الmidheaven والـcoeli imum من ناحية أخرى. وينقسم الإطار (المحلي) الأخير إلى اثنى عشر منزل فلكي. وعلاوة على ذلك، تستخدم الجوانب الفلكية لتحديد العلاقات الهندسية/ الزاوية بين الأجرام السماوية المختلفة وزوايا الأبراج.

ويعتمد الإدعاء بأن علم التنجيم يتنبأ بتطورات المستقبل على طريقتين رئيسيتين في علم التنجيم الغربي: الانتقال الفلكي والتقدم الفلكي. وفي الانتقال الفلكي، تُفسَّر الحركات الحالية للكواكب لأهميتها حيث أنها تنتقل عبر الفضاء والفلك. ولكن في التقدم الفلكي، تتقدم الأبراج إلى الأمام في الوقت المناسب وفقا لمجموعة من الأساليب. يتم التركيز في علم التنجيم على فترات الكواكب لاستنتاج الإتجاه، بينما تستخدم الانتقالات لتحديد أحداث الوقت الهامة. لم يعد معظم منجمي الغرب يحاولون التنبؤ بالأحداث الفعلية، ولكنهم يركزون على الاتجاهات والتطورات العامة. وبالمقارنة، نجد أن المنجمين الفيديين يتنبؤون بالاتجاهات والأحداث. ويرد المتشككون بأن هذه الممارسة تسمح لمنجمي الغرب بتجنب القيام بتنبؤات مؤكدة، وتمنحهم القدرة على ربط أهمية الأحداث التعسفية بالأحداث التي ليس لها صلة بها بشكل يتناسب مع الغرض منها

وفي الماضي، اعتمد المنجمون على الملاحظة الدقيقة للأجسام السماوية ورسم تحركاتها. واستخدم المنجمون المعاصرون البيانات المقدمة من قبل الفلكيين التي يتم تحويلها إلى مجموعة من الجداول الفلكية تسمي Ephemeris، والتي تبين مواضع التغيير الفلكي للأجرام السماوية من خلال الزمن.

محمد الحوسني
09-12-11, 01:59 PM
اهتمام جزائري برصد الظواهر الفلكية



نظمت جمعية الشعرى الجزائرية لعلم الفلك، على مدار الثلاثة أيام المنقضية، أماسي لرصد الظاهر الفلكية وفي إطار السنة العالمية لعلم الفلك 2009، حيث تمّ إتمام برنامج متميز "مائة ساعة من علم الفلك" وهو ما يزيد عن أربعة أيام متصلة تمكّن خلالها عشاق الظواهر والتغيرات الفلكية من الرصد المتواصل للسماء.

http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Technology/2009/4/falak.gif
وجرت الاستعانة بأجهزة رصد مختصة لفائدة الجمهور بما يسمح برصد بعض الظواهر الفلكية والأجرام السماوية بينها رصد الفوهات القمرية وحلقات زحل والمذنب لولين ونجوم مزدوجة إلى جانب حشود نجمية وظواهر أخرى.
وواكبت عمليات الرصد، باقة من المحاضرات والعروض الفلكية تضمنت شروحات تبسيطية حول السماء الليلية ووسائل الرصد من طرف مختصين في علم الفلك وكذا أساتذة جامعيين، كما تمّ فتح مختلف المواقع الخاصة والمجهزة المتواجدة في المدن، لصالح الجمهور الواسع وذلك عبر مختلف النوادي والجمعيات الفلكية التي تعمل بالتنسيق مع اللجنة الجزائرية لإحياء اليوم العالمي للفلك.
ويهدف هذا البرنامج الفريد من نوعه إلى تكرار ما فعله العالم الايطالي جاليليو قبل أربعمائة سنة بالضبط العام 1609، عندما وجه منظاره صوب قبة السماء فرأى ما لم يسبق لأحد قبله أن رآه مما سمح لعلم الفلك أن يعرف التطور المذهل الذي طرأ عليه منذ ذلك الحين.
وجدّدت جمعية " الشعرى " الجزائرية، المختصة بعلم الفلك، القول أنّ الجزائر شهدت ظواهر فلكية متميّزة على منوال ظاهرة الكسوف التي تمتع بها الشارع المحلي قبل أربع سنوات، حيث عمّ الكسوف الجزائر آنذاك لمدة دامت 4 دقائق و35 ثانية.
وتميز الكسوف وقتئذ بجملة من الظروف الخاصة، إذ تشكلت البقعة الحلقية في حدود 9.41 صباحا بتوقيت غرينتش في المحيط الأطلسي، قبل أن يصل شريط الحلقية السواحل الجزائرية على الساعة 10.08 صباحا، على نحو أحدث ظلمة في السماء بصفة معتبرة.
وحُظي الجزائريون أيضا بتتبع أطوار خسوف لكوكب الزهرة وراء القمر، قبل ستة أشهر، وهي ظاهرة جرى تصنيفها كأروع ظاهرة خسوف كونية سُجلت خلال السنة المنقضية، حيث تمّ ما عُرف بـ"الإختساف" من الجزء المظلم للقمر، مثل الخسوف الكلي للقمر في 21 فبراير/شباط، وكان ذلك آخر خسوف كلي من سلسلة 3 خسوفات كلية متتالية في السنوات الأخيرة.
وتقدّر مراجع فلكية جزائرية أنّه لن تتم مشاهدة خسوفا كليا بكل أطواره من الجزائر قبل 28 سبتمبر/أيلول 2015، إذا جرى استثناء الكسوف الكلي لـ 15 يونيو/حزيران 2011 الذي سوف تشاهد الأطوار المتقدمة منه فقط من الجزائر.

محمد الحوسني
09-12-11, 02:01 PM
علم الفلك


علم الفلك - (Astronomy) مشتقة من الكلمة اليونانية astron، وهي تعني "نجمة" وتشتق كلمة -nomy من اليونانية nomos وتعني قانون -. وعلم الفلك هو الدراسة العلمية الأجرام السماوية(مثل النجوم، والكواكب، والمذانب، والمجرات) والظواهر التي تحدث خارج نطاق الغلاف الجوي (مثل إشعاع الخلفية الميكروني الكوني).وهو يهتم بالأجسام السماوية من حيث التطور، والفيزياء، والكيمياء، وعلم الأرصاد الجوية، والحركة، بالإضافة إلى تكون وتطور الكون.
ويعد علم الفلك أحد العلوم القديمة.أجرى علماء الفلك الأوائل ملاحظات
منهجية للسماء في المساء، حيث تم اكتشاف تحف فلكية خلال فترات مبكرة
جداً.ومع ذلك، كان من الضروري اختراع التليسكوب قبل أن يتطور علم الفلك ليصبح من العلوم الحديثة.وشمل علم الفلك تخصصات متنوعة على مر التاريخ مثل القياسات الفلكية، والملاحة السماوية، وعلم الفلك الرصدي، ووضع التقويمات، وعلم التنجيم، ولكن علم الفلك الاحترافي يعتبر مرادفاً لعلم الفيزياء الفلكي.
ومنذ القرن العشرين، انقسم مجال علم الفلك الاحترافي إلى فروع رصدية
ونظرية.ويركز علم الفلك الرصدي على تجميع وتحليل البيانات باستخدام
المباديء الأساسية للفيزياء.بينما يهتم علم الفلك النظري بتطور الحاسب
الآلي أو النماذج التحليلية لوصف الأجسام والظواهر الفلكية.ويكمل الفرعيين
بعضهما البعض، حيث يسعى علم الفلك النظري لتفسير النتائج الرصدية، وتستخدم
الملاحظات في التأكيد على النتائج النظرية.
وساهم الفلكيون الهواة
في العديد من الاكتشافات المهمة، حيث يعتبر علم الفلك من العلوم القليلة
التي يمكن للهواة أن يلعبوا فيها دوراً هاماً، وخاصة في اكتشاف ورصد
الظواهر العابرة.
لا يجب أن يكون هناك خلط بين علم الفلك القديم وبين علم التنجيم، وهو نظام يعتقد أن هناك علاقة بين الشؤون الإنسانية ومواضع الأجسام السماوية.يختلف المجالان تماماً عن بعضهما البعض على الرغم من أنهما يتشاركون في الأصل وجزء من الوسائل (استخدام التقويمات).[1]
وأعلنت الأمم المتحدة عام 2009 ليصبح السنة الدولية لعلم الفلك (IYA2009), وهي تهدف إلى التأكيد على الوعي الجماهيري والتعامل مع علم الفلك.http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/00/Crab_Nebula.jpg/250px-Crab_Nebula.jpghttp://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png

صورة ملتقطة بواسطة مرصد هابل الفضائي توضح فسيفساء سديم السرطان، وهو من بقايا السوبرنوفا.


أصل كلمة "astronomy"


وتعني كلمة astronomy "قانون النجوم" أو "ثقافة النجوم طبقاً للترجمة). وهي مشتقة من الكلمة اليونانية αστρονομία، astronomia، من الكلمتين: άστρον (astron وتعني "نجمة") وνόμος (nomos وتعني "قانون أو ثقافة").

استخدام مصطلحي "علم الفلك" و"الفيزياء الفلكية"


وعادةً يمكن استخدام مصطلح "علم الفلك" أو "الفيزياء الفلكية" للإشارة
لهذا العلم.[8] [6] [4]ووفقاً لتعريفات القواميس الدقيقة، يشير "علم الفلك"
إلى "دراسة الأجسام والمواد الموجودة خارج الغلاف الجوي ودراسة خصائصهم
الفيزيائية والكيميائية"[2]، بينما تشير "الفيزياء الفلكية" إلى فرع من فروع علم الفلك الذي يهتم بـ"الخصائص الفيزيائية والسلوكية والعمليات الديناميكية للأجسام والظواهر السماوية".[3]
وفي بعض الحالات، يمكن استخدام "علم الفلك" لوصف الدراسة النوعية للموضوع،
بينما يمكن أن تشير "الفيزياء الفلكية" إلى نسخة الموضوع الفيزيائية، كما
هو الحال في مقدمة كتاب الكون الفيزيائي بقلم فرانك شو.[4] وحيث أن معظم الأبحاث الفلكية الحديثة تتعامل مع مواضيع فيزيائية، يمكن أن يطلق على علم الفلك الحديث بالفيزياء الفلكية..[5]
ويمكن أن تستخدم العديد من الأقسام الباحثة في هذا الموضوع مصطلحي "علم
الفلك" و"الفيزياء الفلكية"، وذلك يعتمد جزئياً على ما إذا كان القسم مرتبط
تاريخياً بقسم الفيزياء.[16] ونجد أن هناك كثير من الفلكيين المحترفين قد
حصلوا على درجات علمية في علم الفيزياء.[17]وتعد مجلة الفلك والفيزياء الفلكية من المجلات العلمية الرائدة في هذا المجال.

تاريخ علم الفلك


وتكون علم الفلك في العصور المبكرة من الملاحظات والتنبؤات حول حركة
الأجسام التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة.جمَّعت الثقافات القديمة قطع
أثرية ضخمة ذات أغراض فلكية، وذلك في بعض الأماكن مثل ستونهنج.ويمكن
توظيف تلك النقاط الرصدية لتحديد الفصول، بالإضافة إلى الاستخدامات
الاحتفالية. وهو عامل مهم لمعرفة متى يمكن زراعة المحاصيل، وفهم طول
العام.[21]
وقبل اختراع التليسكوب، كانت الدراسات المبكرة للنجوم تجرى من خلال
أماكن الرصد المتاحة في ذلك الوقت، مثل البنايات والأراضي المرتفعة
باستخدام العين المجردة. ومع تطور الحضارات، تم تجميع نقاط الرصد الفلكية
في كل من العراق القديمة، واليونان، ومصر، وبلاد فارس، ومايا، والهند، والصين، والنوبة[6]، والعالم الإسلامي،
بالإضافة إلى طرح أفكار حول طبيعة الكون.وشملت معظم علوم الفلك المبكرة
رسم الخرائط لمواقع النجوم والكواكب، وهو علم يطلق عليه علم القياسات الفلكية.ومن
خلال هذه الملاحظات، تم تكوين أفكار مبدئية حول تحركات الكواكب، بالإضافة
إلى الأفكار الفلسفية لطبيعة الشمس، والقمر، وكوكب الأرض في الكون.وكان
يعتقد بأن كوكب الأرض هو مركز الكون، وأن الشمس والقمر والنجوم تدور
حوله.ويعرف ذلك الاعتقاد بالنموذج الهندسي لمركزية الأرض.
وظهرت العديد من الاكتشافات الفلكية المهمة قبل تطبيق استخدام التليسكوب.فعلى سبيل المثال، قدر الفلكيون الصينيون انحراف مسير الشمس في عام 1000 قبل الميلاد. واكتشف الكلدانيون أن الخسوف القمري يحدث داخل دائرة متكررة تسمى بدائرة الخسوف.[7] وفي القرن الثاني قبل الميلاد، قدر هيبارخوس[8] والفلكيون العرب حجم القمر والمسافة بينه وبين كوكب الأرض.اكتشف عالم الفلك الفارسي أزوفي في عام 964 مجرة المرأة المسلسلة، وهي أقرب مجرة لدرب اللبانة، وهو أول من وصفها في كتاب النجوم الثابتة. [9] ولاحظ عالم الفلك العربي علي ابن رضوان والفلكيون الصينيون في عام 1006 المستعر الأعظم SN 1006، وهو أكثر الأحداث النجمية سطوعاً من حيث القدر الظاهري في التاريخ.
ويعتبر جهاز [[[أنتيكثرا] آلية|Antikythera mechanism]] أكثر الأجهزة
الفلكية شهرةً في العصور المبكرة. وهو جهاز يوناني قديم يستخدم لحساب حركة
الكواكب التي يرجع تاريخها إلى حوالى 150-80 قبل الميلاد، بالإضافة إلى أنه
أقدم كمبيوتر فلكي تناظري.وقام الفلكيون العرب ومن بعدهم الأوروبيون
بإنشاء أجهزة كمبيوتر فلكية تناظرية مماثلة.
وخلال العصور الوسطى،
ظل علم الفلك الرصدي ثابتاً في أوروبا حتى القرن الثالث عشر على الأقل.
ومع ذلك، ازدهر علم الفلك في العالم الإسلامي وأجزاء أخرى من العالم.وهناك
بعض علماء الفلك العرب البارزين الذين ساهموا بشكل كبير في ذلك العلم مثل البتاني، وثابت ابن قرة، وعبد الرحمن بن عمر الصوفي، وجعفر بن محمد أبي معشر البلخي والبيروني، وأبو إسحاق إبراهيم الزرقالي ومدرسة الماراغي، وعلي الكوشجي، والبرجندي، وتقي الدين وغيرهم. كما قدم علماء الفلك في ذلك الوقت أسماء عربية تستخدم حالياً للعديد من النجوم الفردية. [10][11] وكان يعتقد أن بقايا المباني في زيمبابوي العظمى وتمبكتو [12] تضم مرصداً فلكياً.[13]
واعتقد الأوروبيون في الماضي أنه لا يوجد رصد فلكي في أفريقيا شبه
الصحراوية في العصور الوسطي قبل الاستعمار، ولكن أثبتت الاكتشافات الحديثة
العكس.[14][15][16]
=== ثورة علمية === حديثةhttp://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/7/7a/Galileo_moon_phases.jpg/170px-Galileo_moon_phases.jpghttp://bits.wikimedia.org/skins-1.17/common/images/magnify-clip.png

تشير اسكتشات جاليليو وملاحظاته حول القمر إلى أن السطح كان جبلياً





وخلال عصر النهضة، قدم نيكولاس كوبرنيكس نموذج مركزية الشمس للمجموعة الشمسية.ثم جاء غاليليو غاليلي ويوهانس كيبلر مدافعين عن عمل كوبرنيكوس، ثم قاموا بتوسيعه وتصحيحه. وواصل غاليليو ابتكاراته مستخدماً التلسكوب لتعزيز ملاحظاته.
ويعد كبلر أول من وضع نظام لوصف تفاصيل حركة الكواكب مع الشمس في المركز
بشكل صحيح. ومع ذلك، لم ينجح كبلر في صياغة نظرية تدعم القوانين التي
دونها، ذلك لأن النظام الذي وضعه كبلر لوصف تفاصيل حركة الكواكب مع الشمس كان ينطوي على جملة من المغالطات العلمية التي كشف عنها الباحث الأردني محمد تيسير التميمي عام 2010م في بحث نشرته مجلة Natural Science الأمريكية، حيث أثبت التميمي في بحثه الموسوم بـGreat collapse Kepler's first law أن مركز كتلة الشمس يقع على بعد 27534.18 كم عن إحدى البؤرتين وأن ميلان محور لف الكرة الأرضية
على مستوى الدائرة الكسوفية يتغير على مدار السنة من حده الأدنى (66 درجة
قوسية و 32 دقيقة قوسية و 21.4119 ثانية قوسية)إلى حده الأعلى (66 درجة
قوسية و 34 دقيقة قوسية و 17.1761 ثانية قوسية)[17].وجاء اختراع نيوتن للديناميات السماوية وقانون الجاذبية ليفسر حركة الكواكب. كما طور نيوتن التلسكوب العاكس.
وجاءت المزيد من الاكتشافات متزامنة مع تحسينات في حجم وجودة التليسكوب.كما أنتج لاكايل المزيد من القوائم النجمية.وقام عالم الفلك وليم هرشل بعمل قائمة مفصلة حول الضبابية والتكتلات، كما اكتشف كوكب أورانوس في عام 1781، وهو أول كوكب جديد يُكتشف. تم تحديد أول مسافة لنجم في عام 1838 عندما قام فريدريش بسل بقياس تزيح النجم الثنائي 61 Cygni.
وخلال القرن التاسع عشر، أدي اهتمام ويلر، وكليروت، ودالمبرت بمشكلة الجسم الثلاثي، إلى وجود تنبؤات أكثر دقة حول حركة القمر والكواكب. وقام لاغرانج وولابلاس بتلقيح هذا العمل، مما سمح بتقدير كتلة الأقمار والكواكب.
ظهر تقدم كبير في مجال علم الفلك مع إدخال التكنولوجيا الجديدة، بما في ذلك منظار التحليل الطيفي، والفُوتُوغْرافِيَا. واكتشف فراونهوفر حوالي 600 مجموعة من الألوان داخل طيف الشمس في 1814-15، والتي أرجعها كيرشوف في عام 1859 إلى وجود عناصر مختلفة. وثبت أن النجوم مشابهة للشمس الأرضية، ولكن مع اختلاف كبير في درجة الحرارة، والكتلة، والحجم.[10]
ولم يثبت وجود مجرة كوكب الأرض، مجرة درب التبانة، باعتبارها مجموعة منفصلة من النجوم إلا في القرن العشرين، بالإضافة إلى المجرات "الخارجية"، والتوسع الكوني الملحوظ في تراجع معظم المجرات عنا.واكتشف علم الفلك الحديث العديد من الأجسام الغريبة مثل النجوم الزائفة، والنباض، والمتوهجات، والمجرات الراديوية، كما استخدم تلك الاكتشافات لتطوير النظريات الفيزيائية التي تصف بعض هذه الأجسام بالتساوي مع الأجسام الغريبة مثل الثقوب السوداء، والنجوم النيوترونية. وتقدم علم الكونيات الفيزيائي خلال القرن العشرين، من خلال نموذج الانفجار الكبير والذي دعمته أدلة من علم الفلك والفيزياء مثل إشعاع الخلفية الميكروني الكوني، وقانون هابل، والتوافر الكوني للعناصر.

علم الفلك الرصدي

نحصل على المعلومات في علم الفلك عادةً من خلال تحديد وتحليل الضوء المرئي أو أي نوع آخر من الإشعاع الكهرومغناطيسي. [18] ويمكن أن ينقسم علم الفلك الرصدي طبقا لمنطقة الطيف الكهرومغنطيسي.ويمكن مشاهدة بعض أجزاء الطيف من على سطح كوكب الأرض، بينما لا يمكن مشاهدة البعض الآخر إلا من مرتفعات شاهقة أو من الفضاء.ونورد معلومات محددة حول هذه الحقول الفرعية أدناه.

علم الفلك الراديوي


يدرس علم الفلك الراديوي الإشعاع ذات طول موجي أكبر من ملليمتر واحد تقريبا.[19] ويختلف علم الفلك الراديوي عن معظم أنواع علم الفلك الرصدي الأخرى، حيث أنه يمكن التعامل مع الموجات الرادوية باعتبارها موجات بدلاً من اعتبارها فوتونات منفصلة.وبالتالى، يعد من السهل نسبياً قياس سعة وفترة الموجات الراديوية، بينما لا يمكن القيام بذلك مع الموجات ذات طول موجي أقصر.[19]
وعلى الرغم من إنتاج بعض الموجات الراديوية في شكل إشعاع حراري من قبل الأجسام الفلكية، تأخذ معظم الانبعاثات الرادوية التي تم مشاهدتها من كوكب الأرض شكل الإشعاعات السنكروترونية، والتي تنتج عندما يتأرجح الإلكترون حول المجالات المغناطيسية. [19]
وبالإضافة إلى ذلك، تنتج غازات بين النجوم عدد من الخطوط الطيفية، ولا
سيما الخط الطيفي لذرة الهيدروجين والذي يبلغ طوله 21 سم، ويمكن مشاهدة تلك
الخطوط عند الموجات الراديوية. [45] [46]
ويمكن مشاهدة مجموعة متنوعة من الأجسام ذات الأطوال الموجية الرادوية، بما في ذلك المستعر الأعظم، وغازات بين النجوم، والنجوم النابضة، والنوى المجرية النشطة.


فلك الأشعة تحت الحمراء

يتعامل فلك الأشعة تحت الحمراء مع كشف وتحليل الأشعة تحت الحمراء
(وهي أطوال موجية أكبر من موجات الضوء الأحمر). ويمتص الغلاف الجوي الأشعة
تحت الحمراء بشكل كبير ما عدا في حالة لأطوال الموجية القريبة من الضوء
المرئي، ومن ثم ينتج الغلاف الجوي انبعاثات من الأشعة تحت
الحمراء.وبالتالي، يجب أن يكون هناك مراصد للأشعة تحت الحمراء في المناطق
الجافة جداً أو في الفضاء. ويعد طيف الأشعة تحت الحمراء مفيداً في دراسة
الأجسام الباردة التي لا يمكنها إشعاع ضوء مرئي مثل الكواكب والـCircumstellar disk.ويمكن
للأطوال الموجية الخاصة بالأشعة تحت الحمراء اختراق سحب الغبار التي تقف
حاجزاً أمام الضوء المرئي، مما يسمح بمشاهدة النجوم الصغيرة داخل السحب الجزيئية والنوى المجرية.[20] وتشع بعض الجزيئات الأشعة تحت الحمراء بقوة، ويمكن استخدام ذلك لدراسة الكيمياء في الفضاء، والكشف عن المياه في المذنبات.[21]

علم الفلك البصري

يعتبر علم الفلك البصري من أقدم أنواع الفلك في التاريخ، وهو يسمى أيضا بفلك الضوء المرئي.[22]
ورسمت الصور البصرية باليد في الأصل. وفي أواخر القرن التاسع عشر ومعظم
القرن العشرين، كانت الصور تصنع باستخدام معدات التصوير. وتصنع الصور
الحديثة باستخدام كاشفات رقمية، ولا سيما الكاشفات التي تستخدم جهاز مزدوج الشحنة.وعلى الرغم من أن الضوء المرئي يمتد من حوالي 400 إلى 700 نانومتر[22]، تستخدم نفس المعدات التي توظف تلك الأطوال الموجية لمراقبة بعض الإشعاعات القريبة من الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء.


فلك الأشعة فوق البنفسجية

عادةً ما يستخدم فلك الأشعة فوق البنفسجية للإشارة إلى رصد الأطوال الموجية
للأشعة فوق البنفسجية التي تتراوح بين نحو إلى 320 نانومتر. [59] ويمتص
الغلاف الجوي لكوكب الأرض الضوء المنبعث من الأطوال الموجية، وبالتالي، يجب
أن يتم رصد تلك الأطوال الموجية من الغلاف الجوي العلوي أو من
الفضاء.ويهتم فلك الأشعة فوق البنفسجية بدراسة الاشعاع الحراري والخطوط
الطيفية المنبعثة من النجوم الزرقاء الساخنة (نجوم الOB)
التي تتميز بأنها مشرقة جداً.وذلك يشمل النجوم الزرقاء في المجرات الأخرى،
التي كانت هدفاً للعديد من الدراسات حول الأشعة فوق البنفسجية. ويمكن رصد
أجسام أخرى في ضوء الأشعة فوق البنفسجية مثل السديم الكوكبي، بقايا المستعر الأعظم، والنوى المجرية النشطة.[19] ومع ذلك، يمتص الغبار بين النجومالأشعة فوق البنفسجية بسهولة، كما يجب تصحيح قياس الضوء فوق البنفسجي للحفاظ عليه من الانقراض.[19]

فلك الأشعة السينية

يدرس فلك الأشعة السينية الأجسام الفلكية ذات الأطوال الموجية التي تساوي الأشعة السينية. تنبعث الأشعة السينية من الأجسام مثل الانبعاثات السنكروترونية (والتي تنتجها الالكترونات المتأرجحة حول خطوط المجال المغناطيسي)، والانبعاثات الحرارية للغازات الرقيقة (وهي تسمى أشعة الإنكباح) التي تزيد عن 10 7 (10 مليون) كلفن، والانبعاثات الحرارية للغازات السميكة (وتسمى إشعاعات الجسم الأسود) التي تزيد عن 10 7 كلفن.[19]
وحيث أن الغلاف الجوي لكوكب الأرض يمتص الأشعة السينية، يجب أن يتم رصد
الأشعة السينية من خلال منطاد مرتفع جداً، أو صواريخ أو مركبات فضائية.
وتشمل مصادر الأشعة السينية ثنائيات الأشعة السينية، والنباض، وبقايا المستعر الأعظم، والمجرات الإهليلجية، وعناقيد المجرات، والنوى المجرية النشطة.[19]


فلك أشعة غاما


يهتم فلك أشعة غاما بدراسة الأجسام الفلكية ذات الأطياف الكهرومغناطيسية
التي لديها أقصر أطوال موجية.يمكن رصد أشعة غاما مباشرةً من خلال الأقمار
الصناعية مثل مرصد كومبتون لأشعة غاما أو بواسطة تلسكوب متخصص يسمى تلسكوب شيرينكوف للغلاف الجوي.
[66] لا ترصد تلسكوبات شيرينكوف أشعة غاما، ولكنها ترصد ومضات من الضوء
المرئي الذي أنتج عندما امتص الغلاف الجوي للكرة الأرضية أشعة غاما. [68]
وتعد معظم مصادر اصدار أشعة غاما انفجارات نجمية ينتج منها أشعة غاما،
وهي أجسام لا تصدر إلا أشعة جاما لمدة تتراوح من ملي ثانية إلى آلاف
الثواني قبل أن تختفي.وتصدر 10 ٪ فقط من مصادر أشعة غاما تلك الإشعاعات
لفترة طويلة.تشمل هذه الباعثات الثابتة لأشعة غاما النباض، والنجوم النيوترونية، ومرشحي الثقوب السوداء مثل النوى المجرية النشطة.[19]

الميادين التي لا تعتمد على الطيف الكهرومغناطيسي


يمكن رؤية بعض الأشياء من كوكب الأرض على بعد مسافات بعيدة، باستثناء الأشعة الكهرومغناطيسية.
وفي علم الفلك النيوتريني، يستخدم الفلكيون منشآت تحت الأرض لرصد النيوترينات مثل تجربة الگاليوم السوڤييتية ـ الأمريكية، وتجربة الكاليوم، وكاميوكا الثاني والثالث.وجاءت هذه النيوترونات أساساً من الشمس ومن المستعر الأعظم (ه) [19]
وتتكون الأشعة الكونية من جزيئات عالية الطاقة يمكن أن تتحلل أو تمتص عند دخولها الغلاف الجوي لكوكب اللأرض، مما يؤدى إلى تكون مجموعة من الجسيمات.[23] بالإضافة إلى ذلك، ستصبح بعض كواشف النيوترينات المستقبلية حساسة للنيوترونات الناتجة عن اختراق الأشعة الكونية للغلاف الجوي لكوكب الأرض.[19]
ويعتبر علم الفلك الخاص بموجات الجاذبية نافذة جديدة من أنواع علم الفلك، وهو يهدف إلى استخدام كواشف موجات الجاذبية
لجمع بيانات رصدية حول الجسيمات المدمجة. كما تم إنشاء بعض المراصد مثل
مرصد الجاذبية الذي يعمل بتداخل ضوء الليزر (LIGO)، ولكن من الصعب رصد موجات الجاذبية.[24]
واستفاد فلك الكواكب من الرصد المباشر الذي يأتي في شكل المركبات
الفضائية والبعثات العينية.وهي تشمل البعثات ذات أجهزة الاستشعار عن بعد؛
والمركبات التي يمكنها القيام بتجارب فوق سطح المواد؛ والمؤثرات التي تسمح
باستشعار المواد الدفينة عن بعد، والبعثات العائدة التي تسمح بالفحص
المعملي المباشر.
القياسات الفلكية والميكانيكا السماوية


يعتبر واحداً من أقدم مجالات علم الفلك وباقي العلوم، وهو يهتم بقياس
المواقع السماوية.وكان من المهم معرفة موقع الشمس والقمر والكواكب والنجوم
بدقة عبر التاريخ، وخاصة في الملاحة السماوية.
وأدى القياس الدقيق لمواقع الكواكب إلى فهم اضطرابات الجاذبية، بالإضافة إلى القدرة على تحديد المواقع الحالية والماضية لللكواكب بدقة أكثر. ويعرف هذا المجال باسم الميكانيكة السماوية.وسيساعد تعقب الأجسام المجاورة لكوكب الأرض في التنبؤ باللقاءات والاصطدامات المحتملة مع كوكب الأرض.[25]
ويقدم قياس تزيح النجوم القريبة أساس سلم المسافات الكونية
الذي يستخدم لقياس حجم الكون. كما يقدم قياس تزيح النجوم القريبة الأساس
المطلق لخصائص النجوم البعيدة، لأنه يمكن مقارنة تلك الخصائص.كما يوضح قياس
السرعة الشعاعية والحركة المناسبة الكينماتيكا الخاصة بهذه الأنظمة من
خلال مجرة درب التبانة. كما تستخدم نتائج القياسات الفلكية لقياس توزيع المادة الداكنة داخل المجرة.[26]
وخلال التسعينيات، استخدمت تقنية القياس الفلكي لقياس تمايل النجوم لكشف الكواكب الكبيرة خارج المجموعة الشمسية والتي تدور حول النجوم القريبة.[27]

علم الفلك النظري


قالب:Nucleosynthesis
يستخدم علماء الفلك النظري مجموعة كبيرة من الأدوات التي تتضمن نماذج تحليلية (مثل البوليتروبات التي تحدد سلوكيات النجوم)، والتحليل العددي الحسابي.ولكل
نوع بعض المزايا. وتعد النماذج التحليلية لأي عملية مفيدة في إعطاء نظرة
ثاقبة حول ما يحدث. ويمكن أن تكشف النماذج العددية عن وجود ظواهر وآثار لا
يمكن رؤيتها.[28][29]
ويحاول أصحاب النظريات الفلكية أن يصنعوا نماذج نظرية ومعرفة النتائج
الرصدية لتلك النماذج. وذلك يساعد المراقبين في البحث عن البيانات التي
يمكن أن تدحض نموذجاً أو تساعد في الاختيار بين النماذج البديلة أو
المتضاربة.
كما يحاول أصحاب النظريات أيضاً صناعة أو تعديل نماذج تأخذ في الحسبان
البيانات الجديدة. وفي حالة وجود تناقض، يتجه العامة إلى عمل أقل تعديلات
ممكنة للنموذج لاحتواء البيانات. وفي بعض الحالات، قد تؤدي البيانات
المتناقضة إلى التخلي الكلي عن النموذج.
وتشمل المواضيع التي ناقشها علماء الفلك النظري: ديناميات النجوم والتطور؛ تكون المجرات؛ هياكل المواد الكبيرة في الكون؛ مصدر الأشعة الكونية؛ النسبية العامة وعلم الكونيات المادي،
بما في ذلك علم الكون الوتري وastroparticle physics.وتعد الفيزياء
الفلكية بمثابة أداة لقياس خصائص الهياكل الكبيرة، حيث تلعب الجاذبية دورا
هاما في التحقيق في الظواهر الفيزيائية، بالإضافة إلى أنها أساس الثقب
الأسود ودراسة موجات الجاذبية.
وتشمل بعض النظريات المقبولة والنماذج علم الفلك، وهي الآن مدرجة في
نموذج لامبدا: الانفجار الكبير، والتضخم الكوني، والمادة لداكنة، والنظريات
الأساسية في علم الفيزياء.
وفيما يلي بعض الأمثلة القليلة:
عملية فيزيائيةأداة تجريبيةنموذج نظرييفسر / بتنبأالجاذبيةتلسكوب راديوينظام الجاذبية الذاتيظهور نظام النجومالانصهار النوويأطيافتطور النجومكيف تضيء النجوم وكيف تتشكل المعادنالانفجار الكبيرتلسكوب هابل الفضائيتوسيع الكونعمر الكونالتقلبات الكمية
التضخم الكونيمشكلة السطحيةانهيار الجاذبيةفلك الأشعة السينيةنظرية النسبية العامةالثقوب السوداء الموجودة في مركز مجرة المرأة المسلسلةدورة الـCNO في النجوم

محمد الحوسني
09-12-11, 02:08 PM
مآثر علماء المسلمين في علم الفلك

يبعث الكون بنظامه البديع، وترتيبه المتناسق في نفس المتأمل معالم الدهشة والإجلال للخالق العظيم سبحانه وتعالى، وقد حرص الإنسان منذ القدم على سبر أغوار هذا الكون الفسيح، والفضاء الواسع، والتعرف على دقائقه، والغوص في أعماقه، وقد اهتدى أحياناً وانتفع، وضل أيضاً ودخل في غيابات الخرافة والوهم، مدفوعاً بالرهبة من عظمة تلك الكائنات.وقد اهتم العرب بدورهم بهذا الكون ولعل مرجع اهتمام العرب بالفلك في الجاهلية قبل الإسلام، هو طبيعة حياة الخلاء في الصحراء، وما يستتبعها من اهتمام بالتطلع إلى صفحة السماء في الليالي الطويلة، سواء لتمضية الوقت، أم للاهتداء بها في الترحال والتنقل، حيث يعز وجود معالم تعين على تبين الطرق بوضوح. والشيء المثير هو أن النتائج الدقيقة التي حصل عليها العلماء المسلمون أتت من طراز رفيع، ومن المؤكد أن هذه إنجازات لا يستهان بها. وكان من الطبيعي أن يهتم المسلمون بعلم الفلك، وذلك بدافع من دينهم وعباداتهم. كالصلاة والصوم والحج ونحوها؛ فأنشأوا المراصد في شتى العواصم، وتعرفوا على كثير من أجرام السماء، وما زالت بصمات أصابعهم باقية على قبة السماء ممتلئة بأسماء النجوم العربية.
المسلمون وعلم الفلك
اهتم المسلمون بعلم الفلك تمشيا مع قول الله تعالى: {قل انظروا ماذا في السموات والأرض} {إن في السموات والأرض لآيات للمؤمنين}. وقد استطاعوا تعيين أوقات الصلاة من ارتفاع الشمس نهارا والنجوم ليلا، كما حددوا اتجاه القبلة في كل مكان وصلوا إليه. فمن يرجع إلى المؤلفات والرسائل التي تركها لنا فلاسفة وعلماء العرب والمسلمين يجد أنهم اهتموا اهتماما كبيرا بدراسة هذا العلم (علم الفلك)، وإذا كان هؤلاء العلماء قد تأثروا بالبحوث التي سبقتهم في هذا المجال إلا أنهم أضافوا من جانبهم إضافات لها، فقد نشطت قرائحهم وشحذت همتهم باتصالهم الفكري بالإغريق وبالهنود، فأخذوا عنهم من العلوم الفلكية والعلوم الأخرى؛ ففي عام 152 هـ، ظهر أحد الهنود في بلاط الخليفة المنصور ومعه كتاب (سدهانتا) الذي وضعه براهما جوبتا سنة 628 م، فأمر الخليفة بنقله إلى العربية، وقام بدراسته وتنقيحه بعد ذلك الخوارزمي تلبية لرغبة المأمون، وأمر المأمون كذلك بتصحيح خرائط بطليموس الفلكية بعد الأرصاد التي قام بها في بغداد ودمشق، كما وضع طريقة للقياس بالدرجات، وتمكن العرب بعد ذلك من تحديد مواقع الأجرام السماوية ومداراتها بواسطة آلات القياس والرصد التي ابتكروها لذلك.ووضع في أوائل القرن الثالث من الهجرة أحمد الفرغاني كتابا في العلوم الفلكية نقل بعد ذلك إلى اللاتينية، وكان يعتبر أهم المراجع في العصور الوسطى في أوروبا.
وقد اعترف كثير من علماء الغرب والمستشرقين بأهمية تلك الإضافات وأهمية مساهمات العرب والمسلمين في تقدم علم الفلك.
فما هو علم الفلك؟

مفهوم علم الفلك
علم الفك هو العلم الذي يبحث في ظواهر الأجرام السماوية وقوانين حركاتها المرئية والحقيقية، ومقاديرها وطبائعها، كما يقسمونه إلى مجموعة من الأقسام منها: علم الهيئة الكروي، وهو العلم الذي يعتمد على حساب المثلثات الكروية وأيضا يتصل بالجغرافيا الرياضية. ومن أقسامه أيضا علم الهيئة النظري، وعلم الميكانيكا الفلكية، وعلم طبيعة الأجرام الفلكية. ومن أوائل علماء الفلك المسلمين ثابت بن قرة والبيروني، وقد كلفهما المأمون بقياس قطر الأرض فأنجزوا تلك المهمة على خير وجه.

علماء الفلك ومؤلفاتهم
وإذا رجعنا إلى كتاب العلوم للفارابي وهو من كتبه المهمة التي تبحث في الأجرام السماوية كما يبحث عن الأرض من خلال علاقة ما يحدث منها بالأجرام السماوية نجد أن هذا العلم يبحث في عدد الأجرام وأشكالها وموضع كل منها بالنسبة للآخر، ويبحث في ترتيبها في العالم ومقاديرها وأبعادها بالنسبة للأرض، كما يبحث ما يعد عاما لجميع الكواكب، ثم يشرح كل كوكب على حدة، وما يحدث عن هذا الكوكب من حركات ومن ظواهر، كظاهرة الكسوف وغيرها من الظواهر. كما يبحث في حركة الكرة الأرضية اليومية بالنسبة للشروق والغروب واختلاف طول الليل والنهار من إقليم إلى آخر، كل ذلك نجده عند الفارابي في كتابه إحصاء العلوم.
ويرى القزويني أن مكث الشمس في الكسوف لا يكون طويلا كمكث القمر في الخسوف، لأن قاعدة مخروط الشعاع إذا انطبق على صفحة القمر انحرف عنه في الحال فتبتدئ الشمس بالانجلاء. ويقول القزويني أيضا: «ويختلف قدر الكسوفات باختلاف أوضاع المساكن لسبب المنظر، وقد لا تنكسف الشمس في بعض البلاد أصلا إذا هي انكسفت في وقت ما في بعض البلاد الأخرى».
وقد برهن القزويني على كروية الأرض، وهو بذلك يسبق كوبرنيكس بحوالي قرنين ونصف قرن من الزمان، يقول القزويني: «والأرض كرة، والدليل على ذلك أن خسوف القمر إذا كان يرى من بلدان مختلفة فإنه لا يرى فيها كلها في وقت واحد، بل في أوقات متعاقبة، لأن طلوع القمر وغروبه يكونان في أوقات مختلفة وفي أماكن مختلفة. والأرض متحركة دائما على الاستدارة، والذي نراه من دوران الفلك إنما هو دوران الأرض، على نفسها، لا من دوران الكواكب».
أهمية علم الفلك
لا بد أن نضع في الاعتبار تشجيع الدين الإسلامي على النظر في الكون، وارتباط الموضوعات الفلكية بفروض الدين الإسلامي، إضافة إلى ذلك اتجاه المسلمين إلى الكعبة يتطلب أن يعرفوا جهة القبلة؛ وهذا يعد داخلا في علم الهيئة الكروي. وهناك أيضا موعد الصيام ومعرفة ظهور هلال رمضان، وغير ذلك من أحكام الشريعة الإسلامية.
لقد كان العرب بحاجة إلى معرفة الكواكب، ومواقع طلوعها وغروبها إذ أنهم يهتدون برؤية الكواكب في سيرهم، وفي قوافلهم التجارية، وفي سير جيوشهم، إنهم كانوا يدركون أنه لولا معرفتهم بأحوال الكواكب لما تمكنت قوافلهم التجارية من أن تشق طريقها في الصحراء. ونحن نجد في القرآن الكريم أكثر من إشارة إلى ذلك منها قول الله تعالى: {والسماء ذات البروج} وقوله تعالى: {ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين}. وقوله تعالى: {هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب}.
ويمكن القول بأننا نجد صلة بين الأحكام الشرعية من جهة والمسائل الفلكية من جهة أخرى. وهذه الصلة قد شجعت المسلمين على الاهتمام الفائق بمعرفة الأمور المتعلقة بالسماء والكواكب، بل إننا إذا كنا نجد في أسباب مدح الاشتغال بالطب، حاجة الناس إلى علم الطب، فإننا نجد أيضا أن أصحاب العلوم الدينية قد ذهبوا إلى مدح علم النجوم والاشتغال به لحاجة الناس إليه.
وقد أشار الغزالي إلى هذا الجانب حين عرض لموقف أناس يظنون أن الدين ينبغي أن يؤيد بإنكار كل علم منسوب إلى الرياضيين حتى أن هذا الفريق قد أنكر كل علومهم وادعى أن المشتغلين بالمسائل الفلكية يتصفون بالجهل وأن أقوالهم في الكسوف والخسوف تعد خاطئة، وعلى خلاف الشرع. إذ أن الغزالي يعارض موقف هذا الفريق حين يقول أنه ليس في الشرع تعرض لهذه العلوم بالنفي والإثبات ولا في هذه العلوم تعرض للأمور الدينية، ويذكر عن الرسول [ قوله أن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله تعالى وإلى الصلاة. ونستطيع في هذا المجال أن نبلور أبرز مجهودات العرب والمسلمين بالقول: بأن العرب قبل العصر العباسي قد عرفوا ولو بطريقة بدائية رصد الكواكب والنجوم وحركاتها والكسوف والخسوف بالنسبة للشمس والقمر، كما استطاعوا الربط بين حركات الأجرام السماوية من جهة وما يحدث في العالم من حيث الحظ والمستقبل والحرب والسلم والمطر من جهة أخرى. وهذا ما كانوا يسمونه علم التنجيم.
أما تجاوز الطريقة البدائية إلى الطريقة العلمية الدقيقة إلى حد كبير فقد كان ذلك في العصر العباسي نظرا لانتشار حركة الترجمة، مثل ترجمة مؤلفات علماء الإغريق وغيرهم من الأمم كالسريان والفرس والهنود.
وقد تمت هذه الترجمات في عهد بعض الخلفاء العباسيين، الذين اهتموا بترجمة الكتب في حركات النجوم والأفلاك.

كتب الفلك
الواقع أننا إذا تحدثنا عن تاريخ الفلك سواء من الوجهة النظرية أو من الوجهة العملية، فإننا لا يمكن أن نتغافل عن الدور الكبير الذي قام به علماء العرب في هذا المجال، الذي يمثل مجالا هاما من مجالات تاريخ العلوم عند العرب، وإذا رجعنا إلى الكتب الفلكية التي تركها لنا العرب، فإننا نستطيع تقسيمها إلى مجموعة أقسام:
قسم يعد أقرب إلى مدخل لعلم الهيئة، وهي الكتب التي فيها توضيح لمبادئ هذا العلم على وجه الإجمال ومن الكتب التي تمثل ذلك:
كتاب جوامع علم النجوم وأصول الحركات السماوية لأحمد بن محمد بن كثير الفرغاني والذي توفي في القرن الثالث الهجري.
كتاب تشريح الأفلاك لبهاء الدين محمد بن الحسين العاملي، والذي توفي في القرن الحادي عشر الهجري.
كتاب الملخص في الهيئة للجعميني الذي توفي في القرن الثامن الهجري.
كتاب التذكرة لنصر الدين الطوسي. وقد لاحظنا أن هذا القسم يهتم بتوضيح مبادئ علم الفلك. ونجد بالإضافة إلى ذلك كتبا تمثل مجالا في البحوث الفلكية، باستفاضة واستقصاء في الجداول العددية والبراهين الهندسية التي تتعلق بالفلك ونجد أن العرب قد تركوا لنا أكثر من كتاب يمثل هذا المجال ومن هذه الكتب:
كتاب القانون لأبي الريحان البيروني، والذي توفي في القرن الخامس الهجري، وكان معاصرا لابن سينا.
كتاب نهاية الإدراك في دراية الأفلاك لقطب الدين الشيرازي، الذي توفي في القرن الثامن الهجري.
كما نجد كتباً تهتم بالبحث في أعمال الحساب والرصد، أي في الجداول العددية المتعلقة بالأفلاك، أي حساب الفلك، بمعنى الجداول الرياضية التي يقوم عليها كل حساب فلكي.
ونجد بالإضافة إلى هذه الأقسام، قسما يتمثل في الكتب التي تحاول تعيين مواضع النجوم في السماء من حيث الطول والعرض، ومن هذه الكتب:
كتاب الكواكب والصور، وقد ألفه أبو الحسين عبدالرحمن بن عمر الصوفي الذي توفي في القرن الرابع الهجري / القرن العاشر الميلادي.
كتاب جامع المبادئ والغايات من تأليف أبي الحسن المراكشي والذي توفي في القرن السابع الهجري / القرن الثالث عشر الميلادي.
ومن إنجازات وإسهامات العلماء العرب والمسلمين في علوم الفلك أنهم ترجموا كتب الفلك للأمم التي سبقتهم وصححوا كثيرا من الأخطاء التي وردت فيها وأضافوا إليها تحقيقا وكشفا وخالفوها في نواح كثيرة، ومن هذه الكتب:
كتاب المجسطي، وكتاب الأربع مقالات لبطليموس. وكتاب مفتاح النجوم الذي ينسب إلى هرمس الحكيم وغيرها. وقد فطنوا إلى قصور الحواس عن الإدراك المباشر وحاولوا أن يعوضوا هذا القصور بآلات وأجهزة تمكن من إدراك مــــــــــــــــا صغر أو بعد من الظواهر الفلكية. وكان بعض هذه الآلات والأجهزة اختراعا عربيا، في حين أن بعضها الآخر أخذه العرب والمسلمون عمن سبقهم، ولكنهم تناولوه بالتهذيب والتحسين ليؤدي وظيفته على وجه أفضل.
وقد أتقن العرب والمسلمون صناعة الإسطرلابات، ووضعوا الأزياج الفلكية الدقيقة، ولم يقفوا في دراستهم وأبحاثهم الفلكية عند النظريات بل تجاوزوا ذلك إلى العمليات والرصد، وربطوا علم الفلك بأغراض دينية مثل معرفة سمت القبلة ومعرفة هلال رمضان وتوقيت الشعائر والمناسبات الدينية المرتبطة بحركة الظل وأحوال الشفق ورؤية الهلال وتحديد الخسوف والكسوف اللذين لهما صلاة معينة وما إلى ذلك.
ومن إنجازات العرب والمسلمين الفلكية أيضا، معرفتهم بأصول الرسم على سطح الكرة، وقولهم باستدارة الأرض وبدورانها على محورها، وضبطهم لحركة أوج الشمس وتداخل فلكها في أفلاك أخرى، وتحديدهم لمواقع كثير من النجوم، ورصدهم للكواكب السيارة والنجوم الثوابت وتعيينهم لمواقعها وأفلاكها في القبة الزرقاء ورسمهم لخرائط لها، وقياسهم لأجرام الشمس والقمر والنجوم بطريقة هندسية حسابية ومعرفتهم لمقاديرها بما يقرب من الحقيقة وقياسهم لأبعادها عن الأرض وسعة أفلاكها، وتطهيرهم لعلم الفلك من التنجيم وجعله علما رياضيا يقوم على الرصد والحساب، إلى غير ذلك من إنجازات وإسهامات علماء العرب والمسلمين في علم الفلك التي كان لها تأثيرها الواضح في النهضة الفلكية الأوروبية التي جاءت بعد ذلك وازدهرت في عهد كلبر وكوبرنيك وغيرها.
ويكفي دليلا على تأثير علماء الفلك العرب والمسلمين في الفكر الفلكي الأوروبي هو أن معظم أسماء النجوم والكواكب والمدارات بقيت في المعاجم الأوروبية حتى اليوم تحمل أسماء عربية، وذلك مثل العقرب، والجدي ، والطائر، والذنب، والفرقد، والثور، والراعي، وما إلى ذلك.
ولقد كانت مؤلفات العلماء العرب والمسلمين في الفلك هي المراجع الأساسية لطلاب العلم في أوروبا في العصور الوسطى وبداية عصر النهضة، بل والتنوير أيضا، وتأثروا بها في كتاباتهم ودراساتهم، لكن مما يؤسف له أن القليل من المهتمين بدراسة الحضارة الإسلامية، والمستشرقين قد اعترفوا بفضل أجدادنا على أعلام نهضتهم وعلى رواد علم الفلك في أوروبا.
وهكذا نجد أن العلماء المسلمين، قد سطروا صفحة مشرقة في علم الفلك مع توالي العصور، وما زالت تشهد بأن لهم أيادي بيضاء في ذلك المجال.

محمد الحوسني
09-12-11, 02:11 PM
إن من أنجح النظريات التى تفسر اصل التراكيب الكونية الكبيرة هى نماذج "المادة الباردة المظلمة Cold-dark matter " التى تعتمد على إستخدام نظرية الإنفجار الأعظم الساخن لقانون القوى المبدأية لتمدد الكون . فبعد مرور جزء من مائة ألف مليون مليون مليون مليون مليون جزء من الثانية بعد الإنفجار ، إنفصلت القوى النووية القوية عن القوى الكهربية الضعيفة ( مناظر للطور الذى يحدث حينما تتجمد المياه لتكون الثلج أة تسخن المياه لتصبح بخاراً أو غازاً " وإستمرت هذة الفترة حتى جزء من مائة مليون مليون مليون مليون مليون جزء من الثانية . وقد أطلق جوث a.guth على هذة الفترة من التمدد الأسى exponential expansion مرحلة التضخم التى خلالها نما الكون من جزء من مائة ألف مليون مليون مليون جزء من السنتيمتر حتى صار قطره 10 سم مما جعل أفق الكون ينكمش بسرعة أكبر من سرعة الضوء . وهذا ما يفسر عدم الدقة فى قياس إنحناء الكون الحالى وكذلك يفسر سبب ظهور الكون متشابها فى أى من الإتجاهات عند أى مسافة .

أهم النظريات
حالة الكون المبكر The Early

إذا عدنا إلى الوراء تماماً فلسوف نجد الكون أكثر كثافة وأكثر ثباتاً ، حتى نصل إلى لحظة الإنفجار الكبير الذى يختلف علماء الكون على إقراره ولكنهم لا يختلفون على البداية شديدة الكثافة للكون رغم إعتراض إيدنجتون Eddington الشديد عليها .
ثم أقام اليكسندر فريد مان Alexander Freidman الطريق للإعتقاد فى إنفجار كبير . ولم يلق ذلك إهتماماً إلى أن جاء آبيه جورج لومتر Abbe George Lemaitre الذى أيد بشدة البداية الكثيفة ، إعتماداً على الأصل الكونى الذى لإستخدم فيه مصطلح الذرة البدائية primeval atom بينما إستخدم الآخرون مصطلح البيضة الكونية cosmic egg ومصطلح الإنضغاط الكبير Big squeeze . ولكن لومترى تخيل الكون المبكر كثيفاً جدا وطرح فكرة أنه يشبه نواة ذرية مشعة كبيرة Large Radioactive Atomic Nucleus أنفجرت وتمزقت لتكون فيما بعد المجرات .
وفى نهاية الأربعينيات بدأت مجموعة صغيرة من العلماء ( مدرسة جامو Gamow ( فى صنع إضافات هامة لنظرية الإنفجار الكبير . وكان جورج جامو George Gamow من جامعة جورج واشنطون ورالف ألفر ralph Alpher وروبرت هيلمان Robert Herman من مختبر هوبكينز للفيزيائيين التطبيقيين على رأس هذة الجماعة . ثم جاء فريد هويل Fred Hoyle الذى إعتمد تعبيير الإنفجار الكبير Big Bang بدلاً من مصطلح الإنضغاط الكبير Big Squeeze . ثم إستخدم جورج جامو وزملاؤه تعبير " يلم yelm “ بما يعنى المادة الأصلية التاى جاءت عنها العناصر . ولم يدم إستخدام هذا التعبير طويلاً .
كانت الإضافة التى حققتها مجموعة جامو عام 1948 هو إثبات أن درجة حرارة الإنفجار الأعظم كانت هائلة مما أدى إلى نتيجتين هامتين :

أولهما :
وجود عنصر إشعاعى للإنفجار الأعظم . خلاله تفوقت كثافة الإشعاع على كثافة المادة .

ثانيهما :
إستمر هذا الإشعاع ثم برد بالتمدد بحيث يصبح الكون الأن فى الوهج التابع للإنفجار الأعظم After of The Big Bang وإستنتج جامو وزملاؤه أن درجة حرارة الإشعاع الكونى ، أو الوهج التابع للإنفجار الأعظم تتراوح بين 5 و 50 درجة كلفن .

وفى عام 1941 عرف أن جزيئات الفراغ البين نجمى يثيرها إشعاع ذو شدة ضعيفة يعادل بضع درجات كلفن . وفى وقت ما ظن العلماء أن إستثارة جزيئات الفراغ البين نجمى ناتج عن ضوء النجوم وقد ثبت الأن أنه ناتج عن الإشعاع الكونى .

ومن المعتقد الأن لدى أغلب الفلكيين أننا نعيش فى كون الإنفجار الأعظم وذلك ما يؤيد آراء مدرسة جامو فى أن الإنفجار الأعظم كان عند درجة حرارة عالية جدا وكثافة المادة فيه كانت هائلة القيمة .

الثانية الأولى فى عمر الكون The First Second
أولاً : عصر لبتون Lepton Era
هو العصر الذى يسبق عصر الإشعاع مباشرة . واللبتونات جسيمات خفيفة وكلمة لبتون معناها باليونانية كسر صغير جدا من العملة اليونانية الدراخمة . وتعبر فى هذا المجال عن جسيمات مثل الإلكترونات والبوزيترونات ( إلكترونات موجبة ( والنيترونات . لقد بدأ عصر لبتون بعد جزء من عشرة آلاف من الثانية الأولى من عمر الكون ، حينما كانت درجة الحرارة تريليون درجة والكثافة ألف طن لحجم شعرة من المادة ، ثم مكثت حتى بداية عصر الإشعاع حينما صار عمر الكون ثانية واحدة ، وحرارته بليون درجة .
وكانت درجة الحرارة فى عصر الإشعاع كافية لإنتاج زوج الإلكترونات ( إلكترون وبوزيترون ) التى كانت دائما النشوء والفناء . وهناك تبادل مستمر للطاقة بين الفوتونات وأزواج الإلكترونات والنيترونات ، وكل شىء فى توازن حرارى وعددى . وينغمر وسط هذا الخضم الهائج نيوكلونات nuclens ( بروتونات ونيوترونات ( بنسبة ضئيلة ، نيكلون لكل بليون من كل الأنواع الأخرى ، ويصطدم كل نيوكلون مع اللبتونات ، والنيترون يأسر بوزيترونا ، ويصير بروتونا ، والبروتون يأسر إليكتروناً ويصير نيوترونا ، وفى أى لحظة يكون نصف عدد النيكلونات بروتونات ، والنصف الأخر نيوترونات ، زلكن نظراً لثقل النيترون 14 % عن البروتون فإن عدد البروتونات يكون أكثر قليلاً وفى نهاية عصر لبتون تنخفض درجة الحرارة بنفس الفرق فى كتلتى النيترون والبروتون وبناء على ذلك يبدأ عصر الإشعاع بنيوترون لكل 10 بروتونات

محمد الحوسني
09-12-11, 02:12 PM
شكل الكون
لو سبرنا غور الارض و ةامعنا النظر في التعمق , وجدناها مكونة من سبع طبقات
السبع طبقات هي
http://www12.0zz0.com/2010/12/03/04/163720948.jpg


1_ الطبقة الهوائية التي نعيش فيها

2- الطبقة المائية , والسيال , والسيما , والسيما الحديدية , والنيحا , والنواة المركزية , وهي اعمقها او لبها اي لب الارض
والطبقة الارضية عبارة عن فراغ تسبح فيه نوى وكهارب متباعدة بعضها عن بعض ,
متجمعة بشكل كرة . وهذه النوى والكهارب تماثل او تناظر نجوم السماء وكواكبها . المنبثة في سبع سموات , فكواكب السماء تدور حول النجوم , وكهارب الارض تدور حول النوى
وفي السماء تبتعد الكواكب عن نجومها بعدا شاسعا , بالنسبة لحجومها , وفي الارض تبتعد النوى بعضها عب بعض ابتعادا اكبر بكثير من ابتعادها عن كهاربها,
وفي السماء تتالف المجرات من تكدس اعداد هائلة من النجوم والكواكب , وفي الارض تتالف القطع ( من صخور وحصى وغيرها) من تكدس اعداد هائلة من النوى والكهارب,
وفي السماء تسير النجوم والكواكب لتشكيل المجرات حسب نظام دقيق لاتحيد عنه , وفي الارض تسير النوى والكواكب المكدسة لتشكيل القطع حسب نظام دقيق لاتحيد عنه , يماثل نظام النجوم والكواكب

وفي السماء تتجاذب النجوم والكواكب فيما بينها وفق قوانين معينة , وفي الارض تتجاذب النوى والكهارب فيما بينها وفق قوانين مماثلة لها

محمد الحوسني
09-12-11, 02:12 PM
تصطدم كافة محاولات معرفة شكل الكون باستحالة تحديد شكل أي جسم بمشاهدته فقط من داخله. وهكذا،
فقد مر شكل الكون بذي الإثني عشر وجهاً المنتظم لأفلاطون، وبكرة أرسطو،
http://www9.0zz0.com/2010/12/03/05/633361711.jpg



وبالأجسام ذوات الأوجه الخسمة المنتظمة القائمة في كرة لكبلر، وبالفضاء الإقليدي لنيوتن وليبنتيز، وأخيراً بفضاء رباعي الأبعاد لأينشتين ترتكز هندسته على توزع الكتل فيه. أما اليوم فإن الأبحاث الرياضية والفيزيائية تلعب دوراً كبيراً في تعديل الكثير من وجهات نظر العلماء حول ما يمكن أن يكون عليه شكل الكون. فنحن نعرف أن الجاذبية تحكم حركات النجوم والمجرات والحشود المجرية في الكون. وتفترض الكوزمولوجيا الحديثة أن الجاذبية هي الوحيدة التي تحكم بنية الكون على مستواه الأكبر. وهي فرضية ترتكز على النظرية الأكثر ثباتاً اليوم في الفيزياء وهي نظرية النسبية العامة. والنسبية العامة تعرف الجاذبية على أنها انحناء أو تشوه للنسيج الهندسي للكون تخلقه المادة في محيطها. وهكذا يُعرَّف نموذج الكون الحديث على أنه فضاء منحني من أربعة أبعاد يسمى الزمكان. وهو ينتمي إلى سلسلة من الفضاءات غير الإقليدية أي غير المسطحة. ولمطابقة الفضاء اللاإقليدي لريمن على النموذج الجاذبي للكون لا بد من الافتراض أن الخصائص الهندسية والفيزيائية لكوننا هي نفسها في كل النقاط في لحظة معطاة، كما وفي كل اتجاه حول كل نقطة من الكون. وهذا يعني أن الكون متجانس ومتناظر.
هل يعني ذلك أن الكون يشبه الكرة، وهل تم إثبات هذه الفرضية؟ لقد أثبتت هذه الفرضية عموماً من خلال عدة براهين لعل أهمها بنية الكون المتجانسة على المستوى الفيزيائي كما وتناظر الإشعاع الكوني البدئي. أما أن يشبه الكون كرة فليس الأمر بهذه البساطة، وفق ما تخيل أرسطو. فحلول معادلات أينشتين التي توصل إليها كل من فريدما ولوميتر تقود إلى عدة نماذج كونية فائقة البساطة على المستوى الهندسي طالما أنها تملك انحناء متماثلاً في كل نقطة منها. لكن هذا الانحناء يمكن أن يختلف من لحظة لأخرى الأمر الذي يعطي النموذج الكوني شكلاً غير متوقعاً، أكده الانزياح نحو الأحمر الذي يعني أن الكون في حالة تمدد. أما في حالة السكون، فإن النماذج التي يمكن أن يكون الكون عليها ثلاثة: الأول كروي ناجم عن سطح منحني موجب مغلق، والثاني ناجم عن سطح منحني سالب يأخذ شكل قطع مكافئ مفتوح، أما الثالث فانحناؤه معدوم وهو نموذج إقليدي مفتوح. وهو الذي يسمى بنموذج أينشتين ـ دو سيتر.
إن لكافة هذه النماذج سمة تطورية: فهي بتدأ بمرحلة كثافة وانحناء وسرعة للتوسع يسميها العلماء "الفرادة" أو "الإنفجار الكبير". ومع ذلك فلكل نمط هندسي ممكن ديناميكية مختلفة ترتبط به. ففي نموذج الهندسة الكروية المغلقة يجب أن تنتهي مرحلة التوسع الكوني بما يسمى الإنكماش الكبير، في حين أن التوسع الكوني لانهائي في النماذج المفتوحة. ومع ذلك فهذا التوسع يتباطأ تدريجياً لينتهي إلى التوقف في مستقبل لانهائي من عمر الكون في النموذج الإقليدي. وهذا يعني أن هندسة الكون مرتبطة بمصيره في نماذج فريدمان ـ لوميتر. ويمكن التعبير عن هذا الفارق بين الهندسات من خلال كمية تقيس نسبة التباطؤ في توسع الكون. والقيمة الحدية لهذا المعيار تساوي النصف في نموذج إينشتين دو سيتر. القيم الأعلى توافق النماذج الهندسية الكروية والقيم الأدنى توافق النماذج القطعية المكافئة. وقد أمكن التثبت من هذا المعيار تجريبياً بطرق عديدة منها دراسة التغيرات الفيزيائية للأجسام الكونية البعيدة تبعاً لمسافاتها. وتربط النظرية بمعيار التباطؤ هذا قيمة للكثافة المتوسطة للكون، لكن لم يمكن حتى الآن حسم مسألة القيمة الدقيقة للكثافة الكونية مما لا يسمح بالحسم بين نموذجي الكون المفتوح والمغلق.

http://www9.0zz0.com/2010/12/03/05/249198274.jpg

هل هناك معايير أخرى تتدخل في تحديد الهندسة الكونية؟
وفق النماذج الحديثة المرتكزة على نموذج التوسع الكوني، يفضل العلماء نموذج أينشتين دو سيتر، إنما مع ضرورة تحديد واكتشاف الكتلة الناقصة في الكون التي تعطي الكثافة المطلوبة. ويفضل العلماء هذا النموذج لأنهم لو قبلوا بنموذج فريدمان لوميتر المفتوح (أي اللانهائي)، فيجب عندها القبول أنه في هذا الكون يكون على كل فعل فيزيائي يتم باحتمال غير معدوم أن يتوالد عدداً لانهائياً من المرات، وهذا يعني أن كل شيء في هذا الكون يتضمن نماذج لانهائية من ذاته. لكن المسألة تزداد تعقيداً بالنسبة لهندسة الكون مع عاملين آخرين. الأول هو الثابتة الكونية التي طرحها أينشتين عام 1917 ليجعل نموذجه للكون سكونياً. فعندما تكون الثابتة الكونية غير معدومة يمكننا أن نرى أكواناً محدودة فضائياً إنما يستمر فيها التوسع بشكل لانهائي. لكن لا أحد يعرف اليوم إن كانت هذه الثابتة الكونية معدومة أم لا.

http://www9.0zz0.com/2010/12/03/05/429829474.jpg

وهي في كل حال لا يمكن أن تكون إلا صغيرة جداً وإلا فهي تدخل تغييراً جوهرياً في بنية وهندسة الكون كما نعرفه. والصعوبة الثانية التي تواجه العلماء هي أن الهندسة التي توضع للكون هي هندسة محلية تماماً. ويمكن من خلال المقاييس نفسها بناء أكوان مختلفة تماماً من منظور غير محلي. ولهذا فإن العلماء يقولون إن النسبية العامة التي وضعها أينشتين لا تحدد هندسة الكون، ولهذا يجب تحديد وتوسيع مفهوم شكل الكون من خلال خصائصه التي لا تتغير عندما تتعرض لتحولات مستمرة. ويعتمد العلماء اليوم على علم الطبولوجيا لتحديد هذه الخصائص الهندسية للكون، ولا شك أن الأرصاد المستقبلية لتوزع البنى الكونية الكبرى سيغير كثيراً نظرتنا التقليدية لشكل الكون.

http://www9.0zz0.com/2010/12/03/05/168749949.jpg

محمد الحوسني
09-12-11, 02:13 PM
تيارات كهربائية من الفضاء . الفضاء . علم الفلك . معالم كونية . ظواهر فلكية . عالم الفضاء . الطبيعة و الفضاء

عندما يرى وهج مشرق في منطقة الشفق(auroral zone ) ولاسيما في المناطق القطبية يلاحظ عادة اضطراب مغناطيسي قوي هناك هذا الحقل المغناطيسي المضطرب يمكن ان يكون أقوى بكثير من تأثير عاصفة مغناطيسية لكنه محدود بدقة ويتلاشى بسرعة.
هذا المدى المحدود يشير أن التيارات التي اثرت على الحقل قد تدفقت بالقرب من مكان من الاقواس الشفقية النرويجي كريستيان بيركلاند الذي لاحظ بحرص الاضطرابات الشفقية حول منعطف القرن استنتج أن تلك التيارات تدفقت متوازية على الأرض على طول تكون الشفق .

أي تيار كهربائي يجب تدفق في دائرة مغلقة ونظرا لأنه يبدو أنها قد تكون ناتجة (مثل الشفق القطبي) من عمليات تجري في الفضاء اقترح بيركلاند أنها نزلت من الفضاء من طرف في نهاية القوس وعادت الى الفضاء من الطرف الآخر يوضح الرسم هذه الفكرة وهو مأخود من تقرير بيركلاندعام 1903 في رحلاته التي قام بها إلى منطقة الشفق.

http://www-spof.gsfc.nasa.gov/Education/Figures/pstorm.gif

كيف يمكن أن تتولد التيارات الكهربائية في الفضاء - أو لهذه المادة على الشمس وفي مركز الأرض؟

في كل تلك الحالات يظهر وسط مائع موصل كهربائيا يتحرك خلال مجال مغناطيسي - البلازما في الفضاء وعلى الشمس والحديد المنصهر (على الأرجح) في مركز الأرض ثم إنه يمكن أن يظهرمن مبادئ الفيزياء أنه اذا وجدت دائرة كهربائية مغلقة بعض الأجزاء تتحرك خلال المجال المغناطيسي بينما أجزاء أخرى لاتتحرك وتيار كهربائي سوف ينشأ (يجب ان تستوفى ايضا شروط إضافية ) والطاقة الكهربائية اللازمة لتحريك التيار تؤخذ من الحركة والتي تتباطىء .

منذ فترة طويلة الالة التي ولدت الكهرباء كانت تسمى دينامو (المصطلح المفضل اليوم هو المولد) وفي تماثل جزئي , الأعداد حيث يتدفق مائع موصل خلال مجال مغناطيسي وينتج تيار كهربائي على النمط أعلاه يسمى مائع الدينامو(fluid dynamo) أو عندما يشار بوضوح الى عمليات المائع الى الدينامواو المولد .

فاراداي فهم ذلك جيدا بمعرفة أن الماء يوصل الكهرباء (بسبب الأملاح الذائبة) وحاول في 1831 ملاحظة مثل هذا المولد تجريبيا حيث علق سلك على طول جسر واترلو في لندن وغمس اطرفه في نهر التايمز عند نقطتين منفصلتين بحيث يمكن أن تكتمل الدائرة من خلال المياه المتدفقة وحاول بعد ذلك قياس التيار الكهربائي الناتج عن تدفق النهر خلال المجال المغناطيسي.
الفكرة كانت سليمة ولكن التيار كان ضعيفا جدا بحيث لايمكنه قياسه فاراداي مع ذلك تكهن أن الأورورا (التي يعتقد انها ظاهرة الكهربائية) قد تكون مدعومة بطريقة مماثلة بتيار الخليج المتدفق إلى الشمال الشرقي عبر المحيط الأطلسي ويبدأ فقط قبالة شاطيء الولايات المتحدة ولكن ما نسيه فاراداي هنا أنه لوصل المحيط الى الأورورا فإن التيار عليه ان يعبر الغلاف الجوي السفلي وهو عازل ممتاز وسيحجب تدفقه .

http://www-spof.gsfc.nasa.gov/Education/Figures/waterloo.gif
تجربة جسر واترلو

مولد مثير للاهتمام من هذا النوع تواجد بين كوكب المشتري والقمر الكبير الأقرب اليه ايو. مكوك الفضاء أيضا يمكنه توليد طاقة كهربائية بهذه الطريقة (على قدر طاقته المدارية) باستخدام سلك طويل يتدلى منه الى الفضاء وقد أجريت هذه التجربة حبل الفضاء على متن مكوك الفضاء كولومبيا في 25 فبراير 1996 وانتهى بشكل غير متوقع عندما تحطم هذا السلك فجأة.

السيد جوزف لارمور في انكلترا أقترح أولا في عام 1919 أن المولدات المتألفة كليا من الموائع قد تفسر تكون البقع الشمسية للمجالات المغناطيسية وكانت فكرته أنه عندما تدفقت البلازما الشمسية خلال المجالات المغناطيسية انتجت تأثيرات المولد نفس التيارات التي كونت أيضا تلك المجالات المغناطيسية لأنها عملية تقوم نفسها بنفسها (الحقول المغناطيسية التي يحتاجها المولد يتم أنتاجها من التيارات الكهربائية التي تنتجها) و يجب ان تتولد تدريجيا بدأ من نظم لمجال مغناطيسي لمصدر مختلف .

مثل هذه الآلية للمولد يعتقدأيضا أن تكون مصدر المجال المغناطيسي الناشئ داخل مركز الأرض المنصهر ومن المستحيل تحديد هذه المنطقة مباشرة ولكن في 1964 أظهر ستانسلو براجينسكي في روسيا رياضيا فئة محتملة من هذه المولدات وان التغير البطيء العقد تلو العقد لمجال الأرض ربما يأتي من بطء التغييرات في أنماط التدفق الأساسية وليس كما اقترح هالي مرة من الطبقات الكروية المغناطيسية التي تدور كلها على نحو مختلف .


تيارات بيركلاند

إذا كان للأرض مجال مغناطيسي مفتوح مع خطوط حقل مرتبطة بالرياح الشمسية فهي أيضا تنتج موائع مولد من نوع ما في البلازما تتدفق الكهرباء بسهولة على طول خطوط الحقل المغناطيسي مما يجعلها تعمل مثل أسلاك النحاس وخطوط الحقل المفتوحة من الرياح الشمسية التي تسقط في طبقة الايونوسفير القطبية يمكن ايضا أن تعمل مثل الأسلاك التي غمسها فاراداي في نهر التايمز ويمكنها ان تستخلص تيار كهربائي وتبطىء قليلا الرياح الشمسية في هذه العملية.
إذا كانت حزمة الخطوط المفتوحة تتركز داخل الشفق البيضاوي فانها يمكن أن تظهر أن تيارات المولد من العملية المذكورة أعلاه تتدفق باتجاه الارض في جانب صباح القطب المغناطيسي وباتجاه الفضاء في جانب المساء ويمكن تخمين أكتمال الدائرة من خلال ربط تدفقات الاثنين عبر الأيونوسفير القطبية من جهة الصباح إلى جهة المساء (الرسم أدناه يوضح ذلك ولكن الوضع أكثر تعقيدا لأن التدفق يبعثر أيضا خطوط المجال).

http://www-spof.gsfc.nasa.gov/Education/Figures/swdyn.gif


عندما حلق في عام 1973 القمر الصناعي ترايد خلال هذه المنطقة في مدار منخفض التقطت اجهزة الكشف المغناطيسية لدية اشارات لشريحتين ضخمة من التيار الكهربائي واحدة تأتي من الاعلى في جانب الصباح من منطقة الشفق القطبي والاخرى تصعد في جانب المساء كما هو متوقع لأن كريستيان بيركلاند اقترح قبل فترة طويلة التيارات التي تربط الأرض والفضاء بهذاالشكل، وقد سميت تيارات بيركلاند وتقريبايعتقدان كل شريحة تحمل مليون امبير او اكثر.

ولكن ذلك ليس كل شيء مع كل شريحة تيار واردة لاحظ ترايد شريحة موازية تقريبا بكثافته عالية تتدفق في الاتجاه المعاكس : هذا يعني ان خطوط الحقل لم تعد مفتوحة ولكن مغلقة داخل الغلاف المغنطيسي وهكذا يبدو أن معظم التيار الكهربائي النازل من الفضاء (حوالي 80 ٪) لم يعبر خلال طريق الأيونوسفير عبر الأقطاب المغناطيسية وبدلا من ذلك وجد طريق بديل و تدفق داخل الايونوسفير بضعة مئات من الأميال ثم توجه مرة أخرى إلى الفضاءحيث وجدت التيارات مسار أسهل.


دراسة في عام 1976 من تاكيسي ايجيما وتوم بوتيمارا استخدمت بيانات ترايد لتعيين متوسط لهذه الاثار في الأيونوسفير القطبية بما في ذلك التداخل المعقد في منتصف الليل.

نتيجة ذلك مرسومة أدناه الخريطة تتوسط القطب المغناطيسي الشمالي (تم جمعها ايضا مع البيانات الجنوبية لإنتاج هذا الرسم البياني) منتصف الليل في الجزء السفلي والظهر (حيث بعض التيارات الطفيفة الإضافية موجودة) في أعلى ويشيرالتظليل الداكن الى التيارات المتدفقة نحو الأرض والتظليل الخفيف يشيرالى التيارات المتدفقة في الفضاء الخارجي .

http://www-spof.gsfc.nasa.gov/Education/Figures/snakes.gif

عين المها1
09-12-11, 08:32 PM
عفوا اخي الكريم بس ممكن اعرف انت تريد قسم خاص للفلك ماشاء الله عليك ما قصرت طرحت موضوع طويل واجد مالا نهاية . انزين كيف نحن او المنتدى نفسة والزوار يقدرو يستفيد من القسم نفسة يعني في افادة اعطينا امثلة توضح الفائدة منه بالضبط . اعزرني فهمي بطيئ واجد . احتاج الى مفهومة مبسطة لوتسمح .

ياسمين
09-12-11, 09:33 PM
السلام عليكم

اخوي محمد ما شاء الله ابدعت بطرحك لهذه المواضيع المميزه

ولكن كنت اتمنى طرحها بشكل منفصل لحتى يتم الموافقه على انشاء القسم الا طلبته
بدل من وضع كافه هالمواضيع هنا

ياسمين
09-12-11, 09:33 PM
السلام عليكم

اخوي محمد ما شاء الله ابدعت بطرحك لهذه المواضيع المميزه

ولكن كنت اتمنى طرحها بشكل منفصل لحتى يتم الموافقه على انشاء القسم الا طلبته
بدل من وضع كافه هالمواضيع هنا